الكهرباء: 30 ألف و 700 ميجاوات أقصى حمل متوقع للشبكة اليوموزارة البيئة: مهمتنا بناء أجيال تدرك أهمية صون الموارد الطبيعيةالنقل تنفذ مشروعا لتطوير وتحسين 181 محطة سكة حديد على مستوى الجمهوريةالزراعة: ارتفاع صادرات البصل لـ 398 ألف طن ورقابة بمفارش ومحطات التعبئةوزير التموين يبحث مع مستثمر إماراتى فرصا جديدة بأنشطة التجارة الداخليةدار الإفتاء توضح حكم ترجمة معانى القرآن الكريم بلغة الإشارةطلاب الثانوية ينتهون من امتحان الجيولوجيا والاستاتيكا والفلسفة الدور الثانىالقوى العاملة: معدلات البطالة انخفضت بفضل المشروعات القوميةبحرية الاحتلال الإسرائيلي تستهدف مراكب الصيادين الفلسطينيين شمال قطاع غزةموسكو: عودة 1526 لاجئا سوريا إلى بلدهم من لبنان والأردنإيران تسمح للنساء بمشاهدة مباريات الكرة من الملعبترامب يثير الجدل بتحيته للمستشارة الألمانية في قمة السبع (صورة)أمير مرتضى منصور: ميتشو لا يزال يعمل على علاج سلبيات اللاعبيناليوم.. الاتحاد السكندري يصطدم بالعربي بالكويتي بكأس محمد السادساليوم.. النصر السعودي يواجه السد القطري بربع نهائي دوري أبطال أسيااستبعاد جهاد جريشة وإبراهيم نور الدين من إدارة لقاء الزمالك والمقاصة في كأس مصرعلى سلامة سابع بطولة فينسيا الدولية لناشئي الجولف وسط منافسة شرسةبعثة الكياك والكانوي تصل المغرب للمشاركة بدورة الألعاب الافريقيةاتحاد الكرة يكشف حقيقة تأجيل لقاء الزمالك والمقاصةوفاة شقيق عضو مجلس إدارة الأهلي

من عصر الفراعنة حتى الآن.. كيف عبر الفنانون عن الأعياد والذبائح؟ (صور)

   -  

كتب- محمد عاطف:

لم يجد وزير الآثار، طريقة لتقديم تهنئة عيد الأضحى للعاملين في الوزارة، أفضل من استعارة جدارية من إحدى المقابر المكتشفة حديثا، تجسد وتوضح طريقة الذبح عـند المصريين القدماء، واستخدمت الجدارية أسلوب الرسم والتلوين والنحت البارز والغائر مع التلوين.

ويبدو أن تجسيد الأعياد والذبائح أو القرابين أو الأضاحي في العالم كله بدأ من هذه الجدارية، واستمر إلى يومنا هذا، وخلال السطور المقبلة نستعرض عددًا من الرسوم واللوحات التي أبدعها عدد من الفنانين التشكيليين حول الأعياد والذبائح.

من أبرز اللوحات التي جسدت فرحة العيد جاءت لوحة الفنان الكبير الراحل سيف وانلي، الذي رسم صورة لمبنى أبيض يشبه المسجد معلق عليه زينة العيد، بينما يرتدي رواده ملابس زاهية تتسم بالبهجة.

كذلك جاءت لوحة الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، لتعبر عن عيد الأضحى بكل وضوح، وهي لفتاة صغيرة تقف فيما يشبه الحديقة الغناء المليئة بالزهور، وسط بيوت ملونة بألوان زاهية، بينما تمسك بخروف يبدو أنها تسوقه للتضحية به.

أما الدكتور أشرف رضا، الأستاذ بكلية الفنون الجميلة، ورئيس قطاع الفنون التشكيلية الأسبق، فرسم لوحة تتسم أيضا بالألوان الزاهية المبهجة، زينها بكلمة "عيد سعيد"، متضمنة وجود خروفين في وسط اللوحة.

فيما قدمت الفنانة التشكيلية جيهان رؤوف؛ لوحة تعبر خلالها عن فرحة الحج إلى بيت الله تعالي وهو الكعبة، ورسمت الكعبة وسط الزهور الملونة بألوان مبهجة وكأنها مثل البشر تتطوف حولها.

كما قدم الفنان التشكيلي محمد عبلة، لوحة عن عيد الفطر مكتوب عليها "عيد سعيد" ويتوسطها فتاة تعزف على نوع من الآلات الموسيقية تعبيراً عن السعادة والبهجة.

من جانبه، جسد الفنان شريف عبد القادر بهجة العيد، في لوحة عن أم كلثوم، باعتبار أغنيتها "يا ليلة العيد"، بمثابة أيقونة تكسر جدار الزمن، وتأبى أن يتجاهلها وجدان الشعب في مثل هذه الأيام، فيما عبر الفنان سمير عبدالغني ببعض الرسوم الكاريكاتورية عن عيد الأضحى والخروف.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة