اخر الأخبار»

اخبار محلية

12 يناير 2017 12:52 م
-
القطاع الخاص يستعد للمشاركة في معرض الفيتور السياحي في إسبانيا
صورة أرشيفية

يكثف القطاع الخاص السياحي من استعداداته للمشاركة في معرض الفيتور في إسبانيا الذي تنطلق أعماله، الثلاثاء المقبل، فيما أكد الخبراء أن هناك زيادة كبيرة في حجم الطلب من الصين وفرنسا وأمريكا اللاتينية والمصريين على «السياحة الكلاسيك».

وقال إيهاب عبدالعال، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة: «لدينا أسواق واعدة في أمريكا الجنوبية هي البرازيل والأرجنتين والمكسيك، وهي دول تعشق السياحة الثقافية وزيارة الآثار والرحلات النيلية، ويبلغ متوسط إنفاق السائح فيها ضعف متوسط إنفاق السياحة الشاطئية».

وأضاف «عبدالعال»، لـ«المصري اليوم»: طهناك زيادة كبيرة في حجم الطلب على السياحة الكلاسيك من مجموعة أسواق مثل فرنسا والصين واليابان إلى جانب أمريكا اللاتنية، وعلى الرغم من نصائح السفر البريطانية إلا أن هناك طلبًا من السوق الإنجليزي«، مشيرًا إلى أن حجم إنفاق السائح هو الذي يحدد إيرادات الدولة من قطاع السياحة.

وانتقد عضو الجمعية، خروج مصر من كتالوجات العام الجديد المتعلق بشركات مثل «توي، وتوماس كوك) على خلفية رفض القاهرة دفع قيمة مشاركتها باعتبار أن التسويق الأون لاين أفضل، مشيرًا إلى أهمية تواجد مصر بالكتالوج بالنسبة للسائح الثقافي والذي يشتري الرحلات بشكل مباشر من مكاتب البيع عبر الكتالوج.

ولفت إلى أن «تعويم العملة المحلية هو فرصة كبير لجذب ذلك النوع من السياحة، وأن تلك الأسواق المصدرة لحركة السياحة الثقافية يتميز سائحها بالقدرات الإنفاقية الكبيرة»، داعيًا الحكومة المصرية إلى ضرورة الاهتمام بالبنية التحتية خاصة القطارات والطرق.

ومن جانبه، أعلن محمد عثمان، رئيس لجنة التسويق والترويج للصعيد، لـ«المصري اليوم»، استعداده لمعرض الفيتور في إسبانيا، فيما أكد أبوالمعاطي شعراوي، مستشار مصر السياحي ببكين، أن حركة السياحة الوافدة من الصين إلى مصر قد تضاعفت مقارنة بعام 2010.

يذكر أن يحيى راشد، وزير السياحة، قال إن الوفد المشارك في معرض الفيتور سيعمل على نقل الصورة الإيجابية التي تعيشها مصر حاليًا وحقيقة الأوضاع داخل مصر من حالة الأمن والاستقرار التي تنعم بها ربوع الدولة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم