العربى تصدر الترجمة العربية لـ "مستقبل النسوية.. قصص نساء من حول العالم"عبد الحكيم عبد الناصر معلقا على العدوان التركى ضد سوريا: مخطط للتفتيتهل يدخل الرئيس التونسى الجديد فى صدام مع حركة النهضة الإخوانية؟محافظ الأقصر: قبول جميع طلبات تصالح واضعى اليد ومخالفي البناءموازنة مستقلة لهيئة المتحف الكبير فى قانون جديد للحكومة أمام البرلمانزوجة فى دعوة طلاق: "خلى ولادى يكرهونى ويقولولى يا مجنونة"تعرف على كيفية استخراج وثائق الأحوال المدنية عبر الإنترنتالتأمين الصحى: الهيئة مسئولة عن إدارة وتمويل الخدمات المقدمة للمشتركينأحمد خالد صالح ظابط فى فيلم "العارف.. عودة يونس"اليوم.. قطع المياه عن 5 مناطق لوجود إصلاحات بقناصور.. تدفق الأفواج السياحية على معابد ومقابر الأقصر عاصمة السياحة العالميةبالصور.. محمد عدوية يشعل الأجواء في التجمع الخامسبعد شهر.. بلقيس تقترب من 11 مليون مشاهدة بـ تعالى تشوف.. فيديوكليب لعيونك الحلوين لـ زياد برجي يحصد 3.4 مليون مشاهدة.. فيديودنيا سمير غانم تحقق حلم طفل مصاب بالسرطان.. وتعليق مؤثر من رامي رضوانكارمن سليمان تحيي حفلا غنائيا في هذا الموعدتغيير موعد عرض برنامج "المصري أفندي" على "القاهرة والناس"اليوم.. متحف الفن الإسلامي ينظم مسابقة "لمحات من الهند" لأطفال المدارسدور الثقافة في تقدم المجتمعات بثقافة سفاجا"شخصيات وطنية في ذاكرة التاريخ" بثقافة السويس

هذا الإعلان الفاضح

-  

من الأمور القليلة التى تتشابه فيها العسكرية مع كرة القدم تلك القاعدة التى تؤكد أن أى جيش لن يكسب حربا طالما لم يؤمن ويقتنع قادته وضباطه وجنوده بقدرتهم واستحقاقهم لهذا الانتصار.. وأى فريق لن يكسب أى مباراة أو بطولة إن لم يعتقد مدربه ولاعبوه قبل اللعب أنهم قادرون ويستطيعون تحقيق هذا الانتصار.. وأن يقبل لاعبو منتخب مصر المشاركة فى إعلان قبل بدء بطولة الأمم الحالية يعتذرون فيه عن خسارتهم.. فهذا يعنى أنهم خسروا حتى قبل أن يبدأ اللعب طالما امتلكوا مقدما مبررات الخسارة واجتمعوا أمام كاميرا واعتذروا مقدما وقبضوا مالا مقابل ذلك.

ولابد هنا أن نشكر شركة المياه الغازية صاحبة هذا الإعلان، لأنها أراحتنا من كثير من الجدل والشكوك والظنون حين أصدرت بيانا أرادت به الدفاع عن نفسها فكانت الإدانة وليست البراءة.. فمن هذا البيان عرفنا أن الإعلان صحيح وليس مدسوسا على الشركة أو انتحل اسمها، لأن بيان الشركة أكد أنه تم تسريب هذا الإعلان.. ولا يعنينى ما الذى أرادته الشركة من هذا الإعلان أو دوافعها وقبولها واقتناعها بهذا الإعلان المهين.. لكن يعنينى لاعبى المنتخب الذين شاركوا فى هذا الإعلان وكأنهم كانوا يغتالون الحلم الكروى المصرى بدم بارد!!..

ويعنينى أكثر مسؤولو المنتخب الذين حين فوجئوا بحجم الغضب المصرى الجماعى بسبب هذا الإعلان سارعوا بالتأكيد على أنهم لا يعرفون شيئا عن هذا الإعلان وأنهم فوجئوا به تماما مثل عموم الناس!!.. وهكذا أصبح مسؤولو المنتخب تماما مثل الشركة صاحبة الإعلان.. يصدرون بيانات بقصد البراءة فيؤكدون بها إدانتهم.. فقد تأكدنا الآن أن أى لاعب فى المنتخب له مطلق الحرية فى القيام بأى شىء وسيبقى المسؤولون آخر من يعلمون بذلك.. بل ليس من الضرورى أصلا موافقة مسبقة لهؤلاء المسؤولين رغم أن الإعلان باسم منتخب مصر وشارك فيه لاعبون فى المنتخب وليسوا مجرد لاعبى كرة لهم حريتهم وقرارهم المستقل!!.. كما أن هذا الإعلان أيضا دليل يدين اتحاد كرة القدم باعتباره الجهة الوحيدة التى تملك حق الحديث باسم منتخب مصر ومن أهم واجبات الاتحاد مراعاة أى أنشطة دعائية وإعلانية للاعبى المنتخب طالما بقوا فى منتخب مصر.. فقد كان من الممكن مثلا أمام هذه الفوضى أن يشارك لاعبو المنتخب فى إعلان لشركة المراهنات التى ترعى الكاف ويفاجئون به المسؤولين وكل الناس.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم