كتبت- منى الموجي:

تصوير- محمود عبدالناصر:

أحيا الفريق الألماني "كايرو ستيبس" بمشاركة الدكتورة إيناس عبدالدايم رئيس دار الأوبرا، ورباعي التانجو العالمي "كوادرو نويفو" حفل موسيقي، التقى فيه الجمهور على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، مساء أمس الأربعاء.

شهد الحفل خلطة موسيقية لم يألفها الجمهور المصري، حيث تم المزج بين الجاز والابتهالات الصوفية مع مزيكا التانجو الأرجنتيني، على مدار أكثر من ساعتين، وقدم "كايرو ستيبس" باقة من روائع مقطوعاته الموسيقية الخاصة مثل "عنبر"،"سيوة" و"خليجي ستيبس"، ومزجها مع التانجو على طريقة "كوادرو نويفو"، والذي قدم منفردًا وصلتين موسيقيتين لأول مرة، مع الابتهالات الصوفية بطريقة الشيخ إيهاب يونس والفنان علي الهلباوي، ومشاركة الدكتورة إيناس عبد الدايم بعزف "الفلوت".

ومن المقرر أن يُعاد حفل "كايرو ستيبس" مع رباعي التانجو في مصر في أوبرا الإسكندرية مساء غدٍ الجمعة، ويوم السبت في أوبرا دمنهور.

"كوادرو نويفو" تعد من أقدم وأشهر الفرق الموسيقية الألمانية المقدمة لأسلوب التانجو الأرجنتيني والأرابيسك، ويضم رباعي موسيقي يجمع بين الهارب والإكورديون والإيقاع والساكسفون، وحاز الفريق على عدة جوائز عالمية، منها جائزة الجاز الألمانية والتي تعد من أعرق عشر جوائز للجاز في الموسيقى العالمية، وتضم الموسيقيين، إيفيلين هوبر بعزف الهارب، وديدي لوفكا بعزف الباص والإيقاعات مع ساكسفون وكلارينيت مولو فرانسل، وأندرياس هينترسيهر بعزف الإكورديون.

كايرو ستيبس، باند ألماني ذو أصول مصرية، وضع حجر أساسه الموسيقي المصري وعازف العود باسم درويش منذ أكثر من 14 سنة، مع الموسيقي الألماني ماتياس فراي، والمايسترو سباستيان مولير، وحقق نجاحًا عالميًا مؤخرًا منذ إطلاقه ألبومه الأخير "أرابيسكان"، ومن أبرز مقطوعاته "سيوة"، و"ألف"، و"ذكريات"، ويعود لمصر بعد أقل من شهر من جولته الموسيقية بين القاهرة والإسكندرية ودمنهور منتصف ديسمبر الماضي، والتي قدم خلالها مشروع "المولد والميلاد"، والذي مزج بين الترانيم والألحان القبطية مع الابتهالات الصوفية بموسيقى الجاز.

 

لمطالعة الخبر على مصراوى