مدبولي يضم المستشارة سعاد أحمد حسام للجنة تسوية منازعات الاستثمارمحافظ الشرقية وهاني شاكر يفتتحان مقر "المهن الموسيقية" بالزقازيقالكشف عن - حجازي كان على وشك الانضمام إلى ليستر الصيف الماضيالشرنوبي يكشف حقيقة انفصاله عن خطيبته سارة الطبّاخ (تفاصيل)رسميًا.. انفصال هنا شيحة عن أحمد فلوكس بعد أقل من عام: «محصلش نصيب»‎كهربا يوقع لديسبورتيفو أفيس البرتغاليمعروف يوسف يترقب حسم مصيره مع الزمالكتعرف على سبب توقف صفقة انتقال علي جبر للأهليإنبي يلجأ للاختبارات في اختيار الأجانب بعد فشل صفقات المواسم الماضيةمصطفى كامل بعد رفض طعنه على هاني شاكر: "لدى ثقة فى قضاء بلادي"الانتهاء من التشغيل التجريبي لـ5 مراكز تكنولوجية جديدة في البحيرةنصائح لتجنب التعرض للجراثيم في حمام السباحةانطلاق ملتقى إعداد القيادات الطلابية الأول بجامعة المنصورةالسيسي يقرر مد حالة الطوارئ لـ3 أشهر إضافية نظرا للظروف الأمنية2750 جنيها في الشهر.. أسعار الاشتراكات والانتظار بجراج روكسيأول رحلة طيران لشركة "لوفتهانزا" تصل القاهرة بعد توقف 24 ساعةرئيس الوزراء يتابع موقف تنفيذ الإزالات بسور مجرى العيونالجريدة الرسمية تنشر قرار مد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهرالمعلم حميد القصرى يقدم ثانى سهرات مهرجان إفران الدولى .. الليلةأحلام تهنئ إيلى صعب على زفاف نجله " يبارك لك فيه وتشوف احفاد احفاده "

خطوات الشيطان!

-  

في القرآن الكريم تكررت كلمة الشيطان ومشتقاتها 88 مرة، وقد أخبرنا تعالى عن عداوة الشيطان للإنسان، ووضح الأساليب التي يستخدمها الشيطان لإضلال بني آدم.

وللتغلب على العدو يجب معرفة أساليبه التي يستخدمها، فالشيطان يستخدم الوسوسة، وقد أخبرنا تعالى عن أنواع تلك الوساوس من الأذى والفحشاء والإساءة لله، قال تعالى: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ. إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ" البقرة 169-168، يحدث ذلك من خلال الأفكار السيئة ومنها إيذاء النفس والآخرين، وارتكاب الفواحش، والإساءة لله تعالى ولدينه ولرسله عليهم السلام.

والشيطان يوسوس وهو مستتر، فيتكلم معنا دون الإحساس به حتى نشعر بأننا نكلم أنفسنا وليس مع عدونا، قال تعالى: "مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ" الناس 4، فهو يتلاعب بالمشاعر حتى نتبع وسوسته ليصل لغرضه فيجعلنا نشرك ونكفر بالله، فإن لم يستطع فإنه يجعلنا نشك في الله.

وأسلوب الوسوسة استعمله الشيطان منذ البداية في التأثير على آدم وزوجه: "فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ. وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ" الأعراف 21-20، فالشيطان وسوس لهما بفكرة أن الله تعالى ما نهاهما عن الشجرة إلا أن يكونا ملكين أو من الخالدين, وحتى يصدقا وسوسته أقسم لهما أنه ينصحهما ليعطيهما الإحساس بالاطمئنان.

ومن أساليب الشيطان أيضًا التأجيل وطول الأمل، فمثلًا يمني الإنسان نفسه بالتوبة إلى الله بعد أن يكبر في السن، أو بعد أن يحج، هذا التسويف من فعل الشيطان.

وأحيانًا يوقعك في الغرور بأنك إنسان متميز لك علم لا يعرفه الآخرون، ولك أخلاق لن يصل إليها غيرك، هذا الغرور يفصل بينك وبين الله.

ويسعى الشيطان لأن يقع الإنسان بالصغائر، فإذا امتنع يغريه بالحلال من المتع فتشغله عن ذكر الله تعالى، فإذا امتنع الإنسان من أن ينشغل بالحلال سلك معه طريقًا آخر فيشغله بعمل ويبعده عما هو أفضل منه، فيشغله مثلًا بأن يحج كل عام مع وجود أولاد بأشد الحاجة إلى المال.

فالشيطان يدخل على المؤمن من باب الإيمان، ويدخل على العالم من باب العلم، ويدخل على الرجل من باب المرأة، ويدخل على الغني من باب المال، وللشيطان أساليب متنوعة يدخل بها على كل إنسان حسب مكانته وخصائصه، ويسير الشيطان مع الإنسان خطوة خطوة ليوقع به، لذلك نهانا تعالى عن اتباع خطوات الشيطان: "..وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ" البقرة 168.

لمطالعة الخبر على صدى البلد