«ميتشو» يقود الزمالك موسمين بـ2.4 مليون دولارديسابر: «لومالا» و«عبدالله» و«تراورى» وراء إقصاء الأهلىليفربول يدرس تحصين «صلاح» بأعلى راتب«ناشئو» اليد.. «رجالة بجد»محمد صلاح: ألف مبروك لمنتخب اليد..أبطال العالمتحضيرات لإقامة مصنع سيارات كهربائية في مصر بالشراكة مع شركة صينية و«النصر»طارق يحيى يجتمع مع لاعبي الفريق قبل بداية المران"زيزو" راحة من مران الزمالكأحمد الأحمر يهنئ ناشئي الفراعنة بعد تتويجهم بالمونديالثلاثي الزمالك ينتظم في التدريبات الجماعيةاتحاد الكرة الطائرة يهنى أبطال العالم لليدفرجاني ساسي يتواجد في مران الزمالكالزمالك والمقاصة في برج العرب .. وبيراميدز مع الحدود في السلاممران خفيف للاعبي الزمالك المشاركين أمام ديكاداها الصومالي‎اتحاد السلة يهنىء أبطال اليد بالتتويج بمونديال الناشئينبالفيديو والصور | حطب وصبحي يتفقدان مقر إقامة بعثة مصر بالرباطرئيسة وزراء الدنمارك ردا على ترامب: جرينلاند ليست للبيعالمسماري: مطار مصراتة تحول إلى قاعدة عسكريةالصين تدعم الانتقال السياسي في السودانالسفارة الألمانية بالقاهرة توجه رسالة لفراعنة اليد بعد فوزهم على الماكينات

رحلة رجال الطب الشرعي للكشف عن ملامح جريمة

-  
قالت شيرين محفوظ، المحامية الجنائية: إن الطب الشرعي هو حلقة الوصل بين الطب والقانون، وذلك لتحقيق العدالة بكشف الحقائق مصحوبة بالأدلة الشرعية.

وأوضحت، أن الطبيب الشرعي في نظر القضاء هو خبير مكلف بإبداء رأيه حول القضية التي يوجد بها ضحية سواء حيا أو ميتا.

وذكرت "محفوظ"، أن أغلب النتائج التي يستخلصها الطبيب الشرعي قائمة على مبدأ المعاينة والفحص مثل معاينة ضحايا الضرب العمديين، ضحايا الجروح الخاطئة، ومعاينة أعمال العنف من جروح أو وجود آلات حادة بمكان وجود الجثة، ورفع الجثة وتشريحها بأمر من النيابة العامة.

وأشارت إلى أن الطبيب الشرعي لا يعمل بشكل منفصل وإنما يعمل وسط مجموعة تضم فريقا مهمته فحص مكان الجريمة، وفريقا آخر لفحص البصمات، وضباط المباحث وغيرهم، وقد يتعلق مفتاح الجريمة بخدش ظفري يلاحظه الطبيب الشرعي، أو عقب سيجارة يلتقطه ويحل لغز الجريمة من خلال تحليل الـDNA أو بقعة دم.

وذكرت أن هناك الكثير من القضايا والوقائع يقف فيها الطب الشرعي حائرا أمامها، لأن هناك قضايا يتعين على الطب الشرعي بها معرفة كيفية الوفاة، وليس طبيعتها من عدمه.وأضافت "محفوظ"، أن دور الطب الشرعي لا يقتصر على تشريح الجثث أو التعامل الدائم مع الجرائم، ولكنهم يتولون الكشف على المصابين في حوادث مختلفة لبيان مدى شفائهم من الإصابات، وما إذا كانت الإصابة ستسبب عاهة مستديمة، مع تقدير نسبة العاهة أو العجز الناتج عنها.

وفي القضايا الأخلاقية يقوم الطبيب الشرعي بالكشف الظاهري والصفة التشريعية للجثث في حالات الوفيات الجنائية إلى جانب تقدير الأعمار، وكذلك إبداء الرأي في قضايا الوفاة الناتجة عن الأخطاء الطبية.

وأضافت "محفوظ" أنه في حالة وجود أخطاء في تقرير الطب الشرعي وعدم توافقها مع ماديات الواقعة وأدلتها "كأقوال شهود الإثبات واعترافات المتهم" فإن القاضي يقوم باستبعاد التقرير أو ينتدب لجنة تتكون من عدد من الأطباء الشرعيين لمناقشة التقرير الطبي الخاص بالمجني عليهم.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة