الجزء الثاني من "فانتاستيك بيستس" يتصدر إيرادات دور السينما الأمريكيةالعالمي للمواطن المصري في الخارج يهنئ الرئيس بالمولد النبوي الشريفالخطيب يجري عملية جراحية لاستئصال ورم في الرقبة بألمانياصورة اليوم... لمة العيلة فى القرية كلها دفاحملات توعية للمشاركة فى حملة 100 مليون صحة لأهالى قرى غرب العريشالتعليم تنشر دليل تقييم الصف الأول الثانوى على الموقع الرسمى للوزارةالكشف على 1798 مريضا بقافلة طبية بالعجمي غرب الإسكندريةخالد مرتجي: "الخطيب في غرفة العمليات.. ادعوا له بالشفاء"التعليم تشارك فى الندوة الإقليمية حول الحق فى التعليمتوسعة وتطوير شارع الفالوجا بالعجوزة لاستيعاب الكثافات المروريةحملات مرورية موسعة على الطرق لرصد المخالفات بالقاهرة والجيزةأحلام اللاجئين القاصرين.. أتمنى أن أصبح مدرس رياضيات"الملا" يستقبل مساعد وزير الخارجية الامريكىالبارونة جوانا شيلدز: التكنولوجيا دفعت الأديان للوراء.. وجعلت الأطفال أكبر ضحية في التاريخالأهلي يرفض رحيل أزارو للدوري الفرنسي في الشتاءنجمة تركية شهيرة تخضع لجلسة تصوير غريبةوزير الخارجية البريطاني يصل إلى طهرانمن هي المصرية التي تزوجت جمال خاشقجي قبل أشهر قليلة من مقتله؟ (صور)"القومي للتنمية الزراعية" يشيد بكلمة السيسي في مؤتمر التنوع البيولوجيالقوى العاملة: قبول طلبات الراغبين في التدريب الفندقي للشباب مجانا حتى الخميس

يخلق من الشبه 600 فى قرية أبو عطوة!

   -  

محمد وهدان ووليد زيدان

سبحان الله «فولة واتقسمت نصين».. عبارة لن تتوقف عن ترديدها إذا سرت فى شوارع قرية أبو عطوة بالإسماعيلية.. فهذه القرية تستحق لقب قرية التوائم حيث يصل عدد التوائم بها أكثر من 600 طفل، لم تقتصر الظاهرة على عائلة واحدة حتى نرجع الأمر إلى أسباب وراثية وإنما انتشرت لتشمل أكثر من 200 أسرة من أصول وعائلات مختلفة بالقرية.

القرية التي يصل عدد سكانها إلى نحو 80 ألف نسمة وكانت تشتهر بأنها مقبرة للدبابات اثناء حرب اكتوبر 73،تأتى فى المرتبة الثالثة على مستوى العالم فى انجاب التوائم بعد قرية «كوينهي» فى الهند وقرية «كوبانيا فيليكايا» فى اوكرانيا، خاصة ان هناك اكثر من توأم فى الاسرة الواحدة واحيانا يكون عدد التوأم ثلاثة واربعة، وبمجرد أن تدخل أبوابها سيكون فى استقبالك التوائم من كل لون وشكل،كما سيلفت نظرك اشجار المانجو التى تحيطها لدرجة ان البعض قال ان المانجو احد الأسباب الرئيسية فى اغراق القرية بالتوائم.. لم يكن غريبا أن يصادفنا فى مدخل القرية «توكتوك» مكتوب عليه كلمة «توينز» اى التوأم. استوقفناه وسألناه عن سبب كتابة الكلمة فقال صاحبه ان الكلمة تشير إليه هو واخيه التوأم وسألناه عن السبب الذى ادى إلى انتشار تلك الظاهرة بالقرية فاكتفى بقوله: «إنها إرادة ربنا».

اتجهنا إلى شارع الزغابة المتفرع من شارع ابو شحاتة الذي يضم أكبر عدد من التوائم فهناك شهد وشاهيندا -7 سنوات - واللتان اكدت والدتهما «رفضت ذكر اسمها» انهم كانوا اربع توائم لكن شاء الله ان يتم ولادة اثنتين فقط والباقى لم يكتمل وقالت ان الظاهرة قد تكون مجرد «صدفة» ،فبالنسبة لها كتفسير انها اسباب وراثية حيث انجبت  والدتها  توأم وكذلك بعض افراد العائلة مثل خالتها واختها،ويختلف الوضع بالنسبة لرضوى وروان -10 سنوات- حيث يلفت والدهما خالد الأسكندرانى إلى ان الحمل فى التوأم بالنسبة لزوجته جاء بعد المولود الاول بخمسة اشهر فقط وهو نفس الشئ بالنسبة لأغلب التوائم، فيما يرى والد التوأم محسن ومنى -10 سنوات - أن سبب ظاهرة التوائم هو أن القرية محاطة بأشجار المانجو العويس،و انكر بشدة ان يكون للمنشطات دخل فى هذا حيث قال على حد وصفه «كان زمان مصر كلها توائم».

ويعد التوأم عمر وسارة احمد المختار اشهر توأم أسمر داخل قرية ابو عطوة تقول والدتهما: حضرنا من اسوان للعيش مع زوجى فى ابو عطوة لرغبته هو واشقائه فى الاستقرار بالقرية، لأصاب انا وزوجات اشقائه بعدوى التوأم حيث انجبت كل واحدة مننا نحو الاربعة توائم،وتضيف ام هشام وهى أم لتوأم ولد وبنت «فرحة وهشام» 4سنوات: «رغم قلة حيلتنا لانزال ننجب توائم»، وتروى أنها جاءت من الصعيد، وتزوجت شابا من المنطقة منذ نحو 20 سنة، أنجبت خلالها 3 أولاد، أصغرهم التوأم فرحة وهشام، وقد أنجبتهما وعمرها يقارب ال32عاما، وتؤكد أنها لم تتناول طوال عمرها أى منشطات طبية، ومع ذلك أنجبت توأمين، فيما تشير والدة التوأم حازم وزياد (6سنوات تقريبا) إلى أنها الوحيدة فى عائلتها التى أنجبت توأمين، مشيرة إلى أنها أصلا من مدينة الإسماعيلية وليس لها أقارب فى «أبو عطوة».. أما والدة التوأم «منة ورحمة»، «بائعة خبز» فتفسر مايحدث بأنه عدوى لوجود شيء فى الارض او الهواء، ولا تخفي ضجرها من ضيق العيش،ولكنها كما تؤكد لنا فهى راضية لأن الخلفة رزق من عند ربنا.

الدكتور د. احمد عبد العظيم اشهر طبيب للنساء والتوليد فى القرية وهو الذى قام بتوليد معظم حالات التوأم بالقرية، ويشير إلى أن الظاهرة بدأت فى القرية منذ 20 عاما تقريبا، ويفسرها بعدة أسباب أهمها العامل الوراثي، مشيرا إلى ان هناك سيدة انجبت 6 اطفال فى ثلاث مرات، وثانيا السبب النفسى وما يخلفه من حب الناس فى الاساس لولادة التوأم حيث انهم يسعون إلى ذلك بالاعتماد على الفواكه الطازجة والخضراوات الطازجة التى تحتوى على فيتامينات طبيعية تزود نسبة الخصوبة،كما انهم يعتمدون ايضا على اكل السمك والطيور التى تؤدى ايضا إلى زيادة نسبة الخصوبة ، ولا يقل عدد الاسرة فى القرية عن ستة اشخاص وهناك اسر يصل عدد افرادها إلى 12 فرد،ولم ينف ان للمنشطات التى يقوم بإعطائها لمن يتأخر فى الانجاب بعض الأثر فى انتشار الظاهرة،فيما نفى «عبد العظيم» ان يكون للمانجو أي علاقة في تلك الظاهرة، فقال إن البطيخ والبلح أكثر الفواكة التي تزيد من الخصوبة والفاصوليا واللوبيا والبسلة اكثر الخضراوات ولكن التغذية السليمة هى التى قادت ابو عطوة إلى العالمية.




لمطالعة الخبر على

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات