اعرف الفرق بين خمول ونشاط الغدة الدرقية قبل ما تاخد العلاجلكبار السن.. اتبعوا هذه النصائح للحصول على صحة جيدة6 عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبدالديهي: الأحداث التي تشهدها تركيا حاليا عملية مرتبة لطرد اللاجئين السوريين.. فيديوحسام عبد الغفار: هناك نقص في عدد الأطباء في مصر بسبب زيادة المواليد.. فيديوتحريات تموين الجيزة: مالك مصنع منظفات العمرانية يستخدم علامات تجارية لشركات شهيرةسيدة تطالب بضم حضانه أحفادها بعد وفاة أمهم نتيجة عنف وضرب الزوج"الصحة" تستعد لبدء مسح طلاب الجامعات الجدد ضد فيروس سيننشر مواقيت الصلاة اليوم الإثنينتعرف على حالة الطقس اليوم الإثنينبرلماني يطالب بإزالة العقارات الآيلة للسقوطبرلماني يطالب باستحداث سلالات زراعية جديدة لمواجهة التغيرات المناخيةالرئيس الصيني يستقبل ولي عهد أبوظي محمد بن زايد في بكينشيخ الأزهر يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى ثور ة 23 يوليودلعى ودنك.. تصميمات حلقان عصرية تتناسب مع جميع الفتياتجددى من غير تكاليف.. إليك طريقة عمل بيكاتا اللحم بالمشرومالاحتفال باليوم الوطنى للأيس كريم.. الرئيس ريجان صدق على القرار فى 1984.. اعرف القصة؟حالة الطقس في مصر والدول العربية اليوم الاثنين 22 - 7 - 2019تعرف عليها.. افتتاح 15 مشروعًا جديدًا بجامعة كفر الشيخالكشف على 1478 مريضا بقرية نزلة سعيد في سمسطا ببني سويف

"ماعت" أمام مجلس حقوق الإنسان: تركيا سجن كبير للصحفيين

   -  
قدمت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، مداخلة حول القيود المفروضة على حرية الرأي والتعبير في تركيا، وارتفاع وتيرة الاعتقال غير القانونية، وذلك في إطار الدورة 41 لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والمنعقد حاليا في العاصمة السويسرية جنيف، والتي من المقرر أن تمتد حتى 12 يوليو المقبل.

ودعت "ماعت" خلال المداخلة، مجلس حقوق الإنسان بضرورة التدخل من أجل وضع حد للتضييق والقيود التي يفرضها نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الحق في حرية الرأي والتعبير، حيث إن هذا الحق بالتحديد أصبح يمثل كارثة حقيقية في ظل المضايقات والانتهاكات المستمرة التي ترتكب من قبل السلطات التركية على جميع النشطاء والمعارضين والصحفيين، وهو ما يخالف الأعراف والمواثيق الدولية وخاصة المادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

عقيل: النظام القطري يمارس أساليب الرق والعبودية ضد العمال الأجانبوقال أيمن عقيل، رئيس مؤسسة ماعت: إن تركيا في عهد الرئيس أردوغان أصبحت سجن كبير للصحفيين، حيث تحتل تركيا المرتبة الأولى عالميًا في سجن الصحفيين، فقد بلغ عدد الصحفيين المحبوسين في السجون التركية خلال عام ٢٠١٨ فقط ٦٨ صحفي.

كما أوضح عقيل أن عدد الصحفيين الذين تمت ملاحقاتهم منذ عام 2011 وحتى 19 مارس 2019 وصل إلى أكثر من 600 صحفي، تم إدانة عدد كبير منهم بعقوبات بالسجن والغرامة تتعدى مدة السجن فيها 10 سنوات.

وأكد رئيس "ماعت" أن الانتهاكات تشمل التضييق على الحريات العامة وإصدار قوانين من شأنها تقييد حرية الرأي والتعبير، والاعتداء على الصحفيين، والكُتّاب، والأكاديميين، والنُقاد وملاحقاتهم جميعًا وسجنهم، بالإضافة إلى حجب المواقع، وسجن المدونين والنشطاء.

جدير بالذكر أن مؤسسة ماعت كانت قد أعدت إحصائية تبين فيها مدى الانتهاكات التركية لحقوق الإنسان عامة، وحق حرية الرأي والتعبير على وجه الخصوص، فمنذ أن أُنشئت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، نظرت ٦٦٢٥١ دعوى لانتهاكات حقوق الإنسان.

وتحتل تركيا المرتبة الأولى في عدد الدعاوى المنظورة لدولة واحدة بنسبة ١٦٪ من جميع الدعاوى ضد الدول الأعضاء، حيث أن هذه النسبة تُمثل ١٠٦٣٨ دعوى ضد تركيا، وجدت فيها المحكمة الأوروبية انتهاكًا من قِبل الدولة في ٧٢٥٥ قضية بنسبة ٦٨٪. أما فيما يخص إدعاءات حق حرية الرأي والتعبير، فتحتل تركيا المرتبة الأولى أيضًا في المحكمة الأوروبية بواقع ١٣٠٠ دعوى، وجدت فيها المحكمة انتهاكًا للمادة ١٠ (الخاصة بحرية الرأي والتعبير) في ١٠٧٢ دعوى منها، بنسبة ٨٢٪.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة