دانا حمدان مغنية فى تياترو بمسلسل "حواديت الشانزليزيه"مطور عقاري: العاصمة الإدارية تصدرت احتياجات العملاء وأصبحت رقم 1تأخيرات قطارات السكة الحديد اليوم السبتهل اتباع نظام " صفر" كربوهيدرات مفيد لفقدان الوزن.. اعرف الحقيقةالسيسي يلقي كلمة أمام قمة شراكة مجموعة السبع وأفريقيا ويلتقي القادةنشرة الأخبار:"التعليم" تكشف آخر مستجدات نظام التقييم بالثانوية.. وريهام سعيد تعتزل العمل الإعلاميالسيسي يصل مدينة بياريتز الفرنسية للمشاركة في قمة الدول الصناعية السبعالتموين: تخفيضات 30% على المستلزمات الدراسية في معرض "أهلا مدارس"4 صور ترصد وصول السيسي إلى فرنسا للمشاركة في قمة مجموعة الدول السبع"القومى للإدارة" والجامعة الأمريكية بالقاهرة يوقعان مذكرة تفاهم لتدريب قسم الإرشاد الوظيفيالأرصاد الجوية تعلن طقس الأحد7 إجراءات من "البيئة" للسيطرة على حرق قش الأرز بعد موسم الحصادجبريل العبيدي: تدخل أردوغان في ليبيا غزو سافر ومستفزعلى عبد العال يستقبل رئيسة برلمان توجو (صور)اختصاصات المجلس المحلي للمحافظة في القانون الجديدبعد قليل.. قطع المياه عن 20 منطقة بالقاهرة لمدة 18 ساعةالرئيس السيسي يصل إلى فرنسا للمشاركة في قمة مجموعة السبعريهام سعيد لأحمد حسن: "مامتك زي القمر.. لو خست هتبقى أحلى"مذكرة تفاهم لتدريب موظفي قسم الإرشاد بين القومى للإدارة والجامعة الأمريكيةتعرف على الحالة المرورية بـ طرق القاهرة اليوم

الخوارزمى..« أبو الجبر»

-  

هو أبو عبدالله محمد بن موسى الخوارزمى عالم عربى مسلم من خوارزم (أوزبكستان حاليا) وهو من أوائل علماء الرياضيات المسلمين وأسهمت أعماله بدور كبير فى تقدم الرياضيات فى عصره، ويعد من أكبر علماء العرب الذين كان لهم تأثير كبير فى مجال العلوم الرياضية والفلكية وهو مؤسس علم الجبر كعلم مستقل عن الحساب، وأخذه عنه الأوربيون، وكان أول من استعمل كلمة «الجبر» وما زال الجبر يعرف باسمه العربى فى جميع اللغات الأوروبية وقد سماه الطبرى فى تاريخه «محمد بن موسى الخوارزمى القطربلّى، نسبة إلى قرية قُطْربُلّ من ضواحى بغداد» وقد لمع الخوارزمى فى الرياضيات والفلك حتى عينه المأمون رئيسًا لبيت الحكمة.

فى 781م، ولد الخوارزمى وتوفى فى 847م وقيل توفى سنة 236هـ. انتقلت عائلة الخوارزمى من مدينة خوارزم إلى بغداد وهناك من ينسبه للعراق فقط. وقد أنجز معظم أبحاثه بين عامى 813 و833 فى دارالحكمة، التى أسسها الخليفة المأمون والذى عينه على رأس خزانة كتبه، وقد استفاد الخوارزمى من الكتب التى كانت متوافرة فى خزانة المأمون فدرس الرياضيات، والجغرافيا، والفلك، والتاريخ، إضافةً إلى إحاطته بالمعارف اليونانية والهندية ويرجع إليه الفضل فى تعريف الناس بالأرقام الهندية (وهى التى تعرف بالأرقام العربية) فكان من أهم ما قام به إيصال طريقة الحساب الهندية إلى العالم الغربى، وإدخال مصطلح الرقم صفر، ممّا غيّر مفهوم الأعداد جذرياً.

ومن الإسهامات المهمة للخوارزمى فى الرياضيات اكتشافه بعض القواعد وتطويرها، ومنها قاعدة الخطأين، والطريقة الهندسية لحل المربعات المجهولة وهى التى تسمى اليوم باسم المعادلة من الدرجة الثانية، كما نشر الخوارزمى أول الجداول العربية عن المثلثات للجيوب والظلال، وقد ترجمت إلى اللاتينية فى القرن الثانى عشر، إضافةً إلى إسهاماته الكبرى فى الحساب، كما أبدع فى علم الفلك وأيضا أتى ببحوث جديدة فى المثلثات، ووضع جداول فلكية (زيجا). ابتكر الخوارزمى مفهوم الخوارزمية فى الرياضيات وعلم الحساب، (مما أعطاه لقب أبو علم الحساب) عند البعض، حتى إن كلمة خوارزمية فى العديد من اللغات، وقام بأعمال مهمة فى حقول الجبر والمثلثات والفلك والجغرافيا ورسم الخرائط، وأدت إسهاماته المنهجية والمنطقية فى حل المعادلات من الدرجة الثانية إلى نشوء علم الجبر، حتى إن العلم أخذ اسمه من كتابه حساب الجبر والمقابلة، الذى نشره عام 830، وانتقلت هذه الكلمة إلى العديد من اللغات (Algebra فى الإنجليزية).

وأعمال الخوارزمى الكبيرة فى مجال الرياضيات كانت نتيجة أبحاثه الخاصة، فضلا عن أنه قام بتجميع وتطوير المعلومات التى كانت موجودة مسبقا عند الإغريق وفى الهند، فأعطاها طابعه البحثى الخاص.

لقد بلغ الخوارزمى مكانة رفيعة فى علم الحاسوب والرياضيات وذاع صيت هذه الخوارزميات فى جميع أنحاء العالم، وأُطلق على الخوارزمى لقب أبى الحاسوب، وتُرجِمت الخوارزميات للغة الإنجليزية بـ(algorithm)، وهى مشتقة من اسم الخوارزمى وتعنى علم اللوغاريتمات.

إضافةً إلى إسهاماته الكبرى فى الحساب، أبدع الخوارزمى فى علم الفلك وأتى ببحوث جديدة فى المثلثات، ووضع جداول فلكية (زيجا). وقد كان لهذا الزيج الأثر الكبير على الجداول الأخرى التى وضعها العرب فيما بعد، إذ استعانوا به واعتمدوا عليه وأخذوا منه. ومن أهم إسهامات الخوارزمى العلمية التحسينات التى أدخلها على جغرافية بطليموس سواء بالنسبة للنص أو الخرائط. صحح الخوارزمى أبحاث العالم الإغريقى بطليموس Ptolemy فى الجغرافيا، معتمداً على أبحاثه الخاصة كما أنه أشرف على عمل 70 جغرافياً لإنجاز أول خريطة للعالم المعروف آنذاك، ومن أشهر كتبهِ فى الجغرافيا كتاب (صورة الأرض)، وأصبحت أبحاثه معروفة فى أوروبا بعد ترجمتها إلى اللاتينية فقد كان لها دور كبير فى تقدم العلم فى الغرب، وعرف كتابه الخاص بالجبر أوروبا بهذا العلم وأصبح الكتاب الذى يدرس فى الجامعات الأوروبية عن الرياضيات حتى القرن السادس عشر، كتب الخوارزمى أيضاً عن الساعة، والإسطرلاب، والساعة الشمسية.

أما كتاب الجبر والمقابلة فقد ألّفه الخوارزمى فى عام 830م، ويُعدّ من أشهر الكتب الرياضية التى ألّفها وهو موجود على شكل مخطوط كُتِب فى القاهرة بعد وفاة الخوارزمى بخمسمائة عام، وهو محفوظ حالياً فى أكسفورد، ولم يتمّ نشر النسخة العربية من هذا الكتاب إلا مرّةً واحدةً وكان ذلك فى عام1831م. وقد ترجم كتاب «المختصر فى حساب الجبر والمقابلة» فى القرن الثانى عشر إلى اللغة اللاتينية، وتضمّن مواضيع عدة، منها طريقة حساب مساحات الأشكال الهندسية وأحجامها، كما أنّه وظّف علم الجبر فى طريقة توزيع الميراث حسب تعاليم الشريعة الإسلامية، وقد ذكر الخوارزمى فى مقدمة كتابه (حساب الفلك والجبر والمقابلة) أن الخليفة المأمون هو الذى طلب منه أن يؤلف كتاب: (حساب الجبر والمقابلة) كى يسهل الانتفاع به فى كل ما يحتاج إليه الناس، وجاء فيه: «وقد شجعنا ما فضل الله به الإمام (المأمون) أمير المؤمنين من الخلافة التى حاز له إرثها، وأكرمه بلباسها، وحلاه بزينتها، من الرغبة فى الأدب وتقريب أهله وأبنائهم، وبسط كنفه لهم، ومعونته إياهم على إيضاح ما كان مشتبهًا وتسهيل ما كان مستوعرًا على أنى ألفت من كتاب الجبر والمقابلة كتابًا مختصرًا، حاصرًا للطيف الحساب وجليله، لما يلزم الناس من الحاجة إليه فى مواريثهم ووصاياهم، وفى مقسماتهم وأحكامهم وتجاراتهم، وفى جميع ما يتعاملون به بينهم من مساحة الأراضى وكرى الأنهار والهندسة، وغير ذلك من وجوهه وفنونه، مقدمًا لحسن النية فيه».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم