شاهد.. رقصة أحمد حلمي ومنى زكي في حفل افتتاح القاهرة السينمائيردود واسعة من رواد السوشيال ميديا على مهرجان القاهرة السينمائيجابوا سيرته لـ أصالة تواصل حصد ملايين المشاهدات .. فيديودراسة بريطانية: اثنان من كل خمسة موظفين يدعون المرض للتغيب عن العملاليوم.. نيكول سابا ضيفة "عين" على قناة الحياةالسبت بث مباشر لأوبرا "أخناتون" لفيليب جلاس من مكتبة الإسكندريةالتأمين الصحى بالغربية: جار الانتهاء من تطوير المجمع الطبى بطنطاعلى وضعك.. سيف زاهر يوجه رسالة لـ شوقي غريببركات إبراهيم يعتذر عن استكمال مشواره مع طهطااتحاد الكرة لـ المنتخب الأوليمبي قبل مواجهة كوت ديفوار: الكأس يا أبطالضبط مكملات غذائية محظور تداولها داخل محل بالغردقةاليوم.. أخر أيام الزيارات الاستثنائية للسجينات بمناسبة مناهضة العنف ضد المرأة6 توصيات برلمانية لاستفادة المواطنين من العلاج على نفقة الدولة.. تعرف عليهامن القاعدة إلى داعش.. قناة الجزيرة منبر التنظيمات الإرهابيةفيديو.. تفاصيل نجاح عملية إعادة توصيل يد شاب بعد بترها في حادث سيارةالعفو الدولية: نموذج أعمال "جوجل" و"فيسبوك" يهدد حقوق الإنسانحمدي فتحي يعود للقاهرة اليوم بعد جراحة الغضروف برفقة طبيب الأهليإبراهيم ابو اليزيد ينتظم فى مران الاسماعيلى رغم الاستبعاد من رحلة الإماراتحصاد نصف نهائي أمم إفريقيا.. أرقام قياسية في الأهداف وحضور نادر لركلات الترجيحمي فاروق فى سهرة طرب يومي 22 و23 بالسعودية

احتجاجات فلسطينية واسعة تندد بورشة المنامة و«صفقة القرن»

-  
فلسطينيون يتظاهرون فى الضفة الغربية رفضاً لصفقة القرن

تنطلق اليوم فى العاصمة البحرينية «المنامة» أعمال ورشة مؤتمر صفقة القرن الاقتصادى لمدة يومين، وتعرض فيه الولايات المتحدة رؤيتها الاقتصادية لتحقيق السلام وتحسين حياة الفلسطينيين فى قطاع غزة والضفة الغربية، بمشاركة دول عربية وقوى إقليمية ومنظمات دولية، على أمل تحقيق السلام الضائع، وسط رفض عربى واسع للصفقة الأمريكية، وإصرار فلسطينى على مقاطعة المؤتمر الذى يعتبرونه بداية لضياع القضية الفلسطينية وإهمال قضايا الصراع الأساسية المتمثلة فى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس المحتلة، وعودة اللاجئين الفلسطينيين وقضايا المياه والحدود والمستوطنات.. فى الوقت الذى احتشد فيه الفلسطينيون، أمس، فى الضفة المحتلة وغزة مدعومين باحتجاجات فى عواصم عربية ودولية أخرى رفضًا لصفقة القرن وورشة المنامة، والذى يراه الفلسطينيون بمثابة «وعد بلفور مشؤوم» أو «وعد بلفور2».

وانطلقت فعاليات احتجاجية فى مختلف المحافظات الفلسطينية، فى الضفة الغربية وقطاع غزة، رفضا لصفقة القرن وورشة المنامة، وشهدت شوارع نابلس ورام الله والبيرة والخليل وكل المحافظات الفلسطينية مسيرات احتجاجية رافضة «صفقة القرن» وتنديدًا بمؤتمر البحرين الاقتصادى. وستنطلق اليوم مظاهرة من المجمع الشرقى لنابلس وصولا إلى ميدان الشهداء، حيث سترفع الرايات السوداء والعلم الفلسطينى، وتستمر الفعاليات التى دعت لها القوى والفصائل الوطنية ومؤسسات المجتمع المدنى والنقابات حتى 26 يونيو الجارى، ودعت الفصائل الفلسطينية والقوى الوطنية فى قطاع غزة إلى أوسع مشاركة ممكنة للفعاليات المنددة بمؤتمر البحرين، وأكدت موقفها الموحد الرافض صفقة ترامب، فيما تم الاتفاق على مجموعة من الفعاليات للتنديد بالمؤتمر.. ويتأهب الفلسطينيون لإضراب شامل اليوم فى غزة والضفة مع دعوات لرفع أعلام فلسطين والأعلام السوداء فى الشوارع وعلى أسطح المنازل والالتزام بالإضراب والعمل على إنجاحه تحت شعار «فلسطين ليست للبيع».

ونفى الرئيس الفلسطينى محمود عباس «أبومازن» وجود اتصالات مع الإدارة الأمريكية، مؤكدا استعداد القيادة الفلسطينية للحوار مع واشنطن بشرط تراجعها عن قراراتها. وقال خلال لقاء مع أعضاء رابطة الصحفيين الأجانب، مساء أمس الأول: «نحن مستمرون بالتنسيق الأمنى مع الولايات المتحدة فى محاربة الإرهاب»، مشددا على أن «الأموال مهمة والاقتصاد مهم.. لكن السياسة أهم».

وشدد «أبومازن» على أن السلطة الفلسطينية ليست فى «عزلة»، وقال إن الحلول الاقتصادية وحدها لن تكلل بالنجاح، وأضاف: «عندما يتم حل سياسى على أساس الشرعية الدولية وعلى أساس رؤية الدولتين، سنرحب بكل من يريد أن يساعدنا سواء من المنامة أو غيرها، ونحن ضد ما يجرى فى المنامة وضد صفقة العصر.. وسنبقى فى أرضنا، فى بلدنا صامدين».

وتشمل خطة «السلام من أجل الازدهار» أو ما بات يعرف بـ«صفقة القرن»، إنشاء صندوق استثمار عالمى لدعم اقتصادات الفلسطينيين والدول العربية المجاورة، ويبلغ حجم الخطة الأمريكية المقترحة 50 مليارًا، يخصص أكثر من نصفها للفلسطينيين خلال 10 سنوات لخلق مليون وظيفة وإنشاء العديد من المشروعات، ويخصص المبلغ المتبقى بواقع 9 مليارات لمصر و7.5 مليار دولار للأردن و6 مليارات للبنان.

أطلقت وزارة الخارجية الفلسطينية على مشروع صفقة القرن اسم «وعد ترامب المشؤوم» و«وعد بلفور 2»، مشيرة إلى أنه «ينكر وجود الشعب الفلسطينى والأمة الدولية ويلغى حقائق الصراع والتاريخ والجغرافيا».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة