تمهيدًا لأداء اليمين.. وصول أعضاء المجلس السيادي إلى القصر الجمهوري بالسودانسعودى يتوج بلقب «شاعر عكاظ» ويفوز بمليون ريالنعمات عبدالله خير.. سيرة أول امرأة تجلس على رأس القضاء السوداني (بروفايل)في الذكرى الـ50 لإحراق المسجد الأقصى.. الأوقاف الفلسطينية تدعو العرب لزيارتهصور.. مدير أمن القليوبية يقود حملة لإزالة الاشغالات بمنطقة كبارى بنهاتجديد حبس 4 متهمين بسرقة مخزن مضبوطات مرور وأقسام شبرا الخيمةمجلس ضمان الجودة بجامعة سوهاج يقر خطة العمل القادمةأوقاف دمياط تنفذ حملة الكشف عن المخدرات للعاملين بالمديرية"صحة الدقهلية": 2 مليون و968 ألفا و593 مواطنا ترددوا على مستشفيات المحافظةصور.. محافظ بورسعيد: إجراء 2473 عملية مجانا حتى الآن بالتأمين الصحى الشاملمحافظ القليوبية: مخالفات رادعة على محاولات حرق قش الأرز لمكافحة السحابة السوداءصور.. استمرار حملات إزالة الإشغالات والتعديات على الأرصفة بالفيومالمنطقة الأزهرية بالإسكندرية تستقبل وفد من بيت العائلةرئيس جامعة الإسكندرية يستقبل سفير تنزانيا لبحث التعاون المشتركانتظام الكهرباء بـ3 مناطق في الخارجة بالوادي الجديدرئيس ميناء دمياط يعقد اجتماعا طارئا لمناقشة خطة تطوير الهيئةغلق باب التقدم للحصول على منزل ريفي بالوادي الجديد نهاية أغسطس (صور)طرح المرحلة الثالثة من مدينة الأثاث بدمياطمحافظ جنوب سيناء يفتتح ملعبي كرة خماسية (صور)تحصين مليون و75 ألف طائر من إنفلونزا الطيور خلال 6 أشهر بالشرقية

11 برنامج لتحفيز التصنيع الإلكترونى بمصر.. أعرف التفاصيل

-  

أطلقت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات عام 2016 برنامجاً متخصصاً في تصميم وتصنيع الدوائر والنظم الالكترونية عالية القيمة المضافة فى إطار استراتيجيتها الرامية إلى جعل مصر مركزاً اقليمياً رائداً فى مجال الصناعات الالكترونية والتكنولوجيات المتطورة باعتبارها من الصناعات كثيفة العمالة، ويقوم الإطار العام للإستراتيجية التي تتبناها الدولة فى مجال الصناعات الالكترونية على التالى:

و تعمل الهيئة وفق خطة لتمكين البحث والتطوير والإبداع وتشجيع الصادرات من خلال تفعيل الاتفاقيات التجارية وتنمية قدرات الموارد البشرية وتحسين البيئة التشريعية، كما تعمل على جعل صناعة الالكترونيات واحدة من دعائم النمو الاقتصادي على مستوى الدولة من خلال مضاعفة الصادرات المصرية منها.

و تستهدف الاستراتيجية تحقيق الاكتفاء الذاتى بالسوق المحلى من المنتجات الالكترونية مما سيسهم في تقليل معدل وارداتها، إضافة الى توفير فرص عمل جديدة للمتخصصين والفنيين العاملين في هذا المجال.

​وتتضمن المنتجات الإلكترونية الواعدة المستهدف تصنيعها أجهزة المحمول والحاسبات اللوحية وأجهزة الملاحة والصناعات المغذية لها مثل بطاريات الليثيوم والشواحن الكهربائية ومنتجات إضاءة وتليفزيونات وشاشات مزودة بوحدات العرض البلورية السائلة (LED) والعدادات الذكية وأنظمة الطاقة الشمسية كالخلايا الشمسية ومحولات الطاقة ووحدات التحكم وبطاريات تخزين الطاقة، وتقدم الهيئة برامج وحوافز لتشجيع الشركات على زيادة استثماراتها فى مجال الالكترونيات​ وهم:

برنامج "جذب رأس المال" وهو برنامج يتضمن تمويل شراكة محلية مع احدى الشركات العالمية أو قيام شركة محلية منفردة بتصنيع أحد المنتجات الواعدة أو أحد مكوناتها المغذية ذات التكنولوجيا المتطورة.

"برنامج رأس المال لتحديث الصناعات المغذية": ويتضمن تمويل جهة محلية لتطوير إمكانات صناعات مغذية موجودة بالفعل.

برنامج دعم "نفقات التشغيل" والذي يستهدف زيادة القدرة التنافسية لبعض المكونات المصنعة محلياً والهامة للمنتجات الواعدة مثل تصنيع الدوائر الالكترونية المطبوعة، وتغليف الشرائح الالكترونية الدقيقة، والسماعات، والبطاريات الليثيوم.

برنامج "تمكين التصميمات المبدعة" وهو برنامج مصمم لتمويل مشروعات البحث والتطوير وابداع مكونات الكترونية في الأجهزة الكهربائية والسيارات وغيرها.

برنامج "تنمية شركات التصميم": ويتضمن تمويل أبحاث الشركات العاملة في مجال إنترنت الأشياء، والأجهزة القابلة للارتداء، وأنظمة المدن الذكية، وشرائح تقنية وحدات العرض البلورية السائلة LED، والنظم الكهروميكانيكية الصغرى والتمويل الأولى لشركات الالكترونيات الناشئة وإتاحة التمويل لبرامج التصميم الالكتروني وأدوات تطوير واختبار المنتجات وتمويل تكاليف براءات اختراع التصميمات على المستوى الدولي.

برنامج "تمويل التسويق": تمويل استخراج شهادات الجودة وتمويل إنشاء مراكز محلية معتمدة يمكنها إصدار هذه الشهادات وتمويل مشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في معارض دولية وزيارات العمل بالخارج وتمويل الحصول على الدراسات والتقارير اللازمة لزيادة صادراتها

برنامج "حوافز التصدير" لشركات التصميم الالكتروني والذي يقوم على تمويل الأعباء التصديرية للشركات من خلال التعاون مع وزارة الصناعة والتجارة.

التدريب الفنى والتخصصى" والذي يستهدف ثلاثة مستويات رئيسية من العاملين في مجال صناعة الالكترونيات وهي مستوى التدريب "الأساسي والمتقدم" في مجال تصميم الدوائر المتكاملة والأنظمة والمنتجات ويستهدف تخريج ما بين 500 الى 800 مهندس سنويًا.

برنامج "التدريب الفني" والذي يستهدف تخريج 2000 من العمالة والفنيين المهرة.

برنامج لتدريب من 50 إلى 100 من "رواد الأعمال والقيادات".

برنامج "التدريب المفصل للشركات" على تمويل تدريب كوادر الشركات العاملة في مجالات التصميم والتصنيع في الداخل أو الخارج لنقل التكنولوجيا المتطورة وفقاً لاحتياجات كل شركة، وعرض للأنشطة والمشروعات التي يمكن من خلالها تعزيز الطلب المحلى على المنتجات الالكترونية مثل تعميم نظم التعليم الذكية وتحديث شبكة الاتصالات بكابلات ألياف ضوئية محلية وتوظيف الإلكترونيات المحلية في مشروعات الدولة العملاقة مثل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وتنمية محور قناة السويس وغيرها من المشروعات القومية الرائدة.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة