بعد 12 عاما من عرضه.. فيلم «خليج نعمة» «نحت من المنحوت»هدير نبيل في كواليس تصوير "ناس فاضية" لماليزيا (صور)تقرير - سان جيرمان ويونايتد وإيفرتون تواصلوا مع يوفنتوس بشأن ماتويديمرصد الأزهر يدين تمزيق 50 نسخة من المصحف بألمانيا للمرة الثانيةفحص مليون عينة لأطفال حديثى الولادة للكشف عن مرضى التمثيل الغذائى خلال 6 أشهرمنظمة خريجى الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية قرب جامعة كابول بأفغانستانشروط الالتحاق بالترجمة الفورية والتحريرية قسم اللغة الإنجليزية "آداب حلوان""حب حب" لـ ساموزين تتصدر قوائم المشاهدة عبر "أنغامي"الخارجية البريطانية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في لندن«لاسارتي» يكشف سبب مشاركة الدوليين في ودية الأهلي أمام البلاستيكبمشاركة الاتحاد والإسماعيلي.. تعرف على موعد قرعة كأس «محمد السادس»أيمن أشرف: الأهلي جاهز لحسم الدوري.. ونحترم جميع المنافسينصور.. أسباب رفع كسوة الكعبة 3 أمتار في هذا الوقت من كل عامطوارئ بجنوب سيناء استعدادا لاحتفالات ثورة 23 يوليوإصابة 5 أشخاص في حادث تصادم على الطريق الزراعي في البحيرةصور..وزير التعليم العالي يتفقد منشآت جامعة العلمين الجديدةانضمام معاذ ياسين.. تفاصيل الخريطة البرامجية الجديدة لـ"إينرجي"مد فترة اختبارات القدرات لطلاب الثانوية العامة بالمنصورة حتى الاثنين"بندر عباس".. ميناء شيدته بريطانيا لـ إيران قبل 4 قرون لتحتجز فيه ناقلة اليومنسمة النجار تشارك أحمد بدير فى "اللى خلف منمش"

هذا الإعلان الفاضح

-  

من الأمور القليلة التى تتشابه فيها العسكرية مع كرة القدم تلك القاعدة التى تؤكد أن أى جيش لن يكسب حربا طالما لم يؤمن ويقتنع قادته وضباطه وجنوده بقدرتهم واستحقاقهم لهذا الانتصار.. وأى فريق لن يكسب أى مباراة أو بطولة إن لم يعتقد مدربه ولاعبوه قبل اللعب أنهم قادرون ويستطيعون تحقيق هذا الانتصار.. وأن يقبل لاعبو منتخب مصر المشاركة فى إعلان قبل بدء بطولة الأمم الحالية يعتذرون فيه عن خسارتهم.. فهذا يعنى أنهم خسروا حتى قبل أن يبدأ اللعب طالما امتلكوا مقدما مبررات الخسارة واجتمعوا أمام كاميرا واعتذروا مقدما وقبضوا مالا مقابل ذلك.

ولابد هنا أن نشكر شركة المياه الغازية صاحبة هذا الإعلان، لأنها أراحتنا من كثير من الجدل والشكوك والظنون حين أصدرت بيانا أرادت به الدفاع عن نفسها فكانت الإدانة وليست البراءة.. فمن هذا البيان عرفنا أن الإعلان صحيح وليس مدسوسا على الشركة أو انتحل اسمها، لأن بيان الشركة أكد أنه تم تسريب هذا الإعلان.. ولا يعنينى ما الذى أرادته الشركة من هذا الإعلان أو دوافعها وقبولها واقتناعها بهذا الإعلان المهين.. لكن يعنينى لاعبى المنتخب الذين شاركوا فى هذا الإعلان وكأنهم كانوا يغتالون الحلم الكروى المصرى بدم بارد!!..

ويعنينى أكثر مسؤولو المنتخب الذين حين فوجئوا بحجم الغضب المصرى الجماعى بسبب هذا الإعلان سارعوا بالتأكيد على أنهم لا يعرفون شيئا عن هذا الإعلان وأنهم فوجئوا به تماما مثل عموم الناس!!.. وهكذا أصبح مسؤولو المنتخب تماما مثل الشركة صاحبة الإعلان.. يصدرون بيانات بقصد البراءة فيؤكدون بها إدانتهم.. فقد تأكدنا الآن أن أى لاعب فى المنتخب له مطلق الحرية فى القيام بأى شىء وسيبقى المسؤولون آخر من يعلمون بذلك.. بل ليس من الضرورى أصلا موافقة مسبقة لهؤلاء المسؤولين رغم أن الإعلان باسم منتخب مصر وشارك فيه لاعبون فى المنتخب وليسوا مجرد لاعبى كرة لهم حريتهم وقرارهم المستقل!!.. كما أن هذا الإعلان أيضا دليل يدين اتحاد كرة القدم باعتباره الجهة الوحيدة التى تملك حق الحديث باسم منتخب مصر ومن أهم واجبات الاتحاد مراعاة أى أنشطة دعائية وإعلانية للاعبى المنتخب طالما بقوا فى منتخب مصر.. فقد كان من الممكن مثلا أمام هذه الفوضى أن يشارك لاعبو المنتخب فى إعلان لشركة المراهنات التى ترعى الكاف ويفاجئون به المسؤولين وكل الناس.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم