المهرجان القومي للمسرح يوافق علي اعتذار عرض"السنافر"عروض مسرحية ودورات تدريبية بالمركز الثقافى بـ طنطاالأثنين.. مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن تفاصيل الدورة الـ 3 من مهرجان الجونة السينمائيالليلة.. إيمي سمير غانم ضيفة عمرو الليثي في "واحد من الناس"بعد وقف برنامجها.. ريهام سعيد تعتزل المجال الإعلامي والفنيمصر تقيم مزرعة نخيل شاسعة وتنافس في تصدير التمورمذكرة تفاهم بين المعهد القومي للإدارة والجامعة الأمريكية لتدريب موظفي الحكومة"يوم حاسم".. بنوك عامة وخاصة تجتمع غدًا لخفض الفائدة بعد قرار المركزيتدريبات صباحية لمستبعدي الزمالك من قائمة مواجهة ديكاداهاموعد مباراة الزمالك وديكاداها الصومالي والقناة الناقلةالتشكيل المتوقع للزمالك أمام ديكاداها الصوماليريـال مدريد يلجأ لحارس برشلونة السابق تحسبًا لرحيل «نافاس»ميلان يقدم عرضًا جديدًا لأتلتيكو لإقناعه بالتخلي عن «كوريا»ظهير أرسنال على أعتاب الانتقال إلى ريـال سوسيدادشاهد.. استمرار الاحتجاجات في هونج كونجمدير معهد وردان: التعامل مع تكنولوجيا السكة الحديد كان هدفنا الأساسيتوافد زعماء وقادة الدول للمشاركة في قمة الدول السبع ..فيديوتعرف على أول فريق كرة قدم من قصار القامة في مصر ..فيديوأوكرانيا تحتفل بالذكرى الـ 28 لاستقلال البلاد .. فيديو9500 حريق بغابات الأمازون خلال أسبوع.. فيديو

"مصر دولة مؤسسات ".. أبو ريدة يرد على تهديدات رئيس الاتحاد الأفريقي

   -  
أحمد أحمد رئيس الكاف وهاني أبو ريدة
كتب - أيمن جيلبرتو:

رد أبو ريدة رئيس اللجنة المنظمة لأمم افريقيا وعضو المكتب التنفيذي للكاف على تصريحات أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، والتي قال فيها إن الكاف يعش وضعاً خطيراً فيما يخص وضعه القانوني في مصر، مهددا بعدم الالتزام باتفاقاته.

وقال أبو ريدة في تصريحاته خلال الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي"مصر تحتضن مقر الكاف منذ نشأته، وكنت حريصا أن تبقى اتفاقية المقر في أفضل صورة".

وأكد: "الكاف يتمتع بمزايا لا يتمتع بها أي اتحاد اخر، اتفاقية المقر تعامل الكاف مثل سفارة أي دولة، قبل أن يستدرك قائلا: "إلا أن طلب معاملة بعض العاملين في الكاف معاملة الدبلوماسيين يتطلب بعض الأمور والإجراءات وتعديل بعض القوانين".

وشدد أبو ريدة على أن: "كل الأمور في طريقها للحل لكن تغيير بعض القوانين يستلزم بعض الوقت، مصر دولة مؤسسات وتحترم القوانين، ونرحب بكل الأشقاء الأفارقة".

ويأتي طلب رئيس الكاف بحصانة دبلوماسية للعاملين في الاتحاد فيما يواجه اتهامات بالتربح وسوء استغال منصبه. وسبق أن ألقت السلطات الفرنسية القبض عليه في باريس قبل أن يفرج عنه وفقاً لقانون افتراض البراءة. ولا تزال التحقيقات جارية معه حتى الآن.
لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة