"سعد" يكلف "التضامن الاجتماعي" بتوفير مساعدات مالية لحالات إنسانية بالفيوم | صورحبس طالبين عثر بحوزتهما على 3 طرب حشيش بكمين سفاجاافتتاح معرض لبيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة بالفيوم | صوررئيس جامعة سوهاج يعقد لقاء مفتوحا مع طلاب الثانوية العامة | صوراجتماع ببئر العبد لسرعة إنجاز أعمال الصرف الصحي بالمدينةتدريب أطباء إدارة العريش الجدد على الأعمال الوقائيةمحافظ الغربية يكرم الطلاب المتفوقين بالمرحلة الثانوية في مؤسسة للرعاية الاجتماعية | صورافتتاح مركز علاج الإدمان بمطروح بعد تطويرهوفد الطيران المدني يتفقد خدمات الحجاج في مطار الأقصرخلال لقائه "مدبولي".. الرئيس التنفيذي لـ"ونترشال" الألمانية العاملة في النفط يؤكد زيادة استثماراتهم في مصرالرئيس السوري يتلقى رسالة خطية من بابا الفاتيكاناعتقال وزير المالية الكيني ومسؤولين آخرين بتهم فساد واحتيالالرئيس التونسي يبحث مع وزير الدفاع الوضع الأمني على الحدودالاتحاد الأوروبي: هدم المباني بالقدس الشرقية المحتلة غير قانونيالاتحاد الأوروبي: نأمل في تراجع إسرائيل عن سياسة هدم منازل الفلسطينييننقابة الصحفيين العراقيين تتوعد أي محرر يزور إسرائيلترامب يعلق على إعلان إيران تفكيك شبكة تجسس لـCIA ويهدد من جديدروسيا: لافروف بحث هاتفيًا مع تشاووش أوغلو الوضع في إدلبوزير الخارجية البريطاني يهدد إيران بوجود عسكري ضخم بالخليجوكالة الطاقة الدولية: نراقب التطورات في مضيق هرمز ومستعدون للتحرك

من شابه أباه.. ثاني ثانوية أدبي: "هدخل حقوق وأحقق حلم أبويا بعد وفاته"

-  
"من شابه أباه.. ثاني ثانوية أدبي: "هدخل حقوق وأحقق حلم أبويا بعد وفاته""

فقدانه لأبيه قبل بداية العام الدراسي، كانت دافعا أساسيًا لتفوقه وتحقيق حلمه بأن يصبح ضمن أوائل الثانوية العامة، تلك رحلة الطالب أحمد محمد إسماعيل، ابن محافظة أسيوط، والحاصل على المركز الثاني مكرر بالثانوية العامة شعبة الأدبي، مع السنة الدراسية الأصعب في مسيرة التعليم الخاصة به.

بعد مكالمة وزير التعليم.. أوائل الثانوية يتحدثون لـ"الوطن": ربنا كرمنا

"سنة صعبة في البداية سواء في المذاكرة أو استكمال الحياة لكن رغبتي في تحقيق حلمه كانت الدافع".. جملة مؤثرة نابعة من حب الابن لأبيه قالها أحمد محمد، خلال حديثه لـ"الوطن"، مضيفا أن والده قبل وفاته تمنى كثيرا رؤيته ضمن أوائل الثانوية العامة؛ ليكون دور الابن بتحقيق حلم أبيه كما أراد.

منها جامعة 6 أكتوبر.. إليك قائمة الجامعات الخاصة المعتمدة

ساعات من القلق سبقت معرفة "أحمد" للنتيجة، نظرا لعدم اتصال وزير التربية والتعليم به؛ ليقتنع بعد علمه بدرجاته أنه ليس مدرجا ضمن "قائمة الأوائل" ويرضى بمجموعه فقط، ليستيقظ صباح اليوم الأحد، على صوت شقيقته التي أكدت له أنها من أوائل الثانوية العامة؛ لتعم الفرحة أرجاء المنزل الذي غلبه الحزن والدموع لفرحة طويلة.

أحمد: سألتحق بكلية الحقوق لأصبح مثل والدي 

408.5 من 410 مجموع درجات الثاني مكرر، والتي تؤهله للالتحاق بإحدى كليات القمة، لكن وجهته ستكون "كلية الحقوق جامعة أسيوط"، والتخصص بقسم الإنجليزي، بناء على رغبته الداخلية في استكمال مسيرة والده الذي كان يعمل رئيس محكمة استئناف أسيوط، على الرغم من النصائح المستمرة من معلميه لاختيار كلية أخرى.

طريقة مذاكرة أحمد، الملتحق بمدرسة المنفلوطي الثانوية بنات، كانت تركز على الانتهاء أولًا بأول من المادة التعليمية التي يحصل عليها بالدروس الخصوصية، أما عن الفترة الأخيرة فقد خصص جدولًا منتظمًا من أجل المراجعة المستمرة على المنهج، في ضوء تهيئة الجو في المنزل ومساعدة والدته ودعمه نفسيا.

والدة الثاني مكرر: أحمد مجتهد وقريب من ربنا وحقق حلم والده

والدة أحمد، طبيبة بيطرية تدعى الدكتورة أعياد محمود، كانت الداعم النفسي لابنها الذي فقد والده في مرحلة مصيرية من حياته ومستقبله؛ لتقرر أن تصبح طوق النجاه لولدها من خلال تشجعيه والوقوف خلفه؛ ليحقق حلمه وحلم والده.

"السنة كانت صعبة أوي فقدت والده بدون سبب ولا مقدمات".. كلمات مخلوطة بألم كبير على فقدان الزوج يتخللها فرحة أم فخورة بابنها الصغير، قالتها الدكتورة أعياد، خلال حديثها مع "الوطن"، مشيرة إلى أن لديها 4 أبناء، الكبرى خريجة كلية الحقوق، وأخرى طالبة بكلية الصيدلة، وابن في السنة النهائية بكلية الطب العسكري، والأخير أحمد أحد أوائل الثانوية العامة.

والسبب وراء تفوق "أحمد" كما روته والدته، هو الاجتهاد والحرص على المذاكرة  وقدراته العالية فضلا عن القرب من الله، والأقرب هو حبه لوالده الذي فقده ورغبته المستمرة في تحقيق حلمه، منوهة برغبة ابنها "أحمد" وهي أن يتفوق ويصبح ضمن أعضاء هيئة التدريس بكلية الحقوق مستقبلا. 

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة