اخر الأخبار»

منوعات

12 يناير 2017 11:43 ص
-
في ذكرى وفاتها| تعرف على خطابات «صفية زغلول» لأسرتها
تعرف على خطابات

نشرت أخبار اليوم في يناير 1952 فقرات من الخطابات الخاصة التي كانت ترسلها "أم المصريين" صفية زغلول، لأسرتها تروي من خلالها لقطات من حياتها مع الزعيم "سعد زغلول".

وقامت «بوابة أخبار اليوم» بنشر تلك اللقطات في ذكرى وفاة صفية زغلول.
- اللقطة الأولى من خطابات "أم المصريين" في 26أكتوبر 1918
"كنت مشغولة جدا هذا الصباح، كان سعد قد دعا بعض الضيوف لتناول الغداء وكان علي أن أقوم بترتيب المائدة .
ذهبت بعد الظهر إلى الإمام الشافعي إحياء لذكرى وفاة أمنا المحبوبة .. الساعة الآن الثامنة إلا ربع مساء، لم يعد سعد بعد ، وأنا في انتظاره .. لن يتأخر عن العودة لنتناول العشاء معا"
- اللقطة الثانية من خطابات "أم المصريين" في 30أكتوبر1918
"قال سعد أنه سيُعين مديرا للجامعة المصرية.. أنني سعيدة لتعيينه في هذا المنصب ، سيشغله بعض الشئ.. إن سعد يكره الراحة ويحب العمل، إن الجامعة المصرية هي حلم كان يتمناه لبلاده، وكانت أمنيته أن تكون لمصر جامعة كبرى لها رسالة كبرى ، ها هو الحلم يتحقق ، ستكون في يده الجامعة وبذلك تتحقق على يديه الرسالة !".
- اللقطة الثالثة من خطابات "أم المصريين " من باريس في 6 يوينو 1919
"أخيرا أصبحت مع سعد في بلد واحد .. إنني أشعر أن سعد سعيد كلما أحس أنني إلى جانبه، وأنا سعيدة بأن أكون إلى جانب هذا الرجل العزيز، وأرجو من الله القدير أن يحفظه لي ، إنه يستحق كل دعاء طيب، إنه ثروة على الأرض!
" الجو جميل جدا ، إني أخرج يوميا للنزهة مع أبنة شقيقتي وهيبة وزوجها طاهر اللوزي بك".




لمطالعة الخبر على اخبار اليوم