وزير الخارجية البريطانى: لا تراخيص جديدة للصادرات الدفاعية إلى تركياالجيش اللبنانى: طائرات ووحدات عسكرية تساعد فى إخماد الحرائقألمانيا تدرس وقف تصدير الأسلحة إلى تركيا بسبب عدوانها على شمال سورياالرئيس اللبنانى: وضع كل إمكانات الدولة بتصرف فرق الإطفاء لمواجهة الحرائقإسبانيا تعلن حظر بيع الأسلحة إلى تركيا ردا على عدوانها العسكرى ضد سورياميركل: عدوان تركيا على سوريا يسبب معاناة إنسانية وتقويض لجهود مواجهة داعشمظاهرات فى إيطاليا ضد أردوغان والعدوان التركى على سورياتونس تحقق بواقعة ممارسة برلمانى فعلا فاضحا بسيارته أمام مدرسة فتياتأبرزهم نعوم تشومسكى.. 200 شخصية عالمية توقع عريضة ضد عدوان تركيا على سوريامبعوث الكرملين: العدوان التركى فى سوريا "غير مقبول"منظمات إغاثة دولية توقف عملها وتسحب موظفيها من شمال شرق سوريابعد 3 أيام فقط من انطلاقه.. 635 مليون ريال عائدات موسم الرياضنشرة أخبار تركيا.. فولكس واجن تؤجل قرارها ببناء مصنع للسيارات في تركيا"أمن القاهرة" يكشف تفاصيل معركة بالخرطوش في مدينة نصر.. سببها خلافات جيرةعاجل.. لندن تعلّق تصدير الأسلحة إلى تركيا بعد عدوانها على سورياتعيين جمعة سكرتيرا عاما للقليوبية.. وموسى لحي العجميالسجن 10 سنوات لمتهم في قضية "أحداث عنف العجوزة"طبيب بـ"الشاطبي": مصل علاج الالتهاب السحائي يصل سعره إلى 450 جنيهاهانى شاكر يغني في امريكا الشهر المقبل..ويحيي حفلا ضخما بالقاهرة نهاية أكتوبرلبنان يحترق .. ماجى بو غصن تنعى سليم أبو مجاهد أول شهيد للحماية المدنية

طعنات في صدر الحاج عبد الحكيم وزوجته بكوبري القبة.. ونجلته وجيرانه يروون اكتشافهم للواقعة | صور

-  
المنزل الذي شهد الجريمة

داخل شقة بسيطة بإحدى شوارع منطقة كوبرى القبة بالقاهرة، يسكن الحاج عبدالحكيم برفقة زوجته، بعد أن تزوجت نجلتهما، حركته ذهابا وإيابا تملأ الدنيا بهجة عند كل صلاة كما روي أحد جيرانهما، لم ير أحد منهما سوي كل خير، حتى جاءت الليلة المشئومة وقرر مجهولون إنهاء حياتهم بطعنات باردة.
الجميع من جيرانهما ينتظر الإجابة، ما الذي قدمه المجني عليهما لتنتهي قصة حياتهما وكفاحهما بهذا الشكل المؤلم، هل أصبحنا نعيش في غابة يدهس فيها القوى الضعيف، إن كانت لا فلماذا تم قتل مسنين تجاوزا ٧٠ عاما؟.. وإن كانت نعم فهل يعتقد المجرم أنه سينجو من فعلته، فالقاتل دائما يكرر نفس الجرائم بنفس الأسلوب ويسقطون بنفس الغباء؟.

التقي محرر "بوابة الأهرام"، بالشاهد الأول على وقوع جريمة قتل داخل إحدى الشقق السكنية بمنطقة كوبري القبة الذي قال: "الساعة تدق الواحدة بعد الظهر فوجئ بنجلة المجني عليهما تصعد سلم العمارة مسرعة على غير عادتها، وفور فتح باب الشقة بمفتاح كان بحوزتها إذا بجثة والدها المسن غارقا في دمائه بعد مسافات قليلة من باب الشقة".
حالة من الفزع والانهيار أصابت الفتاة والتي لم تفعل شيئا غير صياحها الذي ملأ أرجاء المنطقة، ثوان معدودة وتكدست الشقة بالجيران فكانت المفاجأة التي لم تتوقعها نجلتهما طعنتين في صدر والدتها بغرفة مجاورة لغرفة والدها.
وأضاف، حالة من الفزع أصابت الجميع من هول المنظر، وقام أحدهم بإبلاغ قسم الشرطة، وتبين من المعاينة الأولية سلامة ما داخل الشقة وعدم كسر أي من محتوياتها على حد قوله.
وأضاف آخر الحاج عبدالحكيم يقطن بالمنطقة منذ سنوات طويلة، الجميع يعرفه مرددا: "لا يختلف اثنان على احترامه وحسن أخلاقه، ونحن في حيرة مما حدث وننتظر تحريات المباحث لكشف الجناة".

المنزل الذي شهد الجريمة
الشارع الذي شهد الواقعة
أحد الشهود
لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة