«منتجي الدواجن»: زيادة حلقات التداول والبيع خارج المزرعة يسبب ارتفاع الأسعار... فيديوالاتصالات: 21 ألف تقدموا لمبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل..وتخرج منها 2000 طالب"المشكلات العملية لاتحاد الشاغلين" ندوة فى مكتبة مصر الجديدة.. غدًا"الذئاب على الأبواب" رواية جديدة للروائى العراقى أحمد خلف عن دار النخبةملف الأحد.. ساري مدربًا ليوفنتوس.. وصلاح يرتدي شارة قائد منتخب مصر للمرة الأولىمتحدث «البترول» يوضح خطة تعميم عدادات الغاز مسبقة الدفع (فيديو)انطلاق أول رحلات للحج السياحي.. 28 يوليو المقبلعمر جابر وبوجبا ومحمد النني.. أبرز تريندات "جوجل"زلزال بقوة 5.2 درجة يضرب جزيرة هونشو اليابانيةالخميس.. نسمة محجوب تحيى حفلا غنائيا بالمهرجان الصيفى فى الأوبراالمحكمة العسكرية تواصل محاكمة 304 متهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعدمحاكمة وزير الزراعة الأسبق بتهمة الكسب غير المشروعاليوم قرعة البطولة العربية لناشئين السلةشاهد.. انفجار إطارات طائرة وخروجها عن مسارها بأمريكامديرة المتحف المصري ببرلين تكشف تفاصيل خطة تطوير "متحف التحرير""الجنايات" تنظر الاستئناف على إخلاء سبيل 25 متهما بالانضمام لجماعة إرهابيةرفع حظر اسم وصورة مرتضى منصور من الصحفاليوم.. ختام فعاليات كرنفال الغردقة الدولى للفنون بأحد الفنادقبرامج توعية للفلاحين لمواجهة التقلبات الجوية منعًا لتساقط ثمار الفاكهةمصرع عامل ونجله في انقلاب جرار زراعى في ترعة بسوهاج

جردوه من ملابسه الداخلية.. كيف انتقمت أسرة الطفلة أمل من خاطفها؟

-  
الطفلة أمل والمتهم بخطفها
كتب - محمد شعبان:

في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، خرجت الطفلة "أمل" قاصدة محل بقالة قريب من منزلها لشراء حلوى، إلا أنها وجدت المحل مغلقا وراحت تبحث عن آخر بمنطقة سكنها بمركز الصف جنوب محافظة الجيزة.

على بعد أمتار من المحل وقعت مقلتا شاب نحيف الجسد طويل القامة بلحية خفيفة يرتدي جلبابا، على الطفلة، اقترب منها بخطوات حثيثة، بينما اختمرت في ذهنه فكرة شيطانية بأن الفرصة مناسبة لكسب مبلغ من المال بأقل جهد.

"تعالي يا شاطرة هجيب لك حاجة حلوة من المحل اللي في آخر الشارع".. بتلك الجملة الخادعة استدرج الشاب الطفلة إلى شقته القريبة من محل الواقعة ليبدأ في الإعداد لثاني خطواته في الخطة الموضوعة للظفر بمبلغ الفدية من أسرة الطفلة.

بمرور الوقت خرجت أسرة الطفلة ذات الأربع سنوات بحثا عنها في كل مكان، لكن دون جدوى، فاقترح أحد الجيران الذين كانوا رفقتهم في رحلة البحث عن "أمل" مراجعة كاميرات المراقبة المُثبتة بأحد المحال بالشارع محل سكنهم.

"كبر الصورة على الواد ده" التقطت كاميرات المراقبة، شابا اصطحب الطفلة من أمام محل بقالة، فتتبع الأهالي خط السير وصولا إلى محل إقامة المشتبه به "الواد ده اسمه طارق ساكن قريب من هنا" هكذا أرشد أحد الجيران أسرة الطفلة.

قبل آذان المغرب "موعد الإفطار" تقمصت أسرة "أمل" دور الشرطة واقتحموا شقة الشاب المشار إليها، وعُثروا على الطفلة محتجزة داخل إحدى الغرف، فقيدوه بالحبال وجردوه من ملابسه الداخلية وانهالوا عليه بالضرب ثم أبلغوا شرطة النجدة التي أخطرت بدورها قسم شرطة الصف.

حضرت قوة من القسم واستمعت إلى أقوال أسرة الطفلة، واصطحبوا المتهم إلى ديوان القسم للتحقيق، وسط أجواء من الفرحة سادة القرية محل سكن الطفلة فرحا بعودتها دون تعرضها لأذى.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة