"معلمون مؤهلون وبنك المعرفة".. شوقي يشرح خطة "التعليم" الجديدةداليا أشرف: لا بد من توعية الأطفال بمخاطر البيئةأخبار ماسبيرو.. إشادة بتغطية الإذاعة للملتقى الدولي للشباب بعمانميسي إيليوت تطلق ألبوم غنائى "قصير" اسمه Iconology يحتوى على 5 أغنياتزعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ فائقة الضخامة"الطلبة مش متعودين على الفهم".. شوقي يكشف سبب تراجع التعليمبلومبرج: ترامب لن يدعم على الأرجح خطة ماكرون لإحياء الاتفاق النووي الإيرانيإيران المستفيدة.. هل يتأثر أمن الخليج بـ"حرب أمريكا-الدنمارك الكلامية"؟واشنطن: ضبط أكثر من 52 ألف قطعة سلاح مهربة من الصينالبيت الأبيض: ترامب يلتقي غدًا مع جونسون على هامش قمة "الدول السبع"القوات السورية تحاصر موقع مراقبة تركي في بلدة مورك في الشمال الغربيالاحتلال الإسرائيلي يعلن قصف دمشق.. والدفاعات السورية تتصدىجونسون يبحث مع ترامب العوائق البيروقراطية أمام بضائع المملكة المتحدةزعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ ضخمةقبل عرضه في "تورنتو".. الكشف عن البوستر الرسمى للفيلم المصري "بعلم الوصول"صورة| وصفتها بـ"الكارثة البيئية".. شيرين رضا تناشد المسؤولين بسبب "ترعة"سلمى صباحي تغني للأطفال في "الساقية".. تعرف على تفاصيل الحفلبسبب أزمات الكهرباء والصرف والديون.. راغب علامة يهاجم حكومة بلادهنبيل الحلفاوي عن "شيكا": "في حالة سلام داخلي ونقاء"النشرة الفنية| سبب تأخر هيثم شاكر في إعلان مرضه وطلب عمرو دياب من دينا الشربيني

هل يجوز إجراء الحمض النووى "DNA" فى إثبات النسب أو نفيه؟ الإفتاء تجيب

   -  

أجابت دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، على سؤال أحد متابيعها حول الحمض النووى فى نفى وإثبات النسب، جاء نصه :"هل يجوز عند الاشتباه فى المواليد تجربة الحمض النووى (DNA) فى إثبات النسب أو نفيه؟".

وقالت دار الإفتاء، إنه يجوز إثبات النسب بالبصمة الوراثية إذا كان ذلك فى عقدِ زواجٍ صحيحٍ -لا يتم اللعان فيه بين الزوجين- أو فاسدٍ أو وطءِ شبهةٍ؛ وذلك مراعاةً لحق الطفل، وإحياءً للولد، وحملًا لحال المرأة على الصلاح، وكذلك فى حالة التنازع على مجهول النسب، والاشتباه فى المواليد وأطفال الأنابيب، وفى حالة ضياع الأطفال وحدوث الحوادث أو الكوارث وصعوبة التعرف عليهم.

وتابعت دار الإفتاء: "أما فى حالة الزنا فلا يثبت نسب الطفل إلى الزانى أصلًا، وإنما يُنسَب لأمه فقط؛ لأن ماء الزنا هدَرٌ؛ أى لا يُعتَدُّ به شرعًا. ولأن نفى النسب له خريطة محددة فى الشرع الشريف وهو اللعان، وهذا فيه الحماية للأولاد من جهالة النسب. والقاعدة: أنه يحتاط فى النسب ما لا يحتاط فى غيره.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة