إزالة 394 حالة تعد على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة بالشرقية7 أعراض تنبئ بمرض السكر.. تعرف عليهاخبراء يوضحون سيناريوهات عودة روسيا لـ"مجموعة الـ7" بعد قمة باريسجيش الاحتلال يقصف سوريا.. ونتنياهو: مستعدون لأي سيناريو"سكاي نيوز": سماع دوع انفجار في بيروتاليوم.. "حماية المستهلك" يطلق مبادرة "حقك" لتخفيض زمن الاستجابة للشكاوىاليوم.. آخر موعد للتقدم لوظائف المدارس اليابانيةراحة 48 ساعة للإسماعيلي بعد معسكر أكتوبرميتشو يرفض إراحة لاعبي الزمالكمدافع الأهلي السابق ينتقل لاتحاد بن ڨردان التونسيبيراميدز يختتم استعداداته للقاء "إيتوال" بحضور سفير مصر بالكونغو "صور"اليوم.. وفد من النجم الساحلي يصل القاهرة لحل أزمة كوليبالي مع الأهلياليوم.. بيراميدز يسعى لتخطي إيتوال الكونغولي بالبطولة الكونفدراليةتعرف على موعد انتظام سعد سمير في تدريبات الأهلي الجماعيةآخر تحركات لجنة التخطيط بالأهلي لحسم خليفة لاسارتيأستاذ طب نفسي: الأطفال لا يتلقون أي شيء في المدرسة حول التربية الجيدة.. فيديوتنمية التجارة الداخلية: إعداد مناطق لوجستية للسلع والخدمات في المحافظات قريباشاهد .. محمد رمضان يسجد عارياشاهد.. أحدث ظهور لـ مايان السيد.. والجمهور: جميلة الجميلاتندوة وأمسية شعرية فى اتحاد كتاب مصر بوسط الدلتا

ميركل تصف إنقاذ المهاجرين في البحر بـ "واجب الإنسانية"

   -  
انغيلا ميركل

(دويتشه فيله):

بعد عودتها من إجازتها الصيفية تحدثت المستشارة ميركل في ندوة لقراء صحيفة ألمانية عن موقفها من القضايا التي تشغل المجتمع. كما دافعت مجددا عن سياستها في ملف اللجوء ووصفت إنقاذ اللاجئين في البحر بأنه "واجب الإنسانية".

دافعت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل مجددا عن سياستها المتعلقة بالهجرة واللاجئين. وخلال ندوة لقراء صحيفة "أوست زيه تسايتونغ" في مدينة شترالزوند في شمال شرقي ألمانيا، أعربت ميركل الثلاثاء ( أغسطس 2019) عن تقبلها للجدل الذي دار حول هذه السياسة، لكنها استدركت: "وبالرغم من ذلك فأنا أقول دائما إنه كان من الصواب أننا قدمنا المساعدة في حالة طوارئ إنسانية واستثنائية".

وأوضحت ميركل أن ألمانيا لا يمكنها أن تهتم فقط برفاهيتها بل إنها جزء من العالم "ولا يمكننا أن نفكر في أنفسنا وحسب". ووصفت عمليات الإنقاذ البحري التي تقوم بها منظمات غير حكومية في عرض البحر المتوسط بأنها "واجب الإنسانية".

وانتقدت ميركل في الوقت نفسه مهربي البضائع والأشخاص، وقالت "لا يأتي دائما الأفقر والأضعف إلينا. نحن نتحدث مع الدول الأفريقية، حيث يمكننا تقديم المساعدة. لا نريد مساعدة المهربين". وتابعت المستشارة "سيبقى الموضوع (الهجرة) مطروحا، إذ لم تستقر الأوضاع في أفريقيا. فنحن مرتبطون ببعضنا، وسيبقى الأمر هكذا".

واتسم رد فعل ميركل بالهدوء والتركيز على الهدف في رد منها على سؤال من سياسي محلي حول ما إذا كانت قسمت البلاد عن طريق سياسة الهجرة واتهامها بأنها حولت ألمانيا إلى "ديكتاتورية باسم التسامح" وبأن أعضاء حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي لا يحظون في الوقت الراهن بحرية التعبير عن الرأي!

وقالت ميركل إن حقيقة أن السياسي ليس هناك ما يهدده بسبب سؤاله في الندوة تقول الكفاية، وتابعت أن لديها انطباعا بأن أعضاء حزب البديل ليس لديهم موانع داخل البرلمان للتعبير عن رأيهم.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة