اقتصاد


20 أكتوبر 2013 7:15 م
-
رئيس القابضة للأدوية: خسائر الشركات فى 3 سنوات تخطت"ربع مليار"
الدكتور عادل عبد الحليم رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للأدوية
الدكتور عادل عبد الحليم رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للأدوية

كتب مصطفى النجار

أكد الدكتور عادل عبد الحليم، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للأدوية، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، أن إدارات الشركات عملت خلال العام المالى المنصرم فى ظروف بالغة الصعوبة، حيث شهدت أسعار الخامات ارتفاعاً ملحوظا، وزادت الأجور، كما ارتفعت أسعار العملات بشكل كبير مع ثبات أسعار الغالبية العظمى من المستحضرات منذ أكثر من عشر سنوات.

جاء ذلك خلال انعقاد الجمعيات العمومية للشركات التابعة للشركة القابضة للأدوية، برئاسة الدكتور عادل عبد الحليم، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للأدوية رئيس الجمعيات، لعرض نتائج أعمال العام المالى 2012/2013.

وأوضح: "إن الشركات منذ 3 سنوات تشهد نزيفا حادا وخسارة مستمرة ومنذ توليت المسئولية عملت مع مجلس الإدارة والعاملين بالشركات على وقف نزيف هذه الخسارة ونقلت ذلك للمسئولين فى الدولة المعنيين بقطاع الدواء من وزارة الاستثمار ووزارة الصحة، ووجدت تعاونا كبيراً وتفهماً لموقف شركات الأدوية التابعة لقطاع الأعمال وبفضل من الله ثم العاملين استطعنا أن نوقف هذا النزيف، وهذا واضح من نتائج أعمال الشركات، ومن ثم نكون جاهزين للانطلاق نحو زيادة الإنتاج والربحية فى الأعوام المقبلة بعد دعم الدولة فى حل مشكلة الخسائر المستمرة فى أكثر من نصف المستحضرات، والتى طبقاً لتقارير الجهاز المركزى للمحاسبات، كلفت الشركات التابعة للشركة القابضة للأدوية وهى شركات ملك الشعب والدولة خسائر 128 مليون جنيه العام المالى السابق أى فى العامين السابقين تكلفت الشركات مبيعات أدوية للمواطن المصرى البسيط بخسارة وصلت إلى ربع مليار جنيه، وأن اقتصاديات الشركات لن تتحمل المزيد مستقبلاً من أجل استمرار هذا القطاع المهم والإستراتيجى".

ودعا العاملين بالوقوف جنبا إلى جنب مع مجلس الإدارة للتركيز والاجتهاد فى العمل من أجل رفعة وتقدم شركات الدواء الوطنية للعبور بها إلى بر الأمان ولإعادتها إلى مكانتها المرموقة التى تستحقها وتكون السند الحقيقى للمواطن المصرى، والذى نعمل من أجله لتوفير الأدوية له بجودة عالية وبسعر مناسب.

كما أكد رئيس الشركة القابضة للأدوية على وقوفه بجانب الشركات التابعة حتى تتقدم وتزدهر واستعداد مجلس الإدارة الحالى لضخ المزيد من الاستثمارات داخل الشركات بعد دراسة العائد من هذه الاستثمارات.


لمطالعة الخبر على اليوم السابع