كتب – محمد مكاوي:

انطلقت اليوم الاثنين في العاصمة الموريتانية نواكشوط، القمة العربية العادية السابعة والعشرون تحت اسم "قمة الأمل" برئاسة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وتستضيف موريتانيا القمة العربية العادية رقم 27 بعد اعتذار المملكة المغربية عن استضافتها معللة ذلك "إن الظروف الموضوعية لا تتوفر لعقد قمة عربية ناجحة قادرة على اتخاذ قرارات في مستوى ما يقتضيه الوضع".

ومن المقرر أن تتسلم موريتانيا رئاسة القمة من مصر بعد ترأست الدورة الماضية بعد قمة شرم الشيخ (الدورة الـ26) مارس 2015.

وهذه القمة هي الأولى للأمين العام للجامعة العربية الجديد أحمد أبو الغيط الذي انتخب خلفًا للدكتور نبيل العربي في مارس الفائت.

ومن المنتظر أن يعتمد القادة العرب مجموعة من القرارات ضمن "إعلان نواكشوط"، منها دعم المبادرة الفرنسية لحل الأزمة الفلسطينية وتأكيد عربية الجزر الإماراتية الثلاثة ومناقشة أزمات ليبيا وسوريا واليمن ودعم الصومال وايضَا مناقشة مشروع تطوير الجامعة العربية.

وتغيب عن القمة العديد من الرؤساء والملوك والأمراء لأسباب متنوعة ويترأس الوفود العربية كل من

موريتانيا
الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

مصر
رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل ممثلا عن الرئيس عبد الفتاح السيسي

السعودية
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ممثلا عن الملك سلمان بن عبد العزيز

الكويت
الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح

اليمن
الرئيس عبد ربه منصور هادي

قطر
الأمير تميم بن حمد آل ثاني

السودان
الرئيس عمر حسن أحمد البشير

جيبوتي
الرئيس اسماعيل عمر جيلي

جزر القمر
الرئيس عثمان غزالي

المغرب
وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار ممثلا عن الملك محمد السادس

ليبيا
رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج

الأردن
رئيس الحكومة الأردنية هاني الملقي ممثلا عن الملك عبدالله الثاني

البحرين
نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني محمد بن مبارك آل خليفة ممثلا عن الملك حمد بن عيسى آل خليفة

عمان
أسعد بن طارق آل سعيد الممثل الشخصي للسلطان قابوس بن سعيد

الجزائر
رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح ممثلا عن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

تونس
وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ممثلا عن الرئيس الباجي السبسي

العراق
وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري ممثلا عن الرئيس فؤاد معصوم

لبنان
رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام

الإمارات
الشيخ حمد بن محمد الشرقي حاكم الفجيرة ممثلا عن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات

فلسطين
وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ممثلا عن الرئيس محمود عباس

الصومال
الرئيس حسن شيخ محمود

سوريا
مقعد شاغر لتعليق عضوية سوريا بالجامعة في 2011