يوسف يكشف ما قاله للاعبي الأهلي بين شوطي خماسية صن داونزالنيابة العامة تصدر بيانا توضيحيا بشأن قضية "راجح والبنا"حبس عاطل انتحل صفة ضابط شرطة لسرقة المواطنين بعابديندورية أمنية توقع سوداني بـ3 كيلو بانجو في أكتوبرمباحث إمبابة تداهم وكر تاجر مخدرات في المنيرة الغربية"حمدوك" يؤكد الحرص على تعزيز التعاون مع جنوب السودانفيديو .. فاروق الباز عن التشكيك في صعود أمريكا على القمر: تخاريفتوفير فرص تصديرية بـ 145مليون دولار خلال سبتمبرالأربعاء المقبل.. انطلاق منتدى وقمة سوتشى برئاسة مشتركة مصرية روسيةخبير عن العدوان التركي على سوريا: تخطيط أردوغاني لاستعادة الخلافةالسلطات التشيلية تفرض حظر تجول في سنتياجو لليلة الثانية على التواليبرلين: العدوان التركي على شمال سوريا ينتهك القانون الدوليكهربا بلا مدرب.. تقارير برتغالية: إقالة إيناسيوإليسا تُحْيي حفلًا بأوبرا «Must» ديسمبر المقبلمنى زكي أول فنانة مصرية في ممر مشاهير دبيمدير تحرير الأهرام: أردوغان خاسر وأجبر على وقف العملية بعد الاتفاق الأمريكي .. فيديوفاروق الباز يرد على شائعات تزوير السفر إلى الفضاءمتخصص علاقات دولية: الجيش السوري قضى على أحلام أردوغان بشمال وغرب سوريا.. فيديوفاروق الباز يكشف حقيقة وجود مياه على سطح القمر.. فيديوفاروق الباز يكشف تسمية نهر على المريخ باسم "القاهرة"

دراسة تؤكد: تركيا تهدد السلم والأمن فى منطقة شرق المتوسط

   -  

قالت دراسة حديثة، إن الوضعية القانونية لتركيا فى البحار الدولية ضعيفة، لكنها مع ذلك تقوم ببعض الأعمال والتصرفات غير القانونية فى شرق المتوسط؛ أبرزها قيامها مؤخرًا بإرسال سفن للتنقيب عن النفط والغاز فى مياه البحر المتوسط، سواء أمام شواطئها أو فى المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص التركية، مع مواصلة “التحرش” الجيوستراتيجى بجيرانها فى شرق المتوسط، وهو ما من شأنه تهديد السلم والأمن الدوليين الذى يعد أسمى الأهداف التى من أجلها تأسست منظمة الأمم المتحدة. 

وذكرت الدراسة التى أعدها الدكتور عبد العاطى الشتيوى، ونشرها اللمركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتجية، أن تركيا تطل على ثلاثة من البحار الدولية، هي: البحر الأبيض المتوسط، وبحر إيجه، والبحر الأسود. وعلى الرغم من ذلك فإن تركيا تُعد من الدول التى لم تنضم لاتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982، والتى تعد بمثابة الإطار القانونى الرسمى والحاكم لكافة استخدامات البحار الدولية، وبخاصة الأحكام القانونية المعنية بتعيين وترسيم الحدود البحرية المشتركة بين الدول الساحلية، إذ ألزمت الاتفاقية كافة الدول الساحلية بعدم البدء فى أعمال الاستكشاف والاستغلال للثروات الطبيعية فى قيعان المنطقة الاقتصادية الخالصة لها، إلا بعد أن تتوافق على تعيين حدودها المتقابلة أو المتلاصقة مع الدول الأخرى على أساس قواعد القانون الدولى.

وأكدت الدراسة، أن تركيا تُعد فى مرتبة قانونية هشة فى مواجهة سائر دول البحر المتوسط المنضمة لاتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

وجدير بالذكر أن أهم الدول غير المنضمة للاتفاقية هى: الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، وسوريا، وإسرائيل.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة