عاجل.. ميركل: نحتاج إلى مزيد من العمل بشأن الملف الإيرانيعاجل.. بدء جلسة "المناخ والتنوع البيولجي" بمشاركة الرئيس السيسيتجديد حبس ربة منزل تقدم ابنتها لراغبي المتعة بالسيدة زينبعقوبة مشددة لمدير "تموين جنوب سيناء" ومساعده بتهمة تزوير محضر ضبطأمن الجيزة يضبط 35 متهما بحوزتهم أسلحة نارية ومخدراتضبط تاجر بحوزته مواد مخدرة قبل ترويجها على عملائه في الحوامديةإحالة رئيس مدينة الفيوم و6 من مساعديه للمحاكمة التأديبية (مستندات)التحقيق في مصرع طفل داخل بالوعة صرف صحي بالطالبيةفي وفاة طبيبة.. إحالة ١٩مسئولًا بمستشفى المطرية للمحاكمة التأديبيةسقوط تاجر سلاح قبل تهريبه شحنة أسلحة تمهيدا لتوزيعها على عملائهبلاغ للنائب العام ضد الفنان هاني شاكر بسبب حفل محمد رمضانضبط 12 ألف قرص أدوية مهربة جمركيا داخل صيدلية في بولاق أبو العلاضبط 45 موقفا عشوائيا والتقاط 90 مخالفة رادار بالجيزةتنفيذ 65 حكما قضائيا ورفع 293 حالة تعد في شوارع العمرانيةلوفاة طبيبة صعقا بالكهرباء.. إحالة 19 من العاملين بمستشفى المطرية للمحاكمةفحص شقة مفروشة وتنفيذ 53 حكما في الطالبيةإحباط ترويج 29 طن حلاوة مجهولة المصدر في البحيرةغيرة قاتلة.. عوض حبس أطفاله وقتل زوجته لإخفائها مكان ابنته الكبرىمكافحة المخدرات تطارد تجار الكيف في 4 محافظاتضبط 25 ألف نسخة من الكتب المنسوخة والمقلدة داخل مطبعة بالمرج

مصور أسترالي يحول صوره لأعمال أشبه بلوحات زاهية

   -  
مصور أسترالي يحول صوره لأعمال أشبه بلوحات زاهية

مصراوي -

للوهلة الأولى، تبدو هذه الصور وكأنها رسومات. ولكن، في الواقع، هذه صور فوتوغرافية 100% لمناظر التُقطت في مناطق مختلفة حول العالم، وفي مختلف المدن مثل دبي، ونيويورك، وباريس، بحسب ما جاء بموقع "CNN" العربية.

وتنتمي هذه الصور، التي تطغى عليها الألوان الفاتحة، إلى سلسلة بدأها المصور الأسترالي، بين توماس، في عام 2015 بعنوان "Chroma".

وهي كلمة يونانية تعني لون، ومازالت هذه السلسلة مستمرة إلى اليوم.

في دبي

دبي

وعادةً ما يتم التقاط هذه الصور خلال الأيام المشمسة، عندما تكون الشمس ساطعة للغاية. والصور ناتجة عن المعالجة الرقمية، وهي بمثابة تعليق على الحياة الحضرية. وتشبه سلسلة "Chroma" سلسلة لتوماس بعنوان “Cityshrinker"، والتي عرضت المدن بطريقة مصغّرة.

في نيويورك

نيويورك

ويشرح المصور بن توماس لـ CNN أسلوبه، ودوافعه، وكيفية بدايته لهذا المشروع. وقال توماس إنه أخذ الإلهام من رسومات جيفري سمارت، وهو رسام نشأ في مدينة أديلايد، بأستراليا، وهي مسقط رأس توماس أيضاً.

في باريس

باريس

وشرح المصور أنه انجذب إلى طريقة سمارت في استخدام المنظور والألوان، ما جعله يفكر عن وجود الكثير من الرسامين الذين يحاولون رسم صورٍ واقعيةٍ للغاية.

وعندها فكر المصور: "ماذا لو ذهبت للجهة المعاكسة خلال صورة فوتوغرافية؟ أي أخذ أمر حقيقي ودفعه نوعاً ما ليكون شيئاً يشبه الرسومات بشكل أكبر".

وأمضى توماس 3 إلى 4 شهور لإيجاد طريقة للقيام بذلك، وتضمن الأمر الكثير من التجارب.

في أديلايد

اديلايد

وتشكل الظروف المناخية عاملا أساسيا في هذا المشروع. ويبحث توماس عن أشعة الشمس القوية كعامل أولي، ومن ثم هناك مرحلة ما بعد المعالجة، إذ يستخدم توماس عدداً كبيراً من البرامج التعديلية للتلاعب مع كل لون على حدة، وكذلك للتلاعب مع الضوء والظلام في الصورة.

في فلورنسا

فلورينسا

ومن المواضيع الشائعة لسلسلة توماس هي النظر في المساحات التي نعيش فيها، والبيئات المبنية، وكيفية يتفاعل الناس معها، وكيفية اختلاف تلك الأشياء في مختلف المدن والبلدان.

ورغم اختلاف مدة اكتمال كل صورة، إلا أنه توماس يُقدر أنه يستغرق 4 إلى 5 ساعات من المعالجة الفعلية.

وقد يضع توماس صوره جانباً لبضعة أسابيع بعد إجراء بعض التعديلات عليها، ما يعني استغراق عمله على الصور عدة أشهر قبل نشرها.

في جزيرة "بروسيدا"

بورسيدا

ويعتمد المصور على مزيج من الأشياء عند اختيار مواقع صوره، فقد تكون ناتجة عن الاستكشاف، أو إخراجه لكاميرته لالتقاط الصور رغم عدم تجوله في المدينة التي يتواجد فيها بهدف التصوير.

وفي بعض الأحيان، قال المصور إن "هناك أماكن رائعة وببساطة من ناحية جمالية"، مثل جزيرة "بروسيدا" التي قضى فيها توماس بعض الوقت مؤخراً.

شاطئ "بوندي" في سيدني

بوندي

وأما عن ردود الأفعال التي تصله حول صوره، فيقول توماس إن لديه مجموعة كبيرة من الأعمال من مدينة نيويورك، وهو يستمتع كثيراً حين يرى أشخاصاً من سكان نيويورك يتأملونها ويعيدوا اكتشاف بعض المناطق التي لا ينتبهون إليها غالباً.

ويأمل توماس أن يرى الناس البيئات التي اعتادوا عليها، ولكن بطريقة مختلفة قليلاً. كما يرغب توماس في عرض بعض الأماكن المذهلة التي قد لا يكون قد زارها العديد من الأشخاص.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة