مصرع طفلة غرقًا في حمام سباحة مركز شباب ببني سويفإصابة 26 شخصًا في انقلاب سيارتين بصحراوي المنياغرق طالب أثناء محاولته الهروب من درجات الحرارة بالمنيااختفاء «حبيبة» في ظروف غامضة بشبرا الخيمةأوباما يترقب وصول عرض سعوديالأهلي يوافق على إعارة فوزي الحناوي لسموحة لمدة موسمينمحمد إبراهيم يتلقي عرضا من الفجيرة الإماراتيلجنة من "الرياضة" في زيارة مفاجئة لمراكز شباب الدقهليةبعد خروج الفراعنة مبكرا.. كم مرة غاب مستضيف أمم أفريقيا عن النهائي؟اللجنة المنظمة تعلن تعليمات دخول إستاد القاهرة في نهائي أمم أفريقيامثقفون في مناقشة "تجليات الإسلام السياسي فى السرد المعاصر": الكاتبة اقتحمت عش الدبابير | صورهيئة الكتاب تصدر "اكتمال المقام" لمحمد جبريلالكشف عن بقايا مدينة وفسيفساء في منطقة آثار كوم الدكة بالإسكندريةانطلاق فعاليات "أسبوع الشارقة" الثقافي في سان بطرسبرج بروسيا |صور60 إماما و9 واعظات يرافقون أول بعثات الحجإحالة أحد أعضاء الناشرين للنيابة بسبب حقوق ملكية كتاب.. والاتحاد: نحترم القضاءتحصين وتسجيل 90 ألف رأس ماشية ضد الحمى القلاعية في بني سويفانتشال جثة طفل غرق بترعة الصفانية في المنياالجريدة الرسمية تنشر قرار تعديل لائحة خدمات السفن بالموانئ البحرية"تطوير العشوائيات": أعمال تطوير مثلث ماسبيرو تصل إلى 14%

شاهد ماذا قال المستشار شيرين فهمي عن محمد مرسي أثناء محاكمته

   -  
محمد مرسي

عرض الإعلامي أحمد موسى، مقطع فيديو من إحدى جلسات محاكمة سابقة للمتهم المتوفى محمد مرسي العياط، ويحوي وثيقة تجسس رسمية عرضتها المحكمة ضمن أوراقها الرسمية في قضية التخابر.

وأضاف "موسى" في برنامجه "على مسئوليتي" المذاع على فضائية "صدى البلد"، أن "تلك الوثيقة تكشف عن مدى حجم الخيانة والتآمر الذي قام به الجاسوس محمد مرسي العياط"، لافتا إلى أن "حسابه عند الله، نظير ما فعله من تآمر على الوطن وقتل الشعب".

وأثبتت الوثيقة التي تم عرضها داخل قاعة المحكمة خلال محاكمة محمد مرسي في قضية التخابر، والتي تحمل عنوان "المخابرات الأمريكية والعميل محمد مرسي"، والتي تم فيها إطلاق لقب "العميل" على محمد مرسي، وذلك في عملية عرفت باسم "عملية الكربون الأسود"، ومكانها في ولاية كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة الأمريكية، عام 1986م.

وأوضحت الوثيقة أن الهدف من تلك العملية التي كانت بين العميل محمد مرسي والمخابرات الأمريكية، هو اعتقال أو اغتيال العالم عبد القادر حلمي، وهو دكتور مهندس مصري كان يعمل في شركة "تلدن" الدفاعية الأمريكية، بولاية كاليفورنيا الأمريكية، والذي قام بعملية نوعية بشحن 470 لتر من مادة الكربون الأسود إلى مصر، والحصول على خريطة قنابل الدفع الغازى للصواريخ.

وأكدت الوثيقة، أنه في هذا التوقيت كان العميل محمد مرسي الذي كان يعمل وقتها في برنامج حماية محركات مركبات الفضاء في وكالة ناسا، ولحماية تلك الوكالة من الاختراق المخابراتي، والذي يحمل بطاقة الرقم القومي الأمريكية وأقسم يمين الولاء للولايات المتحدة الأمريكية عام 1990 قبل أن يتم اعتماده لدخول ناسا، وتم منحه تصريح امني من المستوى A، والذي سمح له دخول العديد من الأماكن الأمنية السرية التابعة للأجهزة الأمنية الأمريكية.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة