صور.. وصول المنتخب العسكرى للصين للمشاركة فى كأس العالمميتشو يبدأ وضع خطة عبور الأهلى بعد اكتمال صفوف الزمالكبعد قليل.. قطع مياه الشرب عن مناطق بقناطارق مصطفى للاعبي الدوري: "لازم تقاتل وتموت نفسك علشان تنضم للمنتخب"اللعيبة مستعجلة.. مدرب منتخب مصر يعلق علي أداء اللاعبين فى مباراة بوتسوانا.. فيديوتعليق أحمد شوبير على تنازل تركي آل الشيخ عن القضايا المرفوعة ضد الأهليجماهير الأهلي تشيد بـ تركي آل الشيخ بعد التنازل عن قضاياه ضد الإدارةتعليق ناري من نبيل الحلفاوي على انضمام عبد الله جمعة لـ منتخب مصرأندية ومراكز الشباب في الفيوم تقاطع مسابقات اتحاد كرة القدموصفات طبيعية لترطيب البشرة بعد الخمسين.. "رجعى شبابها"العربى تصدر الترجمة العربية لـ "مستقبل النسوية.. قصص نساء من حول العالم"عبد الحكيم عبد الناصر معلقا على العدوان التركى ضد سوريا: مخطط للتفتيتهل يدخل الرئيس التونسى الجديد فى صدام مع حركة النهضة الإخوانية؟محافظ الأقصر: قبول جميع طلبات تصالح واضعى اليد ومخالفي البناءموازنة مستقلة لهيئة المتحف الكبير فى قانون جديد للحكومة أمام البرلمانزوجة فى دعوة طلاق: "خلى ولادى يكرهونى ويقولولى يا مجنونة"تعرف على كيفية استخراج وثائق الأحوال المدنية عبر الإنترنتالتأمين الصحى: الهيئة مسئولة عن إدارة وتمويل الخدمات المقدمة للمشتركينأحمد خالد صالح ظابط فى فيلم "العارف.. عودة يونس"اليوم.. قطع المياه عن 5 مناطق لوجود إصلاحات بقنا

شكري: متفقون مع موسكو في ضرورة إنهاء معاناة الفلسطينيين والسوريين

   -  
"شكري: متفقون مع موسكو في ضرورة إنهاء معاناة الفلسطينيين والسوريين"

قال سامح شكري وزير الخارجية، إن الموقفين المصري والروسي من القضية الفلسطينية متماثل، مشيرًا إلى أنهما يدعمان حق الشعب الفلسطيني في التوصل إلى حل دائم وعادل يحافظ على إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 6 يونيو 1967.

وأضاف شكري خلال لقائه ببرنامج "قصارى القول"، عبر شاشة "روسيا اليوم"، وذلك على هامش تواجده في دولة روسيا للمشاركة في مباحثات "2+2"، أن مصر تعمل مع الأطراف المعنية ومع الأطراف الدولية المؤثرة على تعزيز هذه الرؤية والتوصل إلى حل دائم.

وتابع أن هناك قدرًا كبيرًا من التشاور في الملف السوري وإنهاء معاناة الشعب السوري والقضاء على الجماعات الإرهابية: "شهدنا ما آلت إليه سوريا من تدمير وتهجير نصف السكان تقريبا، بسبب الصراع العسكري الدائر، ونرى ضرورة وجود حوار سياسي بين الحكومة السورية والمعارضة بعيدا عن المنظمات الإرهابية للتوصل إلى رؤية مشتركة تبني سوريا على الأسس المتعارف عليها دوليًا، والتوصل إلى نقطة توافق وطنية، ورعاية مصالح شعبها". 

وأردف أن مصر وروسيا مهتمان باستقرار منطقة الخليج لمنع نشوب صراع عسكري آخر يؤدي إلى المزيد من فقدان الموارد ويدخلها في بؤرة الصراع، ما يؤدي بالتبعية إلى تحويل الأنظار عن الجهود المبذولة في التنمية ورعاية مصالح الشعوب بشكل يحقق لهم الازدهار والتنمية.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة