واشنطن - (د ب أ):

يمثل جنرال مشاة البحرية الأمريكية المتقاعد جيمس ماتيس ،المعروف باسم "الكلب المجنون"، اليوم الخميس أمام لجنة بمجلس الشيوخ لتثبيت تعيينه كمرشح اختاره الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لمنصب وزير الدفاع.

ومن المتوقع أن تسأل لجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ ماتيس حول وجهات نظره بشأن محاربة تنظيم "داعش" والحرب في أفغانستان وقضية كوريا الشمالية وغيرها من القضايا الساخنة.

ويواجه ماتيس عقبة مزدوجة أمام تولي منصب وزير الدفاع. الأمر لا يتطلب فقط موافقة مجلس الشيوخ، بل يتعين أن يمرر الكونجرس الأمريكي اعفاء من شأنه السماح لماتيس بتولي المنصب رغم القانون الذي ينص على أن القادة العسكريين لا يمكن أن يقودوا وزارة الدفاع قبل مرور سبعة أعوام على ترك الخدمة.

وكان ماتيس قد تقاعد من الخدمة في سلاح مشاة البحرية عام 2013 . وكانت آخر إعفاء يخص المنصب الدفاعي المدني قد صدر لصالح جورج مارشال عام 1995 .

وتبدأ اللجنة بحث منح الاعفاء على الفور بعد جلسة قبول ترشيحه.

كان ماتيس قائد كتيبة في حرب الخليج الأولى، كما قاد قوة المهام رقم 58 في أفغانستان وفرقة مشاة البحرية الأولى خلال غزو العراق عام 2003 .

تولى قيادة القوات المشتركة الأمريكية ورئاسة "تحويل قيادة الحلفاء" في حلف شمال الأطلسي (ناتو). وفي عام 2010، اختاره الرئيس الأمريكي باراك أوباما ليترأس القيادة المركزية الأمريكية التي توجه القوات الأمريكية في الشرق الأوسط وأفغانستان.

يذكر أن ماتيس معارض صريح للاتفاق النووي الدولي مع إيران، كما تزايد انتقاده لاستراتيجيات أوباما في العراق وأفغانستان والحرب ضد الإرهاب بشكل عام.

وتسببت صراحة ماتيس في أن يطلق عليه لقب "الكلب المجنون".

لمطالعة الخبر على مصراوى