اليوم.. "حماية المستهلك" يطلق مبادرة "حقك" لتخفيض زمن الاستجابة للشكاوىاليوم.. آخر موعد للتقدم لوظائف المدارس اليابانيةراحة 48 ساعة للإسماعيلي بعد معسكر أكتوبرميتشو يرفض إراحة لاعبي الزمالكمدافع الأهلي السابق ينتقل لاتحاد بن ڨردان التونسيبيراميدز يختتم استعداداته للقاء "إيتوال" بحضور سفير مصر بالكونغو "صور"اليوم.. وفد من النجم الساحلي يصل القاهرة لحل أزمة كوليبالي مع الأهلياليوم.. بيراميدز يسعى لتخطي إيتوال الكونغولي بالبطولة الكونفدراليةتعرف على موعد انتظام سعد سمير في تدريبات الأهلي الجماعيةآخر تحركات لجنة التخطيط بالأهلي لحسم خليفة لاسارتيأستاذ طب نفسي: الأطفال لا يتلقون أي شيء في المدرسة حول التربية الجيدة.. فيديوتنمية التجارة الداخلية: إعداد مناطق لوجستية للسلع والخدمات في المحافظات قريباشاهد .. محمد رمضان يسجد عارياشاهد.. أحدث ظهور لـ مايان السيد.. والجمهور: جميلة الجميلاتندوة وأمسية شعرية فى اتحاد كتاب مصر بوسط الدلتا"جسر الديجيتال" رواية جديدة للشباب تمزج الخيال العلمي بتقنيات الكمبيوترلطلاب الشهادات الفنية.. قائمة بـ46 معهدا تكنولوجيا تابعا لـ"التعليم العالى"تفاصيل زيارة الوفد المالك لمشروع إنشاء محطة كهرباء بقدرة 2250ميجاوات بالأقصرنتائج كأس الملك محمد السادس للأندية الأبطال .. اتحاد طنجة يكتسح هورسيد الصومالي بسداسيةهاني حتحوت: جهاد جريشة مهدد بالإيقاف مجددا .. فيديو

سليمان: سيذكر التاريخ أن برلمان سرور رفض تعديل قانون المحاماة لمصلحة شخص

   -  
قال صلاح سليمان، عضو مجلس نقابة المحامين: إنه في معركته ضد قانون المحاماة الجديد الذي وافق عليه البرلمان عليه مؤخرًا، تقدم بطلب للجنة التشريعية ورئيس البرلمان، موقع من 5 من أعضاء مجلس نقابة المحامين العامة، و١٠ نقباء فرعيين، لتحديد جلسة استماع والرد على تعديلات القانون، لكن لم يستجب أحد.

وأضاف سليمان، لـ"فيتو"، أنه كانت لدينا 10 مقترحات على مواد القانون، وأيضًا تقدموا بمشروعي قانون متكاملين، من ضمنهم مشروع صادر عن النقابة في ٢٠١١ و٢٠١٢، والبرلمان تجاهل مطلبنا.

صلاح سليمان يوضح مصير خريجي التعليم المفتوح في القانون المحاماة الجديد

وتابع: "حتمًا سيذكر التاريخ أن برلمان فتحي سرور في ٢٠٠٨ رفض تعديل قانون المحاماة لصالح شخص، ووافقت اللجنة التشريعية في برلمان ٢٠١٩ على تعديلات نفس الشخص".وتقدم سامح عاشور، نقيب المحامين، بمشروع التعديل لنواب الحزب الوطني، وتبناه زعيم الأغلبية بالحزب د. عبد الأحد جمال الدين، ووكيل اللجنة التشريعية إبراهيم الجوجري، وتقدما به في أبريل 2008.

وبعد صراع طويل بين جميع أطراف النقابة خاصة من المعارضين لعاشور، سواء من الإخوان المسلمين أو منافسيه على منصب النقيب في الانتخابات كرجائي عطية وحمدي خليفة وطلعت السادات، وافق مجلس الشعب على تعديل القانون رغم الاتهامات التي وجهها البعض إلى عاشور، خاصة ما يتعلق بنص المادة الأولى التي تم حذفها والتي كانت تضمن وجود آخر نقيب ومجلس منتخب على رأس النقابة في حال بطلان انتخابات المحامين، كما حدث في آخر دورة 2005.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة