عاجل.. ميركل: نحتاج إلى مزيد من العمل بشأن الملف الإيرانيعاجل.. بدء جلسة "المناخ والتنوع البيولجي" بمشاركة الرئيس السيسيتجديد حبس ربة منزل تقدم ابنتها لراغبي المتعة بالسيدة زينبعقوبة مشددة لمدير "تموين جنوب سيناء" ومساعده بتهمة تزوير محضر ضبطأمن الجيزة يضبط 35 متهما بحوزتهم أسلحة نارية ومخدراتضبط تاجر بحوزته مواد مخدرة قبل ترويجها على عملائه في الحوامديةإحالة رئيس مدينة الفيوم و6 من مساعديه للمحاكمة التأديبية (مستندات)التحقيق في مصرع طفل داخل بالوعة صرف صحي بالطالبيةفي وفاة طبيبة.. إحالة ١٩مسئولًا بمستشفى المطرية للمحاكمة التأديبيةسقوط تاجر سلاح قبل تهريبه شحنة أسلحة تمهيدا لتوزيعها على عملائهبلاغ للنائب العام ضد الفنان هاني شاكر بسبب حفل محمد رمضانضبط 12 ألف قرص أدوية مهربة جمركيا داخل صيدلية في بولاق أبو العلاضبط 45 موقفا عشوائيا والتقاط 90 مخالفة رادار بالجيزةتنفيذ 65 حكما قضائيا ورفع 293 حالة تعد في شوارع العمرانيةلوفاة طبيبة صعقا بالكهرباء.. إحالة 19 من العاملين بمستشفى المطرية للمحاكمةفحص شقة مفروشة وتنفيذ 53 حكما في الطالبيةإحباط ترويج 29 طن حلاوة مجهولة المصدر في البحيرةغيرة قاتلة.. عوض حبس أطفاله وقتل زوجته لإخفائها مكان ابنته الكبرىمكافحة المخدرات تطارد تجار الكيف في 4 محافظاتضبط 25 ألف نسخة من الكتب المنسوخة والمقلدة داخل مطبعة بالمرج

"ريهام" تطلب الخلع: "بخاف من جوزي لما يقلع الكاب"

-  
أرشيفية

كتبت- فاطمة عادل:

تقدمت "ريهام. ع" بدعوى خلع أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، مبررة طلبها: "جوزي مكنش بيقلع الكاب نهائي قبل الفرح.. ولما اتجوزنا وشوفت شكله حسيت إنه شخص تاني وغريب عني".

تروي "ريهام" 26 سنة، ربة منزل: "تزوجت منذ أسبوع فقط، من "رضا. م" 35 سنة، بعد فترة خطبة استمرت سنة بدون خلافات، وقتها اقتنعت بأسلوبه ومظهره الجذاب وبخوفه وحبه لي، لكن تغيرت حياتي بعد رؤية زوجي بدون الكاب".

تابعت الزوجة: "لم أشاهد زوجي نهائياً بدون الكاب، وكلما حاولت إقناعه بخلعه يخرج من الموضوع، دون أن أشعر بشيء، لم يكن في بالي أن أطلب الطلق من زوجي لذها السبب؛ إلا أني اكتشفت بأن شكله هو سبب أساسي لاقتناعي بالمعيشة معه، وأصبحت غير قادرة على تحمل وجهه دون ارتداءه للكاب".

تكمل الزوجة: "في اليوم الأيام الأولى من الزواج لم يحاول زوجي إظهار وجهه بدونه؛ وعند خلعه كان يقوم بارتداء قبعة صغيرة، ومن هنا بدأ الخلاف الأول مع زوجي عندما طالبته بخلع القبعة، وحينما شاهدته صرخت واحتجزت نفسي بالغرفة، شعر زوجي بالإحراج ونزل من المنزل ولم يعد إلا بعد منتصف الليل".

استكملت الزوجة: "ظل الوضع بيننا غير معروف ولا مفهوم فكلما حاول محادثتي أفر هاربة إلى الغرفة، حتى اتخذت قرار نقل إقامتي إلى منزل أهلي، واكتشف زوجي الموضوع بعد عودته من عمله، لم يحاول التصالح إلا بعد مرور شهر من إقامتي بمنزل أسرتي، وطلب مقابلتي لكني رفضت وبعد تكرار الموضوع، طلبت من والدي الطلاق بطريقة ودية لاستحالة المعيشة معه، فلم أجد فيه الشاب الذي أريد المعيشة معه".

أشارت "ريهام": بعدها حاول أفراد من العائلة الصلح بيننا لكني لا أريد، وهو الأمر الذي يعتبره البعض سبب غير مقبول، حتى فكروا بأن أحد الأشخاص قامت بعمل "عمل" لي، وبعد تفكير طويل قررت اللجوء إلى محكمة الأسرة، وأقمت دعوى خلع حملت رقم 370 لسنة 2019، ولا تزال منظورة لم يتم الفصل بها.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة