أسرار تكشفها فصيلة دمك عنك.. هل أنت أكثر عرضة للأمراض؟مباشر في الدوري - سيراميكا (0) (0) الجونة.. العارضة تمنع الهدف الأوليويفا يعلن شكل دوري الأبطال الجديد ابتداء من موسم 2024/2025الخطيب للاعبي الأهلي: لم نحسم تأهلنا بعد.. والحديث عن ملعب النهائي "مرفوض"رسميًا.. أسوان والدخلية يحجزان بطاقتي الصعود للدوري الممتازأوبل كروس لاند 2022 بزيادة سعرية رسمية قدرها 10 آلاف جنيههل تخرج الانتخابات النيابية لبنان من عنق البنكوقراطية؟رئيس بيلاروسيا: روسيا ستساعدنا في إنتاج صواريخ من بينها "إسكندر"مسؤول أوكراني: العثور على 44 جثة تحت أنقاض مبنى دمرته روسيا في مارس الماضيزيلينسكي يستقبل وزيرة الخارجية الألمانية في كييفرئيس الحكومة الليبية يعلن طرح مبادرة تستهدف كل القوى السياسيةلافروف: نعمل مع الجزائر على مبدأ المساواة في سيادة الدولبايدن: الحرب الأوكرانية سببًا في التضخم وارتفاع أسعار الغذاء عالميًالافروف: الاتحاد الأوروبي لم يعد لديه سياسة خارجية مستقلةالرئيس الصيني: المواجهات الناشئة عن الأزمة الأوكرانية تهدد السلام العالميتجديد حبس المتهم بقتل ابنة عمته في المطريةضبط 6 عناصر شديدي الخطورة في أسيوط"البوليس عايز يقبض علينا".. مايان السيد وأميرة أديب تثيران الجدل في المكسيكأنغام تكشف عن أحدث أغانيها "لوحة باهتة"أحمد حلمي: "كنت متوقع ربع الإيرادات اللي حققها فيلم واحد تاني"

الداخلية تعليقًا على حادث «قتيل الأميرية»: كان بحوزته 2000 قرص ترامادول.. ووفاته نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية

-  
مجدي مكين خليل

قال طارق عطية، مساعد وزير الداخلية للإعلام، إن المواطن مجدي مكين خليل، لقي مصرعه مساء الأحد الماضي، نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية، بعد القبض عليه واثنين آخرين وبحوزتهم 2000 قرص «ترامادول»، نافيًا أن تكون الوفاة نتيجة التعذيب بقم شرطة الأميرية.

وأكد عطية لـ«البداية» أن القضية الآن أمام النيابة العامة، التي باشرت التحقيق فيها عقب معاينة الجثة أمس الثلاثاء، في انتظار ورود تقرير الطب الشرعي.

ومن جانبها، فتحت وزارة الداخلية التحقيق في الواقعة، حسبما أشار مساعد وزير الداخلية للإعلام، للوقوف على ملابسات الحادث،  مؤكدًا: «إحنا ككيان مش من مصلحتنا نبرأ الضابط لو مدان بجريمة، لأنه زيه زي أي مواطن تاني، ومافيش حد فوق القانون».

وتوفي مساء الأحد الماضي المواطن مجدي خليل مكين، 51 عامًا، صاحب عربة «كارو» لنقل البضائع، مقيم بالقصيرين، الكائنة بمنطقة الزاوية الحمراء.

وبحسب شهادات أقارب الضحية، التي نشرتها «البداية»، ألقت دورية شرطة القبض على «مكين»، وتم الاعتداء عليه من قبل عشرة أمناء شرطة وضابط برتبة نقيب، ثم اقتياده إلى قسم الأميرية. وعلمت الأسرة بوفاته صباح الاثنين، وقال ابن شقيقته: «في المشرحة غسلوه وشرحوه، ومكانوش راضيين نشوفه، وبعد ما كفنوه رحنا مطلعينه لقينا ضهره كله متجلط، وفيه ضرب في وشه وخبطات بالطبنجة في دماغه، ورجله كلها دم، ومن ورا لحمه متسلخ ومدلدل فصممنا نصوره، والإصابات كلها في المقعدة والخصية وفتحة الشرج والعمود الفقري».

ونشرت «البداية» صور وفيديوهات لجثة الضحية وبها آثار للتعذيب، كما نشرت شهادات أسرته حول الواقعة.

 
 
 
لمطالعة الخبر على
False