افتتاح معرض أثري ومقبرتين بعد الانتهاء من ترميمهما بالأقصر سبتمبر المقبلغرفة صناعة الدواء تكشف أسباب غش الأدوية في السوقوزير الأوقاف يجتمع بقيادات السيرة والسنة لمناقشة الخطة الدعوية"صحة النواب": الأكياس البلاستيك تسبب السرطانالثقافي القبطي الأرثوذكسي وجامعة عين شمس ينظمان حفلا للأطفالإزالة 394 حالة تعد على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة بالشرقية7 أعراض تنبئ بمرض السكر.. تعرف عليهاخبراء يوضحون سيناريوهات عودة روسيا لـ"مجموعة الـ7" بعد قمة باريسجيش الاحتلال يقصف سوريا.. ونتنياهو: مستعدون لأي سيناريو"سكاي نيوز": سماع دوع انفجار في بيروتاليوم.. "حماية المستهلك" يطلق مبادرة "حقك" لتخفيض زمن الاستجابة للشكاوىاليوم.. آخر موعد للتقدم لوظائف المدارس اليابانيةراحة 48 ساعة للإسماعيلي بعد معسكر أكتوبرميتشو يرفض إراحة لاعبي الزمالكمدافع الأهلي السابق ينتقل لاتحاد بن ڨردان التونسيبيراميدز يختتم استعداداته للقاء "إيتوال" بحضور سفير مصر بالكونغو "صور"اليوم.. وفد من النجم الساحلي يصل القاهرة لحل أزمة كوليبالي مع الأهلياليوم.. بيراميدز يسعى لتخطي إيتوال الكونغولي بالبطولة الكونفدراليةتعرف على موعد انتظام سعد سمير في تدريبات الأهلي الجماعيةآخر تحركات لجنة التخطيط بالأهلي لحسم خليفة لاسارتي

تناولها السكان عقب انفجار روسيا النووي.. أقراص اليود واقي ضد الإشعاع

   -  
"تناولها السكان عقب انفجار روسيا النووي.. أقراص اليود واقي ضد الإشعاع"

بمجرد وقوع الانفجار، الذي اعترفت روسيا بطابعه النووي في مدينة سيفيرودفينسك الروسية، نشر موقع "بي بي سي" البريطاني تقريرًا، كشف أن السلطات الروسية وزعت على المواطنين في المدينة أقراص اليود المستقر، وهو ما أكدته صحيفة "m.lenta" الروسية.

كما هرع سكان سيفيرودفينسك إلى الصيدليات لشراء اليود، حيث قالت إيلينا فارينسكايا، صاحبة صيدلية، لوكالة فرانس برس "بدأ الناس يشعرون بالذعر، وفي غضون ساعة بيعت كل أقراص اليود أو الأدوية التي تحتوي على اليود"، موضحة أنها "وزعت قسائم تحتوي على كل القواعد التي يتعين التقيد بها في حال حصول تلوث إشعاعي".

الدكتور علي عبدالنبي، نائب رئيس هيئة المحطات النووية اﻷسبق، أرجع سبب استخدام أقراص اليود عقب الحادث النووي في المدينة الروسية إلى ما أسماه "شره الغدة الدرقية في جسم الإنسان إلى امتصاص اليود".

وأضاف عبدالنبي في تصريحات لـ"الوطن"، أن عنصر اليود يوجد منه مستقر غير مشع وآخر مشع، وهو المادة التي تنتج عقب أي انفجار نووي، ضمن العديد من العناصر التي تنتشر في الجو عقب الانفجار.

الخبير النووي أكد أن تجنب امتصاص اليود المشع من الجو عقب أي حادث نووي يحدث عن طريق استخدام أقراص اليود المستقر، أو الأدوية التي تحتوي عليه، والتي تعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي للغدة الدرقية من مادة اليود فلا تلجأ لليود المشع المنتشر في الجو.

وأردف أن استخدام أقراص اليود شائعة الاستخدام في المناطق التي يوجد بها مفاعلات ومحطات نووية، للوقاية من امتصاص الغدة الدرقية لليود المشع، مشيرًا إلى أنه في حال وقوع حادثة نووية وامتصاص الجسم لليود المشع لا تجدي أقراص اليود عقب الامتصاص، فهي أقراص وقائية فقط.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة