"القومية للإنفاق" تضع الرتوش النهائية لافتتاح محطتي هشام بركات والنزهة 1شوقي علام عن اليوم العالمي للإفتاء: حدث تاريخي وبداية لها رمزيةوفاة عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب بعد صراع مع المرضبدء تنفيذ الأعمال الإنشائية للخط الرابع للمترو مطلع يناير 2020كوريا الشمالية تعلن إجراء تجربة "حاسمة" لتعزيز الردع النوويالجزار: تنفيذ 7 مشروعات لمياه الشرب بتكلفة 1.3 مليار جنيه لخدمة 375 ألف نسمة"زوجته شاركت في كتابة إفيهات أفلامه.. وتمنى تجسيد أنور السادات".. حكايات محمد سعدكان الأول على دفعته مع مبارك.. تعرف على قصة حياة المشير أبو غزالة ابن البحيرةوفاة العداء النيوزيلندي بيتر سنيلقرار من النيابة بشأن الأم المتهمة بضرب ابنها في الجيزةجولات لمحافظ كفر الشيخ بالمدارس والمناطق الخدمية.. ويؤكد: الأجر مقابل العملرئيس جامعة بنى سويف: منتدى شباب العالم يعكس ريادة مصر الإقليمية ويسوق لها دوليا"المحظوظ".. عثر على "قيء حوت" بمئات الدولاراتاخبار الفن.. خناقة ياسمين الخطيب وايتن عامر بسبب نجم الأهلى.. وإليسا تعلن شفاءها من السرطانترشيحات جمعية سياتل لنقاد السينما لأفضل أعمال 2019بعد تكريم واما بمهرجان الأفضل 2019 ..نادر حمدى يشكر جمهورهفي عيد ميلاد اللمبي محمد سعد.. شاهد أول ظهور له على الشاشةإليسا تشعل حفل جامعة مصر بأغنية «نفسي اقوله» ..فيديورئيس أرمينيا يشكر الشيوخ الأمريكي على قراره بالاعتراف بإبادة الأرمنتعرف على تأخيرات القطارات المتوقعة اليوم .. خدمات

إيران «تصفع» الكيان الصهيوني بتسليح المقاومة «علنًا»

-  

وجهت إيران صفعة قوية للكيان الصهيونى بعدما أعلنت اليوم عن عزمها تسليح الفلسطينيين ردًا على إرسال إسرائيل طائرة تجسس تم إسقاطها، بحسب ما قاله قائد سلاح الجو في الحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده «سنسرع تسليح الضفة الغربية ونحتفظ بالحق في أي رد على هذه الطائرة من طراز هرمس، التي أسقطت مع اقترابها من منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم في وسط إيران».

الجدير بالذكر أن الموقع الإيرانى لتخصيب اليورانيوم يحوي على أكثر من 16 ألف جهاز طرد مركزي، وحوالى 3000 جهاز مماثل في منشأة “فوردو” المبنية داخل جبل ويصعب تدميرها.

قال الدكتور رفعت السيد أحمد، مدير مركز يافا للدراسات الاستراتيجية، إن إيران فعلاً تسلح الفلسطينيين في قطاع، مضيفا أن تصريحات المسئول الإيرانى تهديد قوي موجه للكيان الصهيوني، مفاده أن طهران قادرة على توسيع رقعة التسليح فى الضفة الغربية حال استمر إسرائيل فى زعزعة الأمن الإيراني.

وأوضح أن عملية التسليح الإيراني للفلسطينيين نقطة إيجابية للشعب المحتل من أجل الدفاع عن أرضه، مشيرا إلى أن السلاح يصدأ في المخازن الخليجية، وأن الدول الخليجية تتظاهر بدعمها للقضية الفلسطينية، لكن الدعم لا يترجم على أرض الواقع بالتزامن مع احتياج فلسطين للسلاح.

وأضاف “أحمد” أن أغلب دول المنطقة لا تريد الدور الإيراني في القضية الفلسطينية، وبالرغم من ذلك إيران تساعد الفلسطينيين رغمًا عن أنف الجميع، مطالبا جميع الدول أن تتخذ نفس الاتجاه.

ومن جانبه، قال جمال زهران، المحلل السياسي، إن دعم إيران بالسلاح للمقاومة الفلسطينية نقطة إيجابية جدا؛ من أجل دعم المقاومة واستمرارها، لافتا إلى أن المقاومة هى السبيل الوحيد لتحرير فلسطين، والتسليح الإيراني يساعد في التسريع من ذلك ووصولها للضفة الغربية إيجابي لحدٍ بعيد في ظل استمرار تهويد القدس وتوسيع رقعة الاستيطان واستمرار العدوان على قطاع غزة في الوقت الراهن على وجه التحديد.

لمطالعة الخبر على

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة