اخر الأخبار»

المحافظات

12 يناير 2017 1:01 م
-
حملة بالمحلة لرفع أكوام من نفايات المستشفيات تهدد صحة المواطنين والبيئة

شن مركز ومدينة المحلة سلسلة من الحملات لرفع أكوام النفايات الطبية المتراكمة وسط أطنان القمامة المجمعة من المناطق السكنية والتى تهدد صحة المواطنين والبيئة. بعد استغاثات الأهالي بوجود كارثة بيئية تهدد حياتهم بسبب هذه النفايات التى تلقيها المستشفيات الخاصة والعيادات بالمخالفة لقانون البيئة قاد الحملات تامر أبو النجا رئيس مجلس المدينة.

وأكد رئيس المدينة أنه تم تحرير محضر من مسئولي وقيادات حي أول المحلة يحمل رقم 468/2017 جنح أول المحلة لسنة 2017م ضد مسئولي مستشفى تخصصي للعثور على نفايات وأدوات طبية بحاويات القمامة خاصة به.
وأضاف رئيس المدينة أن الحملات من قسم الرقابة والمتابعة بالتوازي مع مسئولي مديرية الصحة والإدارات الصحية مستمرة ومتواصلة لحين التزام جميع الأطباء ومسئولي العيادات الطبية والمستشفيات الخاص بتعليمات وزارة الصحة والجهات التنفيذية لحين التزامهم بالتخلص من نفاياتهم الطبية الخطرة بشكل أمن صحيا وبيئيا .
 
وكانت شوارع وميادين مدينة المحلة الكبري شهدت طوال الأيام الماضية تراكم النفايات الطبية أمام حاويات تجميع أطنان القمامة بمناطق سكنية منها مناطق محب ومحلة البرج وشكري القوتلي والمشحمة وأبوراضي مما أثار حفيظة المواطنين وأصابهم بحالة من الرعب والفزع الشديدين حيال تجمع الكلاب الضالة والقطط وانبعاث الروائح الكريهة وتجمع الهاموش والحشرات بكميات كبيرة على  أكوام النفايات خشية تعرض حياة أبنائهم وذويهم لخطر الإصابة بالأمراض المزمنة والأوبئة والموت.
كما أن النفايات الطبية تحوي بعض المعدات والأدوات الطبية وشهادات صحية بأسماء بعض المرضى وفوط عمليات وكميات من القطن الملطخ بالدماء والصديد، وتجمع منها أكوام حول إحدى الحاويات المقابلة لمدرسة الشهيد خالد دبور  بمنطقة محب التابعة لحي ثانى المحلة وهو ما دفع الأهالي إلى التقدم بشكاوي رسمية إلى مسئولي جهاز النظافة بديوان مجلس المدينة سعيا فى احتواء الأزمة قبل تفاقمها وتصاعد أخطارها على حياة المواطنين والأطفال.
 

لمطالعة الخبر على الوفد