اخر الأخبار»

اخبار محلية

12 يناير 2017 12:52 م
-
«القوى العاملة»: اتفاقية عمل جماعية تحفظ حقوق 925 عاملا بـ«طرة للإسمنت»
محمد سعفان - صورة أرشيفية

نجحت جهود وزارة القوى العاملة، بالاشتراك مع النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب ومواد البناء، وإدارة شركة إسمنت بورتلاند طرة المصرية، الخميس، في إبرام اتفاقية عمل جماعية تحقق شروط وظروف عمل أفضل وتحفظ حقوق 925 عاملا بالشركة، وتسري لمدة 3 سنوات.

وأعلن وزير القوى العاملة، محمد سعفان، في بيان صحفي، الخميس، أن الاتفاقية نصت على صرف بدل ورادي قدرة 50% من الأجر الأساسي المدرج بدفاتر الشركة للعاملين بنظام الورديات المنتظمة (الثلاث أو الأربع ورديات)، ويتم تحديد قائمة العاملين بهذا النظام بمعرفة مدير المصنع ومديري الموارد البشرية، ولا يجوز التغيير أو التعديل بالإلغاء أو الإضافة إلا بقرار من رئيس قطاع الموارد البشرية، ولا يعتد بالنسبة المحددة للبدل أينما وردت، مع احتفاظ العامل بحقه القانوني في الحصول على أجر إضافي إذا تم تكليفه للعمل بعد ساعات الوردية المعتمدة من الشركة أو أيام راحته أو أيام العطلات الرسمية طبقا لقانون العمل.

وأضاف أن الطرفين اتفقا على أن يكون نظام مكافأة نهاية الخدمة عند بلوغ سن المعاش القانوني ويحسب على أساس نصف شهر على الأجر الشامل طبقا لعناصر بند الانضباط، عن كل سنة خدمة بالشركة من تاريخ التعييين عن العشر سنوات الأولي، وشهر واحد عن كل سنة خدمة عن السنوات العشر التالية، وشهر ونصف عن كل سنة خدمة عما زاد عن ذلك، ويتم الصرف بحد أدنى 100 ألف جنيه وبحد أقصى 200 ألف جنيه، اعتبارا من أول يناير 2016.

وألزمت الاتفاقية الشركة بتغطية حالات العجز الكلي المنهي للخدمة والوفاة في أثناء الخدمة وتغطيتها، من خلال شركة تأمين متخصصة، بالإضافة إلى نصيب العامل في الصندوق من مساهمة الشركة إضافة إلى مساهمته إن وجد.

كما نصت على صرف مكافأة الأداء ومقدارها 6 أشهر ونصف، وفقا للمرتب الأساسي، على أن يتم تحديث قيمتها عند تحديث الأجر الأساسي لأي سبب، ويتم صرفها في المواعيد المقررة وفقا لما جري عليه العمل بالشركة، كما تصرف مكافأة الانضباط محسوبة على المرتب الشامل المتضمن عناصر الأجر الأساسي وبدل المصنع والعلاوات الخاصة، ومنح المناسبات ومكافأة الأداء، وبدل التمثيل، والمخاطر، وحافز الإنتاج، ويتم حساب نصيب العاملين في الأرباح السنوية الموزعة طبقا لعناصر الأجر الأساسي وبدل المصنع والعلاوات الخاصة والمنح والمناسبات.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم