اخر الأخبار»

اخبار عربية

12 يناير 2017 1:06 م
-
يلدريم عاد من العراق بلائحة تضم 100 إرهابي يجب تسليمهم
بن علي يلدريم

ًزود التركمان العراقيون الحكومة التركية قائمة بقيادات من تنظيم "داعش"، يتواجدون في تركيا هربوا إليها مع بدء عمليات تحرير نينوى التي تشهد تقدمًا كبيرًا للقوات العراقية حاليًا.

وكشف رئيس "مؤسسة إنقاذ التركمان"، علي البياتي، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" الروسية، في العراق، اليوم الخميس، أن وفدًا سلّم رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، قائمة بأسماء 100 من قيادات تنظيم "داعش".

وأضاف البياتي أن هؤلاء القيادات ينحدرون من قضاء تلعفر غربي الموصل، مركز نينوى شمال العراق، ويتواجدون في تركيا. ويقول البياتي، "ننتظر من الجانب التركي تسليمهم للعراق، لأننا سنقوم بمقاضاتهم باسم أهالي الضحايا، إذ أن أغلب هذه القيادات متهمة بجرائم ضد المدنيين في تلعفر، من قتل وخطف واغتصاب، وسرق وحرق بيوت وممتلكات".

وألمح البياتي إلى امتهان الكثير من هؤلاء القيادات تهريب الإرهابيين بين العراق وسوريا وتركيا.

وزودت مؤسسة إنقاذ التركمان، مراسلتنا، بنسخة من قائمة بأسماء الإرهابيين، ومن بينهم أفراد عصابة متخصصة بتهريب عناصر تنظيم "داعش" من نينوى ومركزها الموصل، إلى الرقة السورية، ومنها إلى الأراضي التركية.

ومن أبرز القادة المذكورين في القائمة، قائد عسكري بتنظيم "داعش"، وآخر مسئول عن تصنيع العبوات الناسفة والجهد الاستخباري، يتنقلان ما بين أنقرة وغازي عنتاب التركيتان لنقل الإرهابيين إلى إقليم كردستان وسوريا ونينوى وباقي محافظات العراق، وآخر لقبه "أبو إبراھیم" ما يسمى بـ(والي الجزیرة وتلعفر) وھو ثاني رجل بعد "أبو علاء العفري" بالتنظيم الإرهابي، وھو المجرم الذي یقوم بمصادرة بیوت المنتسبین من الشرطة والجیش والمدنیين، مع شقيقه، وهما يتاجران بالأسلحة والمال العام بين تلعفر والموصل والرقة.

وتنوعت جرائم القيادات والعناصر المذكورين في القائمة، ما بين القتل والنهب والسرقة واغتصاب وتدمير وإحراق دور المدنيين من مختلف المكونات التي كانت تسكن قضاء تلعفر أكبر أقضية العراق، التابع لمحافظة نينوى التي تشهد عمليات عسكرية واسعة ومتقدمة جداً للقوات العراقية منذ 17 أكتوبر الماضي.


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام