إحالة مسجل خطر للمحاكمة بتهمة حيازة وترويج الحشيش فى المطريةأمن الشرقية ينفى شائعة العثور على جثة شاب مذبوح ويؤكد إصابته بكسر فقطفيديو.. اعترافات أدمن صفحة "أسرع قرض فى مصر" بالنصب والإحتيالالنيابة تستعجل تقرير المعمل الكيميائى حول واقعة ضبط عاطل بهيروين فى الزيتونقاتل ابنه بالإسماعيلية: تخلصت من نجلى لسوء سمعته وإدمانه المخدراتصالح عباس: مناهج الأزهر السبيل لمواجهة الأفكار المتطرفةمدبولي يبحث مع شركة بوينج الأمريكية تحديث أسطول مصر للطيران"التضامن" تكشف نتائج برنامج "أطفال بلا مأوي"وزير الأوقاف يبحث التعاون مع سفير كازاخستان بالقاهرةمصرللطيران الناقل الرسمي لمعرض المنتجات المصرية بأربيل7 محاور تبنتها "الزراعة" لإصلاح منظومة إنتاج وتسويق القطنوزيرة الهجرة تزور العلمين الجديدة وتعقد لقاء مع وفد المستثمرين المصريين بالخارجتفاصيل الموسم الثقافي للجنة الإعجاز العلمي بالبحوث الإسلاميةمفتي الجمهورية ينعي ضحايا حادث تصادم حافلة المعتمرين بالسعوديةالإمام الأكبر: قضاة مصر حصن أمان للوطن ومصدر طمأنينة للمواطنينوزارة المالية تطرح أذون خزانة بقيمة 19 مليار جنيهوول ستريت تفتح مرتفعة بفضل تفاؤل حيال الخروج البريطاني والأرباحصندوق النقد يعلن إتاحة كافة المطبوعات رقميًا بشكل مجانى بداية 2020اتفاق مبدئى يعلق اضراب جنرال موتورز.. واسهم الشركة تعود للصعوداتحاد المصارف العربية: نلعب دورا هاما لمنع التدفقات غير القانونية للأموال

هل يمكن تناول الأسبرين خلال الحمل؟

   -  
هل يمكن تناول الأسبرين خلال الحمل؟

مصراوي -

ربما تحتاجين إلى تناول جرعة منخفضة من الأسبرين وأنت حامل لمنع التجلّط وانسداد الشرايين، ولكن الأمر يرتبط بوجود حالة مرضية تستدعي ذلك.

ويوصف الأسبرين في هذه الحالة عادة مع دواء آخر هو هيبارين لإذابة أية جلطات دون وقوع ضرر.

وينصح معظم الأطباء بوقف تناول الجرعة المنخفضة من الأسبرين بداية من الأسبوع الـ 36، لتفادي خطر النزيف أثناء الولادة، وفق ما نقل "24" الإماراتي":

الفوائد:

-يساعد تناول الأسبرين منخفض الجرعة أو تناوله مع دواء آخر مضاد لتخثر الدم على الوقاية من متلازمة الدم الموروثة والتي تسبب إجهاضاً متكرراً.

- يحمي الأسبرين من عواقب اضطرابات التخثر مثل تسمم الحمل أو انفكاك المشيمة.

المخاطر:

-عادة ما تفقد الأم ما بين 200 و300 سم مكعّب من الدم أثناء الولادة الطبيعية، وعند زيادة الدم المفقود إلى 500 سم مكعّب تعتبر الحالة نزيفاً.

- يسبب تناول الأسبرين صعوبة في تجلّط الدم فيحدث النزيف خلال الولادة.

-عندما تفقد الأم أكثر من 700 سم مكعّب قد تحدث عواقب وخيمة لها تهدد حياتها.

لذلك من الضروري اتباع توصيات الطبيبة بدقة بخصوص توقيت استخدام الأسبرين وتوقيت وقف تناوله، والجرعة المناسبة. وعادة ما يطلب الطبيب وقف تناول الأسبرين مع بداية الأسبوع الـ 36.

ويوصي الطبيب بالعودة إلى تناول الأسبرين وأية أدوية أخرى مضادة للتجلّط بعد 6 إلى 8 أسابيع من الولادة.

وتذكّري أنه لا ينبغي للحامل تناول الأسبرين إلا إذا أوصى الطبيب بذلك.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة