التعليم تنشر دليل تقييم الصف الأول الثانوى على الموقع الرسمى للوزارةالكشف على 1798 مريضا بقافلة طبية بالعجمي غرب الإسكندريةخالد مرتجي: "الخطيب في غرفة العمليات.. ادعوا له بالشفاء"التعليم تشارك فى الندوة الإقليمية حول الحق فى التعليمتوسعة وتطوير شارع الفالوجا بالعجوزة لاستيعاب الكثافات المروريةحملات مرورية موسعة على الطرق لرصد المخالفات بالقاهرة والجيزةأحلام اللاجئين القاصرين.. أتمنى أن أصبح مدرس رياضيات"الملا" يستقبل مساعد وزير الخارجية الامريكىالبارونة جوانا شيلدز: التكنولوجيا دفعت الأديان للوراء.. وجعلت الأطفال أكبر ضحية في التاريخالأهلي يرفض رحيل أزارو للدوري الفرنسي في الشتاءنجمة تركية شهيرة تخضع لجلسة تصوير غريبةوزير الخارجية البريطاني يصل إلى طهرانمن هي المصرية التي تزوجت جمال خاشقجي قبل أشهر قليلة من مقتله؟ (صور)"القومي للتنمية الزراعية" يشيد بكلمة السيسي في مؤتمر التنوع البيولوجيالقوى العاملة: قبول طلبات الراغبين في التدريب الفندقي للشباب مجانا حتى الخميسالقوى العاملة تعلن قبول الراغبين فى التدريب الفندقى للشباب مجاناً حتى الخميسرئيس الرقابة المالية: الانتهاء من تعديلات معايير المحاسبة المصريةسائق يشرع فى قتل زوجته لرفضها التنازل له عن ملكية سيارة بالعاشرسقوط 4 متهمين بحوزتهم أستروكس وبانجو فى الإسماعيليةوزير الأوقاف: تكريم الرئيس للعلماء الوسطيين دعم كبير للفكر المستنير

قصة فيلم عشقه «عبد الناصر».. عرضه بمعسكرات الجيش وتمنى أن يشاهده كل مواطن

-  
مشهد من فيلم It's a Wonderful Life

في الفصل الثاني من كتابه «أهل الفن وأهل السلطة»، الذي صدر عام 2011، تحدث الكاتب طاهر شلبي، عن علاقة الرئيس جمال عبد الناصر بأهل الفن، وكونها كانت ناعمة وطيبة للغاية، ولفت إلى ارتباطه بصداقات قوية مع أم كلثوم، والموسيقار محمد عبد الوهاب، وعبد الحليم حافظ، الذى صنع منه مطربًا للثورة، ومتحدثًا بالكلمات والألحان عن طموحاتها وأحلامها.

ويوضح «شلبي» في كتابه، كيف ألغى «ناصر» قرار مجلس قيادة الثورة الصادر بمنع أغاني «الست» من الإذاعة، بحجة أنها من العصر البائد، أيام الملك فاروق، حيث قال لزملائه أعضاء المجلس، «إننا كثوار لا يمكن أن نقوم بهدم الهرم الأكبر بحجة أنه كان في عهد الملكية التي أسقطتها الثورة»، وعلى أثر ذلك عادت أغانيها إلى الإذاعة المصرية، وأصدر «الزعيم»، أوامره بضرورة صرف حقوق الأداء العلني لها عن إذاعة أغانيها بعد أن علم بوجود قرار بتجميد مستحقاتها المالية.

ناصر والسادات مع أم كلثوم ومحمد الموجي

كما يُبيّن الكتاب تفاصيل كثيرة عن فترة حكم الرئيس عبد الناصر وعلاقته بكبار نجوم الغناء والتمثيل، وكيف كان عاشقًا لأفلام إسماعيل ياسين وغيره من أصحاب القامات العالية في سماء السينما المصرية، ثم تفاصيل مخابرات صلاح نصر وتجنيد الفنانات مثل سعاد حسني، وبرلنتي عبد الحميد، وشريفة ماهر، ومحاولات تجنيد فاتن حمامة، وشادية، وكذلك مريم فخر الدين.

وفي هذا التقرير، نسرد قصة «ناصر» مع فيلم أثر في حياته، مما جعله يتمنى أن يشاهده كل مواطن.

في الرابع من مارس 1953، كتب البكباشي جمال عبد الناصر، أحد الضباط الأحرار، حينها، مقالًا حمل عنوان «قصة أثرت على حياتي»، نُشر في مجلة «آخر ساعة»، يحكي فيه عن تأثره بفيلم يحمل اسم «Its wonderful life - إنها حياة رائعة»، من إنتاج وإخراج فرانك كابرا، الذي شاهده عام 1949، أي بعد عام واحد من عودته من حرب فلسطين.

فرانك كابرا - مخرج ومنتج لعام 1943

كتب «ناصر» خلال مقالته: «لقد كان من أقوى المؤثرات المعنوية في حياتي فيلم سينمائي أخرجه فرانك كابرا، واسماه (يالها من حياة رائعة)، ولقد دخلت هذا الفيلم ذات مرة من سنوات عندما عُرض في القاهرة، في حفلة الثالثة بعد الظهر، وخرجت بعد انتهاء الفيلم لأشتري تذكرة جديدة وأدخل لأراه مرة ثانية على الفور».

يُكمل «ناصر»: «وفي اليوم التالي عُدت ومعي عبد الحكيم عامر لأراه للمرة الثالثة، ولو استطعت أن أخذ معي كل مواطن إلى دار السينما التي كانت تعرض هذا الفيلم لما ترددت، ولقد كنت أكثر الناس شقاءً لما علمتُ أن عرض الفيلم قد انتهى قبل أن يمضي عليه أسبوع لأن الجماهير أعرضت عنه».

وفي المقال، كشف «ناصر» عن سر تعلقه بهذا الفيلم لهذه الدرجة، فقال: «الفيلم تصوير صادق لإحساسي بقيمة الفرد، وبإيماني أن فردًا واحدًا يستطيع أن يغير تاريخ أمة، وربما وجه تاريخ العالم»، وذلك بعد أن اشتكى من قلة حماس المواطنين، قائلًا: «كان أكثر ما يمزق أعصابي في الأيام الأولى للحركة، هو أني أحسست أن كثيرين من أبناء الوطن وقفوا موقف المتفرج، ينظر إلينا، ولا يزيد جهده معنا عن الحماسة والتصفيق».

ويذكر أنه بعد قيام ثورة يوليو، من أول الأشياء التي فعلها «ناصر»، أنه اتصل بالشركة التي أنتجت الفيلم، وطلب نسخة منه وعرضها في معسكرات الجيش.

فيلم «Its wonderful life»، صُنف من قِبل معهد الأفلام الأمريكية، في المركز الحادي عشر، ضمن لائحة أفضل 100 فيلم أمريكي على الإطلاق، وذلك عام 1998، فيما اعتُبر عام 1990 أثرًا تاريخيًا من قِبل مكتبة الكونجرس الأمريكية، ولم يلقَ إقبالًا جماهيريًا ليس في مصر فقط، بل على مستوى العالم، ورُفع من دور عرض السينمات، قبل أن يمر أسبوع على تاريخ عرضه.

فيلم الدراما الأمريكي رُشح 5 مرات لجوائز الأوسكار، كأفضل فيلم من الأفلام الحرة، وأفضل مخرج لفرانك كابرا، وأفضل ممثل لدور البطل جيمس ستيوارت، وأفضل مونتاج لويليم هورنبيك، وأفضل صوت لجون ألبرج.

جورج بايلي وماري بايلي وابنتهما الأصغر زوزو

صدر «Its wonderful life»، عام 1946، وأصبح من أكثر الأفلام مشاهدة في ليلة عيد الميلاد، مقتبس من قصة «الهدية الأعظم»، للكاتب فيليب فان دورين ستيرن، عام 1939.

وتأثر «ناصر» بالبطل «جورج بايلي» الذي قام بدوره الممثل جيمس ستيورات، والذي كرّس حياته لخدمة الآخرين متخليًا عن جميع أحلامه، لكن مع لحظات اكتئاب قرر في ليلة عيد الميلاد الانتحار، لينقذه الملاك كليرانس أودبودي «هنري ترافيرس»، الذي قام بعرض حياة جميع من ساعدهم وكيف أن حياتهم كانت ستكون لو أنه لم يكن موجودًا، ويعرض عليه مشاهد لمن ساعدهم.

جيمس ستيورات ودوننا ريد في أحد مشاهد الفيلم

والفيلم لم يُؤثر في «ناصر» وحده، بل إن مخرجه فرانك كابرا، استقبل الآلاف من الخطابات شرحوا له كيف غيّر الفيلم من حياتهم، من ضمنهم 1500 خطاب أُرسلوا له من قبل محتجزين في سجن «سان كونتينو».

وفي فبراير عام 1987، كشفت مستشار الأمن القومي الأمريكي، روبرت ماكفرلين، في حوار مع جريدة «نيويورك تايمز»، أنه بعد محاولة انتحاره التي فشلت، نصحه أحد الأشخاص بمشاهدة «Its wonderful life»، فما كان منه إلا أن شاهده، ومن حينها تغير فكره لقيمة الحياة.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة