اخر الأخبار»

اخبار محلية

11 يناير 2017 2:27 ص
-
مدير قُطري بالبنك الدولي: عام 2017 سيشهد النمو الأعلى في مصر
دكتور أسعد عالم والبنك الدولي

قال الدكتور أسعد عالم المدير القُطري لمصر واليمن وجيبوتي في البنك الدولي، إن الإصلاحات التي تشهدها البلاد ضرورية لتناول قضايا هامة ومشكلات هيكلية في الاقتصاد، موضحا أن البنك يدعم إصلاحات دولية هامة لخلق فرص اقتصادية وفرص عمل وتناول القضية بشكل عام من مشكلة الدولار وآليات التمويل وأيضا جذب الاستثمارات.

وأضاف لبرنامج "هنا العاصمة" أن مصر تحتاج إلى جذب المزيد من الاستثمارات لأن هناك صدمات اقتصادية مرت بها مصر مثل انخفاض الصادرات وهو ما يزيد الضغوط على مصر، مشددا على أن السياسيات المحلية تهدف لجذب استثمارات مبديا إعجابه بسلسلة الإصلاحات الاقتصادية في مصر.

وأضاف عالم: "نصحيتي هي أن البرنامج اقتصادي ومبادرة ونحن نركز على القطاعات الاجتماعية وضمان أن التأثير الاقتصادي لا يكون على الفقراء والبنك الدولي شارك في مجالات عدة لدعم تحسين البنية التحتية والزراعة وأيضا تكافل وكرامة ومن ضمنها كيف نعزز الضمان والسلام الاجتماعي لهؤلاء الذين يحتاجون إلى دعم أنفسهم وبالتالي هناك برنامج تكافل وكرامة ومؤخرا تم توفير فرص عمل في الصعيد وأعتقد أن هذا يهدف إلى تحقيق النمو وزيادة معدلات النمو وأيضا تحسين المرافق الصحية لضمان كفاءة الأطباء وتوفير الأدوية في العديد من المناطق".

وأردف: "أريد أن أركز على تعزيز الأعمال العامة فنحن نحاول أن نرفع المهارات للحصول على فرص أكثر في الوظائف وهناك إجراءات عديدة نحاول دعمها مثل مجهودات الحكومة في تقديم الدعم للشباب".

وأشار إلى أن التحدي الأساسي أمام الحكومة المصرية، خلق فرص عمل لأنه مستقبل البلد، وأيضا شبكات الضمان الاجتماعي لأنه أمر أساسي خلال هذه الفترة الانتقالية ولهذا نعمل على كيف يمكن مساعدة مصر في تطوير البنية التحتية وأيضا من الضروري حماية الطبقة المتوسطة.

واستكمل: "مليار دولار قرض قدم للحكومة المصرية وبعضه لتمويل برامج التكافل ومشروعات الصرف الصحي بجانب دعم الميزانية وارتفاع الأسعار والتضخم سينخفض على المدى الطويل و2017 سيشهد النمو الأعلى في مصر وقانون الاستثمار يجب أن يتجنب المشاكل الحالية، وأرى أن هناك إصرارا من الحكومة المصرية لإيجاد طريق للإصلاح الاقتصادى وتنفيذه بشكل صحيح سيضع مصر بمكانة مختلفة".


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام