رفع 446 طن قمامة ومخلفات صلبة في شوارع سوهاجبعد فضيحة حفلات البذخ..وزيرة النقل الفرنسية تتولى حقيبة البيئةوزيرة التخطيط تشارك في المنتدى السياسي رفيع المستوى بنيويوركضبط 29 متهما و 7 ألاف مخالفة مرورية في حملات أمنية بالجيزةعاجل.. "العليا لمياه النيل" تتابع تطورات سد النهضةبالصور- هذه المجموعة من الملابس تخفي مشكلة البطن البارز بسرعة وسهولة"الطيران المدني" تناقش الموضوعات العالقة مع سفير دولة بنجلاديشالبيئة تنظم دورة تدريبية حول أساسيات الطاقة الشمسيةبرلماني: إعادة استراحة السادات للحياة له آثار إيجابية للسياحةبرلماني يشيد بخطة وزارة الطيران لخدمة حجاج بيت الله الحرامالليلة.. يحيى الفخراني يبدأ عرض "الملك لير" في السعوديةانخفاض مبيعات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي بأكثر من 3%أسعار الدولار اليوم الأربعاء 17-7- 2019 في البنوك الحكومية والخاصةالاتحاد الأوروبي يدعم تحول مصر لمركز إقليمي لتداول وتجارة الطاقةمحافظ الوادي الجديد يقرر زراعة 5 أفدنة بكل قرية بأشجار "المورينجا" |صورتفتيت "بقعة زيت" بنهر النيل جنوب الأقصرمصرع شاب وضبط 2 آخرين في اشتباكات بين عائلات في الأقصرمنح وكيل "تعليم البحيرة" درجة الدكتوراه حول "الإبداع لدى طلاب الثانوي"الغرف التجارية: توجيهات حكومية بوضع سيناريوهات مختلفة للسنة الماليةفتح باب تسديد القسط ربع السنوي لحاجزي الإعلان الثامن حتى سبتمبر

روحاني: العقوبات الأمريكية دليلا على "كذب واشنطن"

   -  
الرئيس الايراني حسن روحاني
القاهرة - مصراوي:
اعتبر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الثلاثاء، أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على كبار المسؤولين الإيرانيين، تكشف عما وصفه بـ"كذب واشنطن" بشأن عرض إجراء مفاوضات.

وقال روحاني خلال اجتماع مع الوزراء تم بثه على الهواء مباشرة "في ذات الوقت الذي تدعون فيه للتفاوض، تسعون لفرض عقوبات على وزير الخارجية. من الواضح أنكم تكذبون"، وفق ما أوردت "فرانس برس".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب وقع، الاثنين، أمرا يفرض عقوبات "مشددة" على النظام الإيراني، تستهدف مرشد النظام علي خامنئي، ووزير خارجيته، محمد جواد ظريف، وقادة في الحرس الثوري، عقب إسقاط الأخير طائرة أميركية مسيرة فوق المياه الدولية الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق، اعتبر متحدث باسم الخارجية الإيرانية أن العقوبات الأميركية الجديدة "نهاية لمسار الدبلوماسية" بين واشنطن وطهران في ظل التوتر المتصاعد بينهما.

وقال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، إن العقوبات "ستجمد حرفيا مليارات الدولارات من الأصول".

ويدير مكتب المرشد ما يقرب من 200 مليار دولار من خلال أذرع اقتصادية داخل الدولة التي تعاني من الفقر بسبب إهدار الأموال على حروب الوكالة الخارجية، وفق الخارجية الأميركية.

ومع ذلك، جدد ترامب خلال توقيع أمر العقوبات موقف بلاده القاضي بإجراء الحوار مع طهران.

وأضاف أن "الولايات المتحدة تحب السلام ولا تريد النزاع مع إيران وأي دولة أخرى، واتطلع إلى اليوم الذي يمكن أن ترفع فيه العقوبات وتصبح إيران دولة مزدهرة ومسالمة. يمكن أن يحدث ذلك غدا أو بعد سنوات".

وفي الوقت نفسه، جدد موقف الولايات المتحدة الرافض لامتلاك إيران السلاح النووي.

وتصاعدت حدة التوتر بين واشنطن وطهران، منذ أوائل مايو الماضي، بعدما أعلنت الإدارة الأمريكية إنهاء الإعفاءات الممنوحة لصادرات النفط الإيرانية، وما تلى ذلك من تطورات متسارعة.

وبلغ التوتر ذروته مع إسقاط الإيرانيين طائرة أمريكية مسيرة، وكاد الأمر أن يؤدي إلى ضربة عسكرية ضد نظام الملالي قبل أن يتراجع الرئيس ترامب في اللحظة الأخيرة عنها.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة