اخر الأخبار»

ملفات و تحقيقات

12 يناير 2017 11:57 ص
-
«من مستندات الحكومة».. خالد علي ينشر ترجمة قضايا الدولة لمحضر جلسة مجلس الأمن «سنة 54»: 4 نقاط تثبت مصرية «تيران وصنافير»
خالد علي

الترجمة نقلا عن مندوبنا بالمجلس: الجزر حصرية مصرية وجزء لا يتجزأ من الأراضى المصرية

مندوبنا: مصر متواجدة على الجزر من قبل ١٩٠٦.. والجيش المصري كان بها في الحرب العالمية الثانية

كشف المحامي خالد علي عضو فريق الدفاع عن مصرية «تيران وصنافير» عن مستند قدمته هيئة قضايا الدولة ضمن حوافظ مستنداتها بالخطأ وأكد مصرية الجزيرتين.

وقال علي إن هيئة قضايا الدولة قدمت ترجمة معتمدة لمحضر اجتماع مجلس الأمن فى ١٥ فبراير ١٩٥٤ حيث عقدت الجلسة لبحث شكوى إسرائيل ضد مصر بشأن قيامنا بتفتيش السفن التى تمر بمضيق «تيران»، ونقلت فيها على لسان مندوب مصر 4 نقاط تؤكد مصرية الجزيرتين وهي أن:  مصر متواجدة على هذه الجزر من قبل ١٩٠٦، والجيش المصرى تواجد على هذه الجزر بالحرب العالمية الثانية، وأن هذه الجزر حصرية مصرية، وأن الجزر جزء لا يتجزأ من الأراضي المصرية.

وكتب «علي» على صفحته على الفيس بوك يقول: «من مستندات الحكومة : كنا استندنا أمام القضاء الإدارى إلى محضر اجتماع مجلس الأمن فى ١٥ فبراير ١٩٥٤ حيث عقدت الجلسة لبحث شكوى إسرائيل ضد مصر بشأن قيامنا بتفتيش السفن التى تمر بمضيق تيران، وكانت اسرائيل قد قدمت هذه الشكوى بزعم أن الجزر غير مصرية، وبالتالى المضيق ليس مضيق وطنى بل دولى وليس من حق مصر تفتيش السفن أو إغلاق المضيق، وأمام الإدارية العليا قدمت الحكومة ترجمة لهذا المحضر، الصورة الأولى حافظة الحكومة التى قدمت فيها هذا المستند، والصورة الثانية أول ورقة من محضر مجلس ٦٥٩ بتاريخ ١٥ فبراير ١٩٥٤ باللغة الإنجليزية، الصورة الثالثة الترجمة العربية المقدمة من الحكومة لمداخلة ممثل مصر الدكتور مراد غالب رداً على اسرائيل فى الفقرة ٦٠ من المحضر يؤكد أن الجيش والقوات المصرية حاربت مع قوات الحلفاء على هذه الجزر فى الحرب العالمية الثانية.

وتابع: «من الجدير بالذكر أن السعودية تأسست عام ١٩٣٢ والحرب العالمية الثانية كانت بالأربعينات حتى منتصفها فَلَو كانت الجزر سعودية لما تمركزت عليها القوات المصرية، الصفحة الرابع تتضمن ترجمة مداخلة مصر الثانية والتى قدمها الدكتور محمود عزمى رداً على إسرائيل فى الفقرة ١٣٢ يؤكد أن القوات المصرية كانت محتلة لهذه الجزر من قبل عام ١٩٠٦ وهو العام الذى وقعت فيه اتفاقية ترسيم الحدود مع الدولة العثمانية من العقبة جنوباً حتى رفح شمالاً

ثم فى الفقرة ١٣٣٣ يؤكد أنه من بعد ترسيم الحدود مع الدولة العثمانية وانتهاء العلاقة معها أصبحت هذه الجزر حصرية مصرية، كما أكد أن الاتفاق مع السعودية يتضمن أن هذه الجزر جزء لا يتجزأ من الأراضى المصرية.

هذه هى ترجمة هيئة قضايا الدولة لمحضر مجلس الأمن المنعقد ١٩٥٤ ولم تعترض السعودية وقتها فى مجلس الأمن رغم تأكيد ممثلى مصر لأربع نقاط:

(١) مصر متواجدة على هذه الجزر من قبل ١٩٠٦

(٢) الجيش المصرى تواجد على هذه الجزر بالحرب العالمية الثانية

(٣)هذه الجزر حصرية مصرية

(٤)هذه الجزر جزء لا يتجزأ من الأراضى المصرية

#تيران_وصنافير_مصرية»

لمطالعة الخبر على البداية