ريـال مدريد يلجأ لحارس برشلونة السابق تحسبًا لرحيل «نافاس»ميلان يقدم عرضًا جديدًا لأتلتيكو لإقناعه بالتخلي عن «كوريا»ظهير أرسنال على أعتاب الانتقال إلى ريـال سوسيدادشاهد.. استمرار الاحتجاجات في هونج كونجمدير معهد وردان: التعامل مع تكنولوجيا السكة الحديد كان هدفنا الأساسيتوافد زعماء وقادة الدول للمشاركة في قمة الدول السبع ..فيديوتعرف على أول فريق كرة قدم من قصار القامة في مصر ..فيديوأوكرانيا تحتفل بالذكرى الـ 28 لاستقلال البلاد .. فيديو9500 حريق بغابات الأمازون خلال أسبوع.. فيديوارتبكت ومعرفتش اقول إيه.. أحد العلماء يكشف تفاصيل تكريمه من الرئيس السيسى.. فيديوالموارد البشرية بالسكة الحديد: تأهيل العنصر البشري أهم ما نرتكز عليه في خطط التطوير.. فيديوالأرصاد تكشف عن حالة الطقس خلال الأيام القادمة.. فيديوشريكة حياتى.. زوج رانيا فريد شوقى يحتفل بـ عيد زواجهمامحمد عساف يشعل الأجواء فى آخر حفلاته.. شاهدجميلة في كل الحالات.. زوج فهرية أفجان يعلق على زيادة وزنهافي الجون ينافس للحصول على منحة الأفلام الطويلة في مهرجان الجونة السينمائيبدون مكياج.. ياسمين رئيس تفاجئ متابعيها عبر انستجرامطارق الشناوي: فيلم خيال مآتة افتقد المتعةاعرف موعد حفل كارول سماحة في الساحل الشماليتخلت عن الفستان الأبيض وأوقفت نشاطها الفني من أجله.. القصة الكاملة لـ طلاق شيري عادل ومعز مسعود

سيدة تطالب بضم حضانه أحفادها بعد وفاة أمهم نتيجة عنف وضرب الزوج

-  

أقامت جدة، دعوى طالب فيها بضم حضانة أحفادها، بعد تحريرها محضر رسمي فى قسم الشرطة، اتهمته فيه بالتسبب فى وفاة ابنتها "والدة الأطفال".

وقالت الجدة حنان.م.ح،فى دعواها أمام محكمة الأسرة بإمبابة :" تعرضت نجلتى للظلم، ماتت كمدا وحزنا من كثرة التعنيف، والضرب، الذى وصل لاصابتها بعاهة مستديمة، ولكنها رفضت الطلاق، بسبب خوفها من فقدان لحضانة أطفالها".

وأضافت المدعية، أثناء جلسات تسوية المنازعات :"رغم تحمل ابنتى عنف زوجها، والحكم بحبسه فى جنحتين ضرب، قبل وفاتها، خطف أطفالها، وأمتنع عن ذكر مكان تواجدهم، طوال شهور، ليتركها وهى تكاد أن تصاب بالجنون".

وتابعت :" ابنتى كادت أن تموت خلال شهور الحمل فى أطفالها، لتركها فى عذاب بين المحاكم وأقام ضدها دعاوى نشوز وأخذها فى بيت الطاعة، وجعلها تذوق الويل عدة مرات، وبسببه فارقت الحياة بعد أن أنهال عليها بالضرب، وأصيبت بسكته قلبية، ليدعى بعدها سقوطها من على السلم، بشهود زور" .

وأكملت الجده المكلومه: منه لله، حتى بعد وفاتها لم تسلم من لسانه، ليخوض فى عرضها، ويتهمها بإرتكاب أفعال غير أخلاقية، ويتسبب لأطفاله بأزمة نفسيه، وحرمني من أولادها، وقابل رجائي له بمنتهي القسوة  .

واستكملت:حاولت أخذ أولاد ابنتى منه أو حتى رؤيتهم فهم الشيء الوحيد الذى مازال يصبرنى على العيش بعد فراقها، ولكنه استمر فى سلوكه ورفضه، رغم سرقته مني أموال وابتزازى على أمل تنفيذ وعوده.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة