السر في الليل.. افعلي هذه الأمور للحصول على بشرة مشرقة في النهارمنتخب الشاطئية يواجه السعودية اليوم فى ثانى مواجهاته بدورة نيوم الوديةتزايد أعداد المترددين على حديقة ناصر تزامنا مع احتفالات السلطان فرغل بأسيوطكيف ينتشر الفيروس سريعا فى ساعتين؟كم مرة يجب أن تستخدم فرشاة الأسنان فى اليوم ونصائح للحفاظ على أسنانكالتأمين الاجتماعي: 202 مليار جنيه عجز في الصناديق العامة والخاصةالسفير صلاح حليمة يتحدث عن نجاحات مصر في القارة الأفريقية بكافة المجالات.. فيديوأبو ردينة: صفقة القرن أخمدت ولكنها تحتاج المزيد من الصمود العربي.. وإسرائيل ليست جاهزة لعملية السلام"ما ينوب المخلص إلا تقطيع هدومه".. إصابة شاب تدخل لفض مشاجرة بالشيخ زايدإصابة 5 أشخاص فى مشاجرة بالوادى الجديد"هالة" أمام محكمة الأسرة: زوجى خطف طفلتى عقب ولادتها بسبب النفقةعن أزمات إنهاء العلاقة التعاقدية.. المُشرع فرق بين الفسخ والانفساخ والتفاسخالسائحون يتوافدون على بحيرة إسبانية بمياه سامة.. شوف حصلهم إيه؟بالصور .. عماد كمال يشعل حفل ساقية الصاوي بـ "ميدلي التسعينات"رسالة أكرم حسني للمطرب عماد كمال في حفل ساقية الصاويشاهد.. بدء موسم جني الزيتون بطور سيناءفحص 2300 مواطن ضمن قافلة طبية شاملة بفارسكور بدمياطالسقا يعود للسينما من خلال العنكبوتتعرف على أسئلة لجنة المقابلات للمتقدمين لشغل وظيفة قيادية بالمحلياتبيت المعمار المصرى ينظم ندوة عن "الحجر والبشر"

دراسة تؤكد: تركيا تهدد السلم والأمن فى منطقة شرق المتوسط

   -  

قالت دراسة حديثة، إن الوضعية القانونية لتركيا فى البحار الدولية ضعيفة، لكنها مع ذلك تقوم ببعض الأعمال والتصرفات غير القانونية فى شرق المتوسط؛ أبرزها قيامها مؤخرًا بإرسال سفن للتنقيب عن النفط والغاز فى مياه البحر المتوسط، سواء أمام شواطئها أو فى المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص التركية، مع مواصلة “التحرش” الجيوستراتيجى بجيرانها فى شرق المتوسط، وهو ما من شأنه تهديد السلم والأمن الدوليين الذى يعد أسمى الأهداف التى من أجلها تأسست منظمة الأمم المتحدة. 

وذكرت الدراسة التى أعدها الدكتور عبد العاطى الشتيوى، ونشرها اللمركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتجية، أن تركيا تطل على ثلاثة من البحار الدولية، هي: البحر الأبيض المتوسط، وبحر إيجه، والبحر الأسود. وعلى الرغم من ذلك فإن تركيا تُعد من الدول التى لم تنضم لاتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982، والتى تعد بمثابة الإطار القانونى الرسمى والحاكم لكافة استخدامات البحار الدولية، وبخاصة الأحكام القانونية المعنية بتعيين وترسيم الحدود البحرية المشتركة بين الدول الساحلية، إذ ألزمت الاتفاقية كافة الدول الساحلية بعدم البدء فى أعمال الاستكشاف والاستغلال للثروات الطبيعية فى قيعان المنطقة الاقتصادية الخالصة لها، إلا بعد أن تتوافق على تعيين حدودها المتقابلة أو المتلاصقة مع الدول الأخرى على أساس قواعد القانون الدولى.

وأكدت الدراسة، أن تركيا تُعد فى مرتبة قانونية هشة فى مواجهة سائر دول البحر المتوسط المنضمة لاتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

وجدير بالذكر أن أهم الدول غير المنضمة للاتفاقية هى: الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، وسوريا، وإسرائيل.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة