«زي النهارده».. وفاة الفنان محمد عبدالمطلب 21 أغسطس 1980"تعالى وريني بيتك".. كواليس ذبح تاجر على يد جزار في الهرمبعد مرور 4 أيام.. أمن الجيزة تكشف سبب ذبح أب لابنتيه في الحوامدية"العسكرية" تنظر محاكمة 271 متهمًا بقضية "حسم 2 ولواء الثورة"رئيس اتحاد اليد يكشف قيمة مكافآت منتخب الناشئين: 150 ألف جنيه لكل لاعبفيديو.. نيفين جامع: الدولة تدعم أصحاب المشروعات الصناعية الجديدةسوسن بدر تشيد بأداء دينا الشربيني: "لو عملت كوميدي هتبقى شربات"سوسن بدر تتصدر قائمة "تريندات جوجل" بعد ظهورها مع "صاحبة السعادة"تحدث معهم كـ أب.. رئيس بعثة منتخب الناشئين لليد يكشف عن كواليس لقاء الرئيس باللاعبينشاهد.. رقصة دينا الشربيني مع عمرو دياب على أنغام يوم تلات ومعهم محمد إمامتامر حسني يتألق في حفله بـ سلطنة عمان .. صورتركى ال الشيخ يعلن مفاجأة جديدة لـ الجمهور السعوديترامب: رئيس الوزراء البريطانى سيكون مهمًا للغاية للمملكة المتحدةالمُرشح التوافقي لرئاسة الحكومة السودانية: سأكون رئيس وزراء لكل الشعبالسلطات الإيطالية تحتجز سفينة إنقاذ مهاجرين تابعة لمنظمة إسبانيةحول العالم في 24 ساعة: إعلان أسماء أعضاء مجلس السيادة في السودان رسميًاصحيفة يابانية: كوريا الشمالية أنتجت بالفعل رؤوسا نوويةترامب: مشكلة كشمير معقدة لكنن أهدف إلى التوسط في الأمرترامب: اليهود الذين صوتوا للديمقراطيين جاهلون أو غير مخلصينترامب يرجئ زيارته للدنمارك وسط خلاف بشأن شراء جزيرة "جرينلاند"

شاهد عيان يروي كواليس فض "رابعة": "الإخوان كان معاهم ذخيرة لا تنتهي"

-  
"شاهد عيان يروي كواليس فض "رابعة": "الإخوان كان معاهم ذخيرة لا تنتهي""

روى رجل الأعمال، محمد الصعيدي، تفاصيل ما شاهده أثناء فض اعتصام رابعة العدوية المسلح، باعتباره أحد شهود العيان الذين تواجدوا أثناء وقوع الحدث، قائلا: "بمناسبة ذكرى فض رابعة عشت الحدث ده من قبلها بليلة هناك، ومع دخول القوات من جهة شارع الطيران وعند مستشفى التأمين الصحي، في لودر كبير كان سابق المركبات بحيث إنه يزيل أي عوائق كان الإخوان حاطينها في الطريق".

وأضاف الصعيدي، في الذكرى السادسة لفض اعتصام رابعة المسلح، خلال منشور عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "اللودر عطل للأسف وعلى ما أتصلح أخد ساعتين زمن، القوات كملت، الإخوان ولعوا في خمس عربيّات ملاكي، راكنين قدام سوبر ماركت اسمه (المدينة المنورة)، المهم مع وصول القوات أسفل عمارة تحت الإنشاء وقتها، كانت قدام بنزينة موبيل الطيران مباشرة، ابتدى سيل من إطلاق النيران عليهم، من أعلى العمارة دي في اللحظة دي سقط النقيب شادي مجدي من العمليات الخاصة شهيدا واتنين مجندين، وبعدها بساعتين سقط اتنين ضباط تاني شهداء، الكلام ده كان الساعة 6:45 صباحاً".

وتابع: "في نفس الوقت اللي قنوات الجزيرة، القدس، اليرموك كانوا ناقلين هوا من المنصة وعليها البلتاجي بيحشد وكاتبين استرابة (سقوط 500 شهيد حتى الآن)، الفكرة مش إن معاهم سلاح، السلاح عادي ووارد، أنا اللي شغلني كتير، إيه كمية الذخيرة دي اللي بلا انقطاع من الصبح لحد العصر متواصل!!".

وأردف: "القوات مش معاهم أسلحة قتالية بالمفهوم اللي متعودين عليه لحد الساعة 3 العصر، وأحد الضباط وهوا أكيد بيقرا البوست ده دلوقتي، نادى على رئيس قوات الأمن المركزي قاله بغضب: يا فندم أنا جاي افض تجمع مش مأمورية قتالية، ومش معانا أسلحة (معاونة)، وإحنا بيقع مننا ناس".

واستطرد شاهد العيان: "المهم أرجع للعمارة، الساعة 3 العصر قررت المجموعة بتاعة العمليات الخاصة بتعليمات من قائدهم الهمام وقتها العميد حسن موسى، اقتحام العمارة وفعلاً طلعوا العمارة وعلى الجهاز اللاسلكي قالهم براحة وخلوا بالكم عندك سبع خرفان اللي يسلم نفسه تمام، واللي يقل أدبه ملوش لازمة، وكانت الطيارة من فوق فيها ضابط رابط معاهم بلغ إن عددهم سبعة".

وأكمل: "طلعوا الضباط السطح والعيال مقدرتش إلا أنها تسلم نفسها، وبلغوا أنهم ستة بس، قام ضابط الطيارة قالهم في واحد مستخبي ورا وفعلا نزلوا بيهم متكلبشين، ولقيوا 12 صندوق ذخيرة! وبقايا قنابل ومولتوف، ولو أن مجموعة الضباط دي أهل ثأر بالمفهوم العادي، كان سهل وعندهم المبرر إنهم كانوا يخلصوا عليهم فوق السطح لكن ما حصلش".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة