مواعيد مباريات اليوم الاثنين 26 - 8 - 2019 والقنوات الناقلةالكشف عن ميداليات دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020استعدادا للدوري.. المصري البورسعيدي يواجه القناة ودياالبطولة العربية.. الاتحاد السكندري ضيفا على العربي الكويتي بدور الـ32دوري أبطال آسيا.. النصر السعودي في مهمة صعبة أمام السد القطريغزل المحلة يواجه الجزيرة المطروحي وديا في الإسكندريةمشروع السيسي لنهضة إفريقياإشكالية طغيان القرارات الصغيرةبين رانيا يوسف وريهام سعيد !!توقعات «الأرصاد» لطقس الاثنين"الاتصالات" تتفاوض مع شركات عالمية لتصنيع "البوردات الإلكترونية" بمصرالبترول: خطة لزيادة إنتاح حقول رأس شقير لـ73 ألف برميل يومياً"اورنچ مصر" تفتتح مركزا للاتصالات في أسيوط لخدمة عملائهاالأرصاد: طقس اليوم معتدل شمالا شديد الحرارة جنوبا والعظمى بالقاهرة 36مدبولي يؤكد ترحيبه باستمرار التعاون مع منظمة العمل الدوليةبصحبة راندا البحيري.. إيهاب فهمي يبدأ تصوير "موشا" في دبيتقرير.. يسيرون على خطى اليد.. مصر تحلم بإنجاز جديد في مونديال الناشئين للكرة الطائرةصحيفة: الصين مستعدة لحل الخلاف التجاري مع أمريكا من خلال الحوارالنفط يتراجع مع تصاعد مخاطر الركود بسبب الحرب التجاريةصور.. بحيرات مفيض توشكى بالوادى الجديد تحوى 50 مليار متر مكعب مياه ولم تستغل

تعرف على طريقة صناعة التوابيت الحجرية عند الفراعنة

   -  
استخدم المصري القديم عدة أنواع من الأحجار في صناعة التوابيت الحجرية حيث استخدم الجرانيت والشست والبازلت، فضلًا عن الحجر الجيري، حيث استخدم المصري القديم تقنية خاصة في قطع التوابيت الحجرية سواء كانت من الأحجار الصلبة أو الأحجار الأقل صلابة.

وكان يتم قطع وعاء التابوت قطعة واحدة، أما الغطاء فكان أيضًا يتم نحته من قطعة واحدة ولم يكن قطعة مستطيلة الشكل متساوية الأطراف حيث حرص المصري القديم عند قطع الغطاء أن يزوده بمقبضين يقوم بنحتهما من طرفي الغطاء ليستطيعوا حمله ووضعه على الوعاء.
المتحف المصري الكبير يستقبل ٦ قطع أثرية ضخمة لعرضها بالدرج العظيم

واعتمد المصري القديم على طريقتين رئيسيتين في قطع الأحجار الصلبة أو الأقل صلابة، حيث يعتمد في الأولى على تهذيب سطح الكتلة المراد قطعها باستخدام كرات حجرية أو أزاميل معدنية تُدق بالمطارق، ثم يتم تحديد الكتلة المراد قطعها بخطوط حمراء، ثم يتم حفر أخدود بطول الخطوط الحمراء بواسطة آلة نحاسية مسننة تُسمى "المثقاب"، أو مناشير معدنية ذات سنون برونزية أو نحاسية ويصل عمق الأخدود نحو 1/10 بوصة.

وتُستخدم مثاقب نحاسية طويلة لعمل ثقوب مستديرة أو مخروطية يصل عمقها نحو سبعة سنتيميترات وقطرها نحو سنتيميترين، ثم تُعمق تلك الثقوب من خلال آلة تُسمى "الوثّابة"يُدق عليها بالمطارق الخشبية.

وعقب تجهيز الثقوب الحجرية يتم ملئها بالأسافين الخشبية التي تُشبع بالماء حتى يتمدد الخشب الموجود في الجوانب الأربعة للكتلة الحجرية المطلوب فصلها، وأخيرًا تُفصل الكتلة الحجرية من أسفل من خلال استخدام الأسافين الخشبية المُمتدة بطول الكتلة الحجرية التي كانت تُدعم بالأوتاد المعدنية الطويلة.

وعقب فصل الكتلة الحجرية، يقوم الصانع بتهذيب الجوانب الخارجية للكتلة الحجرية من خلال الدق بالمطارق الخشبية أو من خلال استخدام المكاشط مع حبيبات الرمل مع كرات السحن، وتستخدم هذه الطريقة عند المناطق المنحنية عند موضع رأس التابوت نظرًا لصعوبة نحتها بالمناشير المعدنية، وعقب الانتهاء من تهذيب وتمهيد التابوت الحجري داخل المحجر يتم ربطه بالحبال ووضعه على روافع خشبية تمهيدًا لنقله من المحجر إلى الجبانة من خلال وضعه على سيقان الأشجار أو دحرجته على الرمال أو وضعه على زلاجات خشبية.

أما الطريقة الثانية، اعتمد فيها المصري القديم- بعد تهذيب السطح وتحديد حدود الكتلة الحجرية المراد فصلها وحفر أخدود بطول الخطوط الحمراء- على إشعال النيران في الكتلة الحجرية المراد فصلها، بعد أن يتم وضع مادة دهنية قابلة للإشتعال حول الكتلة الحجرية، ثم يُسكب الماء قبل أن تصل النيران إلى حدود الخطوط الحمراء.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة