فيديو.. شريهان أبو الحسن تروى قصية بيت شعر "قُلْ للمليحة فى الخمار الأسود""كلام ستات".. فتاة تطلب من أصدقائها التصويت على انتحارها..والنتيجة أودت بحياتهارجاء الجداوي: كلما أتذكر إشادة الرئيس السيسي أبكي.. وهذه حكايتي مع وفاء عامر عن المحشيالتجارة والصناعة: تكامل عدة جهات لدعم استراتيجية تعميق التصنيع المحليمساعد رئيس "المصريين" تهنئ البابا تواضروس بذكرى دخول العائلة المقدسة مصر"المصريين الأحرار" بقسم الساحل يناقش "التحرش بالأطفال".. 13 يوليو المقبلإغلاق مطعم شهير فى المنصورة .. تعرف على السببإغلاق مخزن مخبز لوجود خطر داهم بنبروه في الدقهليةجمارك مطار سوهاج تحبط محاولة تهريب كمية من الأدويةاليوم السابع: إسقاط خلية إخوانية تستهدف الدولة بـ 250 مليون جنيهترامب يهدد إيران من جديد: أي هجوم سيقابل بقوة "كبيرة وكاسحة"لليوم الثالث.. اندلاع حرائق في مستوطنات إسرائيلية بفعل بالونات حارقة"العسكري السوداني": البلاد لا تتحمل الفراغ الدستوري أكثر من ذلك«الداخلية» تكشف مخططاً إخوانياً لإسقاط الدولة فى 30 يونيو بواسطة «كيانات اقتصادية واستثمارات»مدرب الكونغو الديمقراطية: محمد صلاح وتريزيجيه الأخطر.. ولا بديل عن الفوز أمام مصرمهاجم الكاميرون يطير للبرازيل بسبب الأزمة القلبيةالمقاصة يتعاقد مع صلاح أمين مهاجم النجوم لمدة موسمين"البيت الذهبى".. رواية هزمت سلمان رشدى وتوقعت وصول ترامب إلى البيت الأبيضالبحث عن مجهول خطف هاتف محمول من شاب بالعمرانيةمصر تستعرض تحديات القارة السمراء في مجال الزراعة أمام الفاو

بيان عاجل للحكومة بشأن إهمال طابية عرابي وعدم تنفيذ قرار ترميمها

   -  
هالة أبو السعد: المعارض الدوارة تحد من البطالة وتدعم الاقتصاد الجزئيتقدمت النائبة هالة أبو السعد، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الآثار، بشأن إهمال طابية عرابي، وعدم تنفيذ قرار الترميم الصادر بشأنها.

وقالت النائبة: إن "طابية عرابي" تعد إحدى القلاع الحربية التي أسسها الاحتلال الفرنسى على أنقاض مدينة عزبة البرج بشمال دمياط، وذلك بعد معارك ضارية دارت بين قوات الاحتلال والمقاومة الشعبية المصرية، وانتهت بإزالة المدينة، وتأسيس القلعة على أنقاضها انتقاما من أهلها، فهذه الطابية تعد أحد أبرز الآثار عن فترة الاحتلال الفرنسي، إلا أنها تعانى الإهمال منذ سنوات عديدة، على الرغم من موقعها المتميز شرق النيل، بما يتطلب تدخلا مباشرا من الحكومة.

وأضافت: "لا تعرض القلعة فقط، وفق الأثريين، لما شهدته مصر خلال الحملة الفرنسية، وإنما أيضًا ما شهدته البلاد بعد ذلك في فترات متعاقبة، عكست إباء المقاومة الشعبية أمام محاولات السيطرة على المدينة الساحلية، فقد كانت القلعة يومًا ملجأ لجيش عرابي، وحصنًا للمصريين ضد هجمات الاحتلال البريطاني في العام 1889".

وأكدت أنه تم تسجيل الطابية في عداد الآثار الإسلامية بالقرار رقم 21 لسنة 1985، إلا أنه لم تجر بها أي أعمال صيانة أو حفر إلا كشف السور الخارجى للخندق، كما أن وزارة الآثار المصرية أصدرت قرارا بترميم طابية عرابي منذ13 نحو سنة، إلا أن هذا القرار الذي لم يدخل حيز التنفيذ.

وتابعت: إن القلعة تتكون من سورين يفصل بينهما خندق باتساع 15 مترا، ويوجد بها العديد من الآثار الحربية مثل أبراج للمراقبة، وأخرى للدفاع وعدة غرف كانت تستخدم كمساكن للجنود والسلاح إضافة إلى مسجد صغير.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة