"معلمون مؤهلون وبنك المعرفة".. شوقي يشرح خطة "التعليم" الجديدةداليا أشرف: لا بد من توعية الأطفال بمخاطر البيئةأخبار ماسبيرو.. إشادة بتغطية الإذاعة للملتقى الدولي للشباب بعمانميسي إيليوت تطلق ألبوم غنائى "قصير" اسمه Iconology يحتوى على 5 أغنياتزعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ فائقة الضخامة"الطلبة مش متعودين على الفهم".. شوقي يكشف سبب تراجع التعليمبلومبرج: ترامب لن يدعم على الأرجح خطة ماكرون لإحياء الاتفاق النووي الإيرانيإيران المستفيدة.. هل يتأثر أمن الخليج بـ"حرب أمريكا-الدنمارك الكلامية"؟واشنطن: ضبط أكثر من 52 ألف قطعة سلاح مهربة من الصينالبيت الأبيض: ترامب يلتقي غدًا مع جونسون على هامش قمة "الدول السبع"القوات السورية تحاصر موقع مراقبة تركي في بلدة مورك في الشمال الغربيالاحتلال الإسرائيلي يعلن قصف دمشق.. والدفاعات السورية تتصدىجونسون يبحث مع ترامب العوائق البيروقراطية أمام بضائع المملكة المتحدةزعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ ضخمةقبل عرضه في "تورنتو".. الكشف عن البوستر الرسمى للفيلم المصري "بعلم الوصول"صورة| وصفتها بـ"الكارثة البيئية".. شيرين رضا تناشد المسؤولين بسبب "ترعة"سلمى صباحي تغني للأطفال في "الساقية".. تعرف على تفاصيل الحفلبسبب أزمات الكهرباء والصرف والديون.. راغب علامة يهاجم حكومة بلادهنبيل الحلفاوي عن "شيكا": "في حالة سلام داخلي ونقاء"النشرة الفنية| سبب تأخر هيثم شاكر في إعلان مرضه وطلب عمرو دياب من دينا الشربيني

الكشف عن بقايا مدينة وفسيفساء في منطقة آثار كوم الدكة بالإسكندرية

-  
بقايا مدينة في منطقة آثار كوم الدكة

نجحت البعثة الأثرية المصرية البولندية، التابعة للمركز البولندي لآثار البحر الأبيض المتوسط لجامعة وارسو، والعاملة بمنطقة آثار كوم الدكة بالإسكندرية، في الكشف خلال موسم حفائرها بالمنطقة، عن بقايا جزء كبير من مدينة أثرية ترجع للفترة ما بين القرن الرابع والقرن السابع بعد الميلاد، ومجموعة من الفسيفساء الرومانية تغطي أرضية أحد المنازل بالمدينة.


صرح بذلك د. مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، موضحا أن منطقة كوم الدكة بالإسكندرية تشهد مرة أخرى مشهدا جديدا لفسيفساء رومانية متعددة الألوان، وهو الأمر الذي يؤكد انتشار فن الفسيفساء في الإسكندرية، بالإضافة إلى ثراء سكان هذه المنازل، وقد تم عرض الفسيفسائية المكتشفة في فيلا الطيور بكوم الدكا، والذي يعد أول متحف لأرضيات الفسيفساء في مصر.
##
وأشار الدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، إلى أن المدينة المكتشفة تضم بقايا مسرحاً صغيراً، وحماماً إمبراطورياً كبيراً، ومجموعة فريدة من 22 قاعة محاضرات، والتي يرجع أنها بقايا لجامعة قديمة. ومن جانبه أشار د. جريجور مايهرك، رئيس البعثة الأثرية، إلى أن تصميم الفسيفساء التي تم العثور عليه في أرضية أحد المنازل هو عبارة عن سطح مربع تبلغ مساحته 2.60م x 2.60م، ويتكون من ستة لوحات سداسية تبرز فيها زهرة اللوتس، محاطة بإطار دائري نمطي، وأن هذا التصميم هو الأكثر بروزاً في غرف الطعام في البيوت الرومانية، ويعتبر مميزاً للطراز السكندري، ومن التكوينات المشهورة والتي تتميز بها مصر الرومانية. ## وأضاف د. مايهرك، أن البعثة الأثرية البولندية تعمل بالموقع المتواجد في قلب المدينة القديمة منذ عام 1960 بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية، وتركزت أعمال الحفائر في السنوات الأخيرة على دراسة العمارة السكنية التي لاتزال مجهولة نوعا ما في الإسكندرية الرومانية من القرن الأول و حتى القرن الثالث بعد الميلاد، ويُعرف أن مباني تلك الفترة كانت غالبا مزينة ببذخ، موضحًا أن كشف هذا الموسم خير دليل على هذا.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة