تجديد حبس خادمة اشتركت مع صديقها في سرقة مصوغات ذهبية بالتجمعتأديب رئيس مدينة الإسماعيلية ومسئولين بمركز فايد (مستندات)وزير قطاع الأعمال يوافق على محاكمة مدير بـ"النصر للإسكان والتعمير"إحالة 7 مسئولين بـ"مياه الشرب والصرف الصحي" ببني سويف للمحاكمةتعرّف على منافسات بعثة مصر في دورة الألعاب الأفريقية اليومالخميس.. كاظم الساهر يحيى حفلا غنائيا بالسعوديةحسن حسني حديث رواد تويتر بعد روعة التمثال المنحوت7 نصائح تساعدك على علاج متلازمة ألم اللفافة العصبية منها ممارسة الرياضةأسعار الذهب اليوم الخميس 22-8-2019 في مصرنشرة الأخبار: مفاجأة عن ضحية "صالون الحلاقة" بالشرقية.. وبوتين يهدد أمريكا بسبب الصاروخ الجديدبدء مهرجان الطبيعة والثقافات المحلية بمحمية وادي دجلةمحافظ الجيزة يقود حملة ليلية لرفع إشغالات المقاهي والمحالوزير النقل يجتمع بالشركات المنفذة للقطار المكهرب والمرحلة الرابعة للمتروباحث: الأحزاب الدينية عامل تخريب في المنطقة وحظرها واجبرائد شفيق: التيارات الدينية تربحت كثيرا باسم "الفضيلة"حائط صد منيع.. طابية الحوض الجاف شاهدة على التاريخ في الإسكندريةنصائح للحفاظ على صحة العيون في فصل الصيف: ارتد النظارة وكف عن التدخينتأسس للاستشفاء من الربو.. قصر الملك عباس في سيناء ينتظر الترميممصرع شخص وإصابة آخر في تصادم "ملاكي" بدراجة بخارية بأسيوطوزير التعليم العالى: منح دراسية بالجامعات لأبطال العالم فى كرة اليد

جردوه من ملابسه الداخلية.. كيف انتقمت أسرة الطفلة أمل من خاطفها؟

-  
الطفلة أمل والمتهم بخطفها
كتب - محمد شعبان:

في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، خرجت الطفلة "أمل" قاصدة محل بقالة قريب من منزلها لشراء حلوى، إلا أنها وجدت المحل مغلقا وراحت تبحث عن آخر بمنطقة سكنها بمركز الصف جنوب محافظة الجيزة.

على بعد أمتار من المحل وقعت مقلتا شاب نحيف الجسد طويل القامة بلحية خفيفة يرتدي جلبابا، على الطفلة، اقترب منها بخطوات حثيثة، بينما اختمرت في ذهنه فكرة شيطانية بأن الفرصة مناسبة لكسب مبلغ من المال بأقل جهد.

"تعالي يا شاطرة هجيب لك حاجة حلوة من المحل اللي في آخر الشارع".. بتلك الجملة الخادعة استدرج الشاب الطفلة إلى شقته القريبة من محل الواقعة ليبدأ في الإعداد لثاني خطواته في الخطة الموضوعة للظفر بمبلغ الفدية من أسرة الطفلة.

بمرور الوقت خرجت أسرة الطفلة ذات الأربع سنوات بحثا عنها في كل مكان، لكن دون جدوى، فاقترح أحد الجيران الذين كانوا رفقتهم في رحلة البحث عن "أمل" مراجعة كاميرات المراقبة المُثبتة بأحد المحال بالشارع محل سكنهم.

"كبر الصورة على الواد ده" التقطت كاميرات المراقبة، شابا اصطحب الطفلة من أمام محل بقالة، فتتبع الأهالي خط السير وصولا إلى محل إقامة المشتبه به "الواد ده اسمه طارق ساكن قريب من هنا" هكذا أرشد أحد الجيران أسرة الطفلة.

قبل آذان المغرب "موعد الإفطار" تقمصت أسرة "أمل" دور الشرطة واقتحموا شقة الشاب المشار إليها، وعُثروا على الطفلة محتجزة داخل إحدى الغرف، فقيدوه بالحبال وجردوه من ملابسه الداخلية وانهالوا عليه بالضرب ثم أبلغوا شرطة النجدة التي أخطرت بدورها قسم شرطة الصف.

حضرت قوة من القسم واستمعت إلى أقوال أسرة الطفلة، واصطحبوا المتهم إلى ديوان القسم للتحقيق، وسط أجواء من الفرحة سادة القرية محل سكن الطفلة فرحا بعودتها دون تعرضها لأذى.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة