ننتمي لنفس القارة.. مدرب نيجيريا يروي أسباب دعم مصر ببطولة العالم لناشئي اليدفي بيان رسمي.. مانشستر يونايتد يدين العنصرية ضد بوجباضبط مرتكب واقعة مقتل أحد الأشخاص بالجيزةضبط عناصر إجرامية في سرقة المحمول بالغربيةالقبض على عصابة سرقة الدراجات النارية ببولاق أبو العلامباحث القاهرة تضبط 3 أشخاص وبحوزتهم 6 كيلو "حشيش" للاتجاروزارة الشباب والرياضة تطلق فعاليات ملتقى طلاب الجامعات الحكومية20 ألف متفرج في مباراتي الأهلي والزمالك أمام اطلع برة وديكاداهاتعريز هوية مصر.. ندوة بملتقي وزارة الشباب والرياضة لطلاب الجامعات الحكوميةجلسة بين عامر حسين وشوقي غريب لحسم موعد نهائي كأس مصرالمقاولون يكشف موقفه من رحيل عماد النحاس إلى الأهليالرى: ارتفاع مناسيب المياه أمام محطة شرب جنوب العلمين بعد إزالة مخالفات ترعة الحمامالشرطة السويدية تحقق بشأن تفجير دمر مستودعا للشرطةرئيس الوزراء العراقي يستقبل وزيرة الدفاع الألمانيةمحكمة أمريكية تقضي بالسجن 30 عاما لتاجر أسلحة أردنيبعد ستة أشهر من التظاهرات الحراك والسلطة في مأزق في الجزائر"الجهادي جاك" يندد بقرار الحكومة البريطانية سحب الجنسية منهنتنياهو يلمح إلى وقوف إسرائيل وراء الغارات على أهداف إيرانية في العراقالحكومة البولندية تتعرض لاتهامات بشن حملة كراهية قبل الانتخاباتصحيفة : 1000 امرأة سعودية سافرن من منافذ الشرقية دون تصريح ولي الأمر

عجز الميزانية البريطانية يتضخم فى الربع الأول من العام الضريبى 2019/2020

-  
تضخم العجز فى ميزانية بريطانيا فى الأشهر الثلاثة الأولى، من العام الضريبى بسبب مدفوعات أعلى لفوائد الديون وزيادة فى الانفاق على الخدمات، وهو ما يضع المالية العامة على أسس أقل متانة قبل الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ويبدأ العام الضريبى فى بريطانيا فى السادس من أبريل.

وقال مكتب الاحصاء الوطنى إن صافى اقتراض القطاع العام فى يونيو بلغ 7.2 مليار جنيه استرليني، مع استبعاد بنوك القطاع العام، ارتفاعا من 3.3 مليار استرلينى فى يونيو 2018 وهو مستوى أعلى من كل توقعات خبراء اقتصاديين شملهم استطلاع لرويترز.

وبلغ الاقتراض فى الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو 17.9 مليار استرلينى بزيادة قدرها 33 % عن الفترة نفسها من العام الماضى.

وفى مارس توقع مكتب مسؤولية الميزانية فى بريطانيا أن الاقتراض العام سيرتفع من أدنى مستوى فى 16 عاما البالغ 1.1 % من الناتج المحلى الإجمالى فى 2018/2019 إلى 1.3 %، أو 29.3 مليار استرليني، فى 2019/2020.

لكنه تكهن يوم الخميس بأن الاقتراض قد يقفز بحوالى 30 مليار استرلينى على أساس سنوى فى 2020/2021 إذا غادرت بريطانى الاتحاد الأوروبى بدون اتفاق انتقالى فى الحادى والثلاثين من أكتوبر وهو ما سيثير ركودا.

وأظهرت الأرقام التى نشرت اليوم أن اجمالى صافى ديون القطاع العام بلغ 83.1 % من الناتج المحلى الاجمالى فى يونيو حزيران، مع استبعاد بنوك القطاع العام.

وكانت نسبة الدين إلى الناتج المحلى الاجمالى فى بريطانيا أقل من 40 % قبل الأزمة المالية فى 2008/2009 .

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة