عادل عصمت يناقش «الوصايا» عبر «فيسبوك» اليومما نظام My MBUX الذي أعلنت مرسيدس عن تجهيز بعض سياراتها به؟ما مزايا الغاز الطبيعي للسيارات.. وهل سيصمد أمام المد الكهربائي؟"روتيرز": تخفيض سعر المثيل الهندى من أفيجان لعلاج كورونا لدولار واحد للقرصعالم بريطاني يكشف:لقاح كوفيد 19 قد يكون جاهزًا فى غضون عام إذا نجحت التجاربقائد لقاح إمبريال كوليدج: كميات كبيرة من لقاح كورونا بالنصف الأول من 2021العثور على جثة شخص داخل حديقة بالزاوية الحمراءالإدارة العامة للمرور: ضبط 3834 مخالفة مرورية متنوعة خلال 24 ساعةضبط المتهم ببيع سماعات للغش في امتحانات الثانوية العامةضبط طالبين فرغا طفايتي حريق عربة قطار بالشرقيةضبط القائمين على التجهيز لـ4 حفلات زفاف بالدقهلية والوادي الجديدضبط مصنع بدون ترخيص بداخله 50 ألف كمامة غير مطابقة للمواصفات بالمنوفيةرئيس منطقة البحر الأحمر الأزهرية يتابع لجان الشهادة الثانوية الأزهرية بالقصير ..صوربدء تشغيل المرحلة الأولى لمشروع توصيل الغاز الطبيعى لسمسطا ببنى سويفوفاة مدير مستشفى التأمين الصحى ببنى سويف الأسبق بكوروناضبط 11 طن أقماح بها سوس فى حملة تموينية بسوهاجمستشفيات القليوبية تستقبل 40 مرشحا لمجلس الشيوخ لإجراء الكشف الطبىنائب محافظ الإسماعيلية يتفقد المراكز التكنولوجية للخدمات الجماهيرية .. صورإزالة 45 حالة تعدى على أراضى زراعية وأملاك دولة بالبحيرة.. صورارتفاع عدد حالات الشفاء من كورونا بمستشفى الأقصر العام لـ322

جردوه من ملابسه الداخلية.. كيف انتقمت أسرة الطفلة أمل من خاطفها؟

-  
الطفلة أمل والمتهم بخطفها
كتب - محمد شعبان:

في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، خرجت الطفلة "أمل" قاصدة محل بقالة قريب من منزلها لشراء حلوى، إلا أنها وجدت المحل مغلقا وراحت تبحث عن آخر بمنطقة سكنها بمركز الصف جنوب محافظة الجيزة.

على بعد أمتار من المحل وقعت مقلتا شاب نحيف الجسد طويل القامة بلحية خفيفة يرتدي جلبابا، على الطفلة، اقترب منها بخطوات حثيثة، بينما اختمرت في ذهنه فكرة شيطانية بأن الفرصة مناسبة لكسب مبلغ من المال بأقل جهد.

"تعالي يا شاطرة هجيب لك حاجة حلوة من المحل اللي في آخر الشارع".. بتلك الجملة الخادعة استدرج الشاب الطفلة إلى شقته القريبة من محل الواقعة ليبدأ في الإعداد لثاني خطواته في الخطة الموضوعة للظفر بمبلغ الفدية من أسرة الطفلة.

بمرور الوقت خرجت أسرة الطفلة ذات الأربع سنوات بحثا عنها في كل مكان، لكن دون جدوى، فاقترح أحد الجيران الذين كانوا رفقتهم في رحلة البحث عن "أمل" مراجعة كاميرات المراقبة المُثبتة بأحد المحال بالشارع محل سكنهم.

"كبر الصورة على الواد ده" التقطت كاميرات المراقبة، شابا اصطحب الطفلة من أمام محل بقالة، فتتبع الأهالي خط السير وصولا إلى محل إقامة المشتبه به "الواد ده اسمه طارق ساكن قريب من هنا" هكذا أرشد أحد الجيران أسرة الطفلة.

قبل آذان المغرب "موعد الإفطار" تقمصت أسرة "أمل" دور الشرطة واقتحموا شقة الشاب المشار إليها، وعُثروا على الطفلة محتجزة داخل إحدى الغرف، فقيدوه بالحبال وجردوه من ملابسه الداخلية وانهالوا عليه بالضرب ثم أبلغوا شرطة النجدة التي أخطرت بدورها قسم شرطة الصف.

حضرت قوة من القسم واستمعت إلى أقوال أسرة الطفلة، واصطحبوا المتهم إلى ديوان القسم للتحقيق، وسط أجواء من الفرحة سادة القرية محل سكن الطفلة فرحا بعودتها دون تعرضها لأذى.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة