رئيس جهاز برج العرب الجديدة: خطة تنمية المدينة تتكلف 2.5 مليار جنيهمؤسس "صنايعية بيحبوا مصر": أعمال صيانة للمدارس ودور الأيتام دون مقابلالنشرة المرورية...كثافات مرتفعة بمحاور القاهرة والجيزةسيرة فى صورة: عبدالمنعم إبراهيم.. تميمة نجاح «الكبار»«غنيم والمخزنجى» فى اليوبيل الذهبى لـ«طب المنصورة»«فاطمة بيبى وأبناء الملك».. تراجيديا التاريخ والصراعاتدكتوراه بمرتبة الشرف فى «مصطلحات الجرجانى»بؤسُ الخِتام (شعر)الشاعر الكبير رفعت سلام لـ«المصرى اليوم»: الإعلام يرسخ لقيم التفاهة.. والقارئ لم يعد معنياً بالثقافة3 حفلات للإنشاد الديني في احتفال الأوبرا بالمولد النبوي«بينالى شرم الشيخ» ينهي استعداداته لاستقبال 50 فنانًا من جميع أنحاء أوروباوزيرة الثقافة توجه بالتحقيق في واقعة «مهرجان المبدعات العرب»صدور كتاب «أجنحة الفراشة» لـ راجي عامرعمرك فكرت قبل كده يعني إيه "دين".. كتاب جديد يجيبمصرع 4 أشخاص في حادث تصادم بشارع رمسيس"المواد البترولية": بنزين 95 المخصوص سينهي صوت "تخبيط الموتور"وضع خطة لتطوير وتنمية مدينة "برج العرب الجديدة" بتكلفة 2.5 مليار جنيه"خلص من واحدة وفضله واحدة".. سعد لمجرد براءة من الاغتصاب ويحاكم بالعنف الجنسىاليوم.. بدء محاكمة سائق تسبب في مصرع زوجين أسفل كوبري صفط اللبنالأهلي يدرس الوصل بالفيديو قبل السفر للإمارات غداً

إيران «تصفع» الكيان الصهيوني بتسليح المقاومة «علنًا»

-  

وجهت إيران صفعة قوية للكيان الصهيونى بعدما أعلنت اليوم عن عزمها تسليح الفلسطينيين ردًا على إرسال إسرائيل طائرة تجسس تم إسقاطها، بحسب ما قاله قائد سلاح الجو في الحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده «سنسرع تسليح الضفة الغربية ونحتفظ بالحق في أي رد على هذه الطائرة من طراز هرمس، التي أسقطت مع اقترابها من منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم في وسط إيران».

الجدير بالذكر أن الموقع الإيرانى لتخصيب اليورانيوم يحوي على أكثر من 16 ألف جهاز طرد مركزي، وحوالى 3000 جهاز مماثل في منشأة “فوردو” المبنية داخل جبل ويصعب تدميرها.

قال الدكتور رفعت السيد أحمد، مدير مركز يافا للدراسات الاستراتيجية، إن إيران فعلاً تسلح الفلسطينيين في قطاع، مضيفا أن تصريحات المسئول الإيرانى تهديد قوي موجه للكيان الصهيوني، مفاده أن طهران قادرة على توسيع رقعة التسليح فى الضفة الغربية حال استمر إسرائيل فى زعزعة الأمن الإيراني.

وأوضح أن عملية التسليح الإيراني للفلسطينيين نقطة إيجابية للشعب المحتل من أجل الدفاع عن أرضه، مشيرا إلى أن السلاح يصدأ في المخازن الخليجية، وأن الدول الخليجية تتظاهر بدعمها للقضية الفلسطينية، لكن الدعم لا يترجم على أرض الواقع بالتزامن مع احتياج فلسطين للسلاح.

وأضاف “أحمد” أن أغلب دول المنطقة لا تريد الدور الإيراني في القضية الفلسطينية، وبالرغم من ذلك إيران تساعد الفلسطينيين رغمًا عن أنف الجميع، مطالبا جميع الدول أن تتخذ نفس الاتجاه.

ومن جانبه، قال جمال زهران، المحلل السياسي، إن دعم إيران بالسلاح للمقاومة الفلسطينية نقطة إيجابية جدا؛ من أجل دعم المقاومة واستمرارها، لافتا إلى أن المقاومة هى السبيل الوحيد لتحرير فلسطين، والتسليح الإيراني يساعد في التسريع من ذلك ووصولها للضفة الغربية إيجابي لحدٍ بعيد في ظل استمرار تهويد القدس وتوسيع رقعة الاستيطان واستمرار العدوان على قطاع غزة في الوقت الراهن على وجه التحديد.

لمطالعة الخبر على

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة