أسرار تكشفها فصيلة دمك عنك.. هل أنت أكثر عرضة للأمراض؟مباشر في الدوري - سيراميكا (0) (0) الجونة.. العارضة تمنع الهدف الأوليويفا يعلن شكل دوري الأبطال الجديد ابتداء من موسم 2024/2025الخطيب للاعبي الأهلي: لم نحسم تأهلنا بعد.. والحديث عن ملعب النهائي "مرفوض"رسميًا.. أسوان والدخلية يحجزان بطاقتي الصعود للدوري الممتازأوبل كروس لاند 2022 بزيادة سعرية رسمية قدرها 10 آلاف جنيههل تخرج الانتخابات النيابية لبنان من عنق البنكوقراطية؟رئيس بيلاروسيا: روسيا ستساعدنا في إنتاج صواريخ من بينها "إسكندر"مسؤول أوكراني: العثور على 44 جثة تحت أنقاض مبنى دمرته روسيا في مارس الماضيزيلينسكي يستقبل وزيرة الخارجية الألمانية في كييفرئيس الحكومة الليبية يعلن طرح مبادرة تستهدف كل القوى السياسيةلافروف: نعمل مع الجزائر على مبدأ المساواة في سيادة الدولبايدن: الحرب الأوكرانية سببًا في التضخم وارتفاع أسعار الغذاء عالميًالافروف: الاتحاد الأوروبي لم يعد لديه سياسة خارجية مستقلةالرئيس الصيني: المواجهات الناشئة عن الأزمة الأوكرانية تهدد السلام العالميتجديد حبس المتهم بقتل ابنة عمته في المطريةضبط 6 عناصر شديدي الخطورة في أسيوط"البوليس عايز يقبض علينا".. مايان السيد وأميرة أديب تثيران الجدل في المكسيكأنغام تكشف عن أحدث أغانيها "لوحة باهتة"أحمد حلمي: "كنت متوقع ربع الإيرادات اللي حققها فيلم واحد تاني"

«حقوق الإنسان»: اغتيال السفير الروسي إشارة لاختراق الإرهابيين للأمن التركي

   -  
أدان الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بالنمسا، حادث اغتيال السفير الروسي لدى تركيا أندريه كارلوف، وذلك أثناء إلقائه كلمة في معرض للصور الفوتوغرافية.

وقال بهجت العبيدي رئيس مكتب الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بالنمسا، إن ما يدعو للأسف أن يأتي هذا الاغتيال على يد فرد أمن تركي، رغم أن مهمته هي الحفاظ على الأرواح وحماية السفير من أي مكروه.

وأضاف أنه من المؤكد أن القاتل لابد وأن يكون هناك من يقف خلفه ومن المرجح أن يكون ينتمي للجماعات الإرهابية، ما يشير إلى اختراق هذه الجماعات للمؤسسات الأمنية التركية وهو ما يزيد الأمر تعقيدا، ويدفع لمطالبة الحكومة التركية بتقديم تطمينات للمجتمع الدولي على قدرتها على حماية البعثات الدبلوماسية التي هي مسؤولية الدول المستضيفة لها.

وأوضح أن الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بالنمسا يأمل ألا يؤثر هذا الحادث الإرهابي على الوصول لاتفاق سياسي حول الأزمة السورية التي يعاني شعبها الأمرين نتيجة للصناعات الدولية والإقليمية.

ورحب الاتحاد بمشاركة روسيا في التحقيق في مقتل سفيرها في تركيا، والذي من شأنه أن يزيل اللثام عن الكثير من الشكوك التي يمكن أن تثار في مثل هذه القضايا الخطيرة.

وطالب الدول بالتعاون البناء للقضاء على ظاهرة الإرهاب التي تضرب في أماكن متعددة ومتفرقة في قارات العالم المختلفة، وفي النهاية توجه الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بالنمسا بالعزاء لدولة روسيا ولذوي السفير الروسي ضحية هذا العمل الإرهابي.
لمطالعة الخبر على صدى البلد