اخر الأخبار»

اقتصاد

12 يناير 2017 12:20 م
-
وزير التجارة والصناعة يشهد حفل تخرج أول دفعة من برنامج "أنا رائدة"
المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة


كتب: إسلام سعيد

أكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، حرص الوزارة على تعظيم دور المرأة المصرية فى تنمية المجتمع، باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من القوى البشرية المسئولة عن حركة التنمية وصناعة مستقبل أفضل لمصر خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى قيام الوزارة، ممثلة فى مجلس التدريب الصناعى، بتنفيذ البرنامج القومى للتمكين الاجتماعى والاقتصادى للمرأة.

ويسهم البرنامج فى فتح آفاق جديدة للمرأة المصرية تساعدهن على إيجاد فرص عمل، من خلال تدريب السيدات والفتيات على العديد من المهن بأحدث الأساليب العلمية وعلى أيدى مدربين محترفين، بما يضمن تأهيل المرأة المصرية لسوق العمل، وتدريبهن على مبادئ ريادة الأعمال، وكيفية بدء مشروع صغير، وعوامل نجاح المشروع، وكيفية تسويق المنتجات، مما يمكن المرآة من توفير مصدر دخل مستقل .

وأضاف قابيل، فى كلمته خلال حفل تخرج الدفعة الأولى من برنامج "أنا رائدة"، الذى ينفذه مجلس التدريب الصناعى، فى إطار البرنامج القومى للتمكين الاقتصادى والاجتماعى، اليوم الخميس، بمقر اتحاد الصناعات، أن هذا البرنامج يتم تنفيذه بالتعاون مع العديد من الشركاء الاستراتيجيين والجهات المعنية بالحكومة المصرية، ومنظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص، بهدف تطوير المهارات الخاصة بالمرأة فى فن إدارة الأعمال والتدريب المهنى وبناء استراتيجيات جديدة ومختلفة لزيادة الأرباح، من خلال إمدادهن بالدورات التدريبية المتخصصة والتى تساعدهن على إحداث تغيير جذرى فى مؤسساتهن من حيث الاعتماد على الكوادر الوظيفية القوية والتى بدورها تساعدهن فى إحداث التطور وانعكاسه على الأرباح والاستثمار بشكل قوى وفعال، لافتا إلى أن الدفعة الأولى شملت تدريب 50 سيدة وفتاة بمحافظة القاهرة ممن لديهن مشروعات قائمة.

وأشار الوزير إلى أنه تم البدء خلال شهر يناير الجارى فى تدريب 50 رائدة أعمال أخريات من صعيد مصر فى محافظات الأقصر وأسوان وسوهاج وأسيوط، حيث قام مجلس التدريب الصناعى برصد ميزانية تبلغ مليون جنيه مصرى لاستكمال تدريبات المشروع، وذلك لما حققته المرحلة الأولى من نتائج مبهرة على مشروعات الرائدات من حيث زيادة الأرباح، وزيادة عدد العاملين بالمشروع، وفتح أسواق جديدة للمنتجات الخاصة بهن، وخلال الحفل قام الوزير بتسليم شهادات لـ50سيدة وفتاة خريجات الدفعة الاولى.

من جانبه قال محمود الشربينى، المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعى، إن هناك عدداً من المشروعات التى ينفذها المجلس فى إطار البرنامج القومى لتمكين المرأة، مثل مشروع المرأة للعمل، والذى يتم تنفيذه بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة، ويهدف لتأهيل المرأة فى مختلف محافظات الجمهورية لسوق العمل ومشروع "وظيفتك جوا بيتك"، والذى يهدف إلى إتاحة تدريب فنى على المهنة التى ترغب فيها المشتركة، منها تطريز عباءات، حياكة، تريكو، صناعات غذائية وتدريب على أساسيات ريادة الأعمال، وربط المتدربات بالقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى والجهات التمويلية المختلفة، ومساعدة المتدربات على إيجاد منافذ لتسويق المنتجات.

وأضاف "الشربينى"، أن المشروعات تشمل أيضاً مشروع قرية واحدة منتج واحد "صنع فى مصر" الذى يستهدف القرى المتميزة بصناعات معينة وتأهيل السيدات والفتيات على احتراف هذه المهنة وإيجاد تكتلات متميزة فى هذه الصناعة، ومشروع إحياء المهن التراثية الهادف لتدريب السيدات والفتيات على العديد من المهن التراثية والتى قارب العديد منها على الاندثار لقلة الأيدى العاملة الماهرة فيها، مثل الارابيسك والخيامية، بالإضافة إلى مشروع اللوجستيات وأعمال الموانئ، حيث يعد انطلاق مشروع محور قناة السويس هو البادرة الأساسية لهذا المشروع.

وأشار "الشربينى" إلى أن إجمالى الإنجازات التى تحققت منذ إطلاق البرنامج القومى للتمكين الاقتصادى والاجتماعى للمرأة فى سبتمبر 2014 وحتى نهاية عام 2016 شملت تدريب 25 ألفا و500 متدربة مقسمة ما بين تدريب فنى وحرفى بواقع 14 ألفا و650 متدربة وريادة أعمال بعدد 10 آلاف و270 متدربة واللوجستيات وأعمال الموانئ بواقع 580 متدربة.


لمطالعة الخبر على اليوم السابع