اخر الأخبار»

منوعات

11 يناير 2017 8:07 م
-
قصة حب «ميشيل» و«أوباما» لن تنتهي بانتهاء فترة رئاسته

من الواضح أن قصة الحب بين، السيدة الأولى ميشيل، والرئيس الأمريكي، باراك أوباما، التي بدأت منذ عام 1989 لن تنتهي.

فبعد إلقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما، خطاب الوداع، اليوم، فى مدينة شيكاجو، نشرت زوجته ميشيل أوباما، صورة تجمعها بالرئيس وابنتيها، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، معبرة عن حبها له، ومعلقة "فخورة جدًا بما حققناه معًا، رحلة لا تصدق مليئة بالناس الرائعين، أحبك يا أوباما".


لمطالعة الخبر على جورنال مصر