رئيس مدينة مطاي يجتمع بأعضاء حماية الطفل لمناقشة توزيع الشنط المدرسية (صور)وزير المالية السعودى: استئناف أرامكو الإنتاج يثبت قدرتها على التعامل مع أى أزمةاستئناف المحادثات لوقف إضراب عمال "جنرال موتورز"برلماني يطالب بموعد محدد لإنجاح تجربة استبدال التوك توك بـ"الفان"شرطة التموين والتجارة تحرر 28 قضية سلع مجهولة المصدرتحرير 160 قضية لحوم فاسدة خلال أسبوعجامعة أسوان تواصل مشاركتها العالمية في مؤتمر التغيرات المناخية باليونان.. صورتواصل القوافل الطبية المجانية في المناطق النائية بأسوان.. صورمنظمة أفراح ضيفة "كلام ستات" على "ON E".. اليوممتنامش كتير.. 7 أمراض قد تصيبك بسبب كثرة النوم أبرزها السكر والقلبمش بس بتحمى من السرطان.. شرب القهوة يقى من السكتة الدماغية ومرض السكرهذه القطارات تتأخر اليوم بسب أعمال تطوير السكة الحديد.. اعرف أكثرحملات مرورية مكبرة على الطرق لرصد المخالفات بالقاهرة والجيزةطريقة عمل كوكتيل كيوي بالأناناسرسميًا.. الجونة يعلن ضم أحمد حمدي نهائيًاالهزيمة من نابولي تعني الفوز بـ"الشامبيونز".. بشرة خير لجماهير ليفربولاستشهاد فلسطينية برصاص قوات الاحتلال"السكة الحديد" تعلن تهديات وتأخيرات اليومإحياء أغنيات "نجاة ووردة وشادية" فى حفل بـ قصر الأمير طاز.. الخميسس وج.. عز الدين أيبك يقتل فارس الدين أقطاى.. كيف فعلها؟

بيان عاجل للحكومة بشأن إهمال طابية عرابي وعدم تنفيذ قرار ترميمها

   -  
هالة أبو السعد: المعارض الدوارة تحد من البطالة وتدعم الاقتصاد الجزئيتقدمت النائبة هالة أبو السعد، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الآثار، بشأن إهمال طابية عرابي، وعدم تنفيذ قرار الترميم الصادر بشأنها.

وقالت النائبة: إن "طابية عرابي" تعد إحدى القلاع الحربية التي أسسها الاحتلال الفرنسى على أنقاض مدينة عزبة البرج بشمال دمياط، وذلك بعد معارك ضارية دارت بين قوات الاحتلال والمقاومة الشعبية المصرية، وانتهت بإزالة المدينة، وتأسيس القلعة على أنقاضها انتقاما من أهلها، فهذه الطابية تعد أحد أبرز الآثار عن فترة الاحتلال الفرنسي، إلا أنها تعانى الإهمال منذ سنوات عديدة، على الرغم من موقعها المتميز شرق النيل، بما يتطلب تدخلا مباشرا من الحكومة.

وأضافت: "لا تعرض القلعة فقط، وفق الأثريين، لما شهدته مصر خلال الحملة الفرنسية، وإنما أيضًا ما شهدته البلاد بعد ذلك في فترات متعاقبة، عكست إباء المقاومة الشعبية أمام محاولات السيطرة على المدينة الساحلية، فقد كانت القلعة يومًا ملجأ لجيش عرابي، وحصنًا للمصريين ضد هجمات الاحتلال البريطاني في العام 1889".

وأكدت أنه تم تسجيل الطابية في عداد الآثار الإسلامية بالقرار رقم 21 لسنة 1985، إلا أنه لم تجر بها أي أعمال صيانة أو حفر إلا كشف السور الخارجى للخندق، كما أن وزارة الآثار المصرية أصدرت قرارا بترميم طابية عرابي منذ13 نحو سنة، إلا أن هذا القرار الذي لم يدخل حيز التنفيذ.

وتابعت: إن القلعة تتكون من سورين يفصل بينهما خندق باتساع 15 مترا، ويوجد بها العديد من الآثار الحربية مثل أبراج للمراقبة، وأخرى للدفاع وعدة غرف كانت تستخدم كمساكن للجنود والسلاح إضافة إلى مسجد صغير.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة