"معلومات الوزراء" وهيئة تكنولوجيا المعلومات يوقعان بروتوكولا لتطوير الخدماتفتح التقدم فى الإعلان الـ11 للإسكان الاجتماعى بالمنيا للحاجزين فى 2006/2009"رياضة النواب" تهنئ الزمالك بلقب الكونفيدرالية الإفريقيةأجانب منسيون – حوار في الجول.. غدار: يبدو أن صداقتي بـ محمد شوقي سبب رحيلي عن الأهلي12 يوما إجازة لنجوم الطلائع بعد مواجهة المقاصةقصة صور.. طارق حامد "على وضعك"وليد أزارو يشارك فى مران الأهلي.. والشيخ يظهر خلال أسبوعسفارة مصر فى أنجولا تحتفل بسموحة بعد برونزية أفريقيا للسلةلطيفة تكشف حقيقة خلافها مع هشام سليم في "عايشة شو"أحب الاستفادة من تجاربى..بسمة وهبة: زوجى الأول سبب ثرائى..فيديوتأخر إقلاع 4 رحلات دولية بمطار القاهرة بسبب أعمال الصيانة وكثافة التشغيل«التنمية المحلية»: تنفيذ 60 ألف وصلة صرف منزلي بـ225 مليون جنيه العام المالي الجديد«الثقافة» تعلن تنظيم الدورة التأسيسية لبينالي القاهرة الدولي لفنون الطفل (تفاصيل)«القاهرة الجديدة»: مهلة 45 يومًا لأصحاب الوحدات السكنية المخالفة للنشاط«الأوقاف» تحذر من أي محاولة لإقامة صلاة العيد خارج الساحات والمساجد المحددةالمصالح الحكومية تبدأ تنفيذ قرار طلاء المباني باللون الموحد «البيج» في المنيامحافظ الجيزة: فرق عمل يومية لمتابعة منظومة ضبط الأسواقدبى استقبلت 3.14 مليون سائح خلال شهرى يناير وفبرايرهيئة سلامة الغذاء: مهلة 6 شهور لشركات "المياة" لتوفيق أوضاعهاالرقابة المالية تبادر بوضع خطة توفيق أوضاع استرشادية للقطاع المالى غير المصرفى

تعليق التفاوض في السودان عقب إطلاق نار على المعتصمين

   -  
"تعليق التفاوض في السودان عقب إطلاق نار على المعتصمين"

أدى تصاعد إطلاق النار حول أماكن التظاهر في الخرطوم، إلى تعليق الجولة الأخيرة من المباحثات المخصصة لبحث هيكلية المؤسسات التي سيكون عليها نقل السودان إلى حكم مدني، وأيضا إلى سقوط ثمانية جرحى على الأقل.

وعقدت قوى الحرية والتغيير في السودان، مساء اليوم، اجتماعا طارئا لمناقشة تداعيات أعمال العنف التي أدت إلى اصابات في صفوف المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية.

وقرر المجلس العسكري الانتقالي في السودان، مساء اليوم، تعليق الجلسة النهائية لحواره مع قوى الحرية والتغيير بشأن الفترة الانتقالية وتسليم السلطة، لحين قيام المعتصمين بفتح الطرق المغلقة في أجزاء من الخرطوم.

وفي المقابل، أكدت قوى "الحرية والتغيير"، في بيان، أنها ستواصل الاحتشاد بساحات الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني بوسط الخرطوم، وحذرت من "استمرار هذه الاعتداءات والتي تشكل امتداد لممارسات أجهزة أمن النظام الساقط لا محالة ومليشياته، كما نحمل المجلس العسكري المسئولية الكاملة عن هذه الاعتداءات السافرة، وفشله في لجم ووقف هذه القوات التابعة له، والتي ربما تقود لتكرار سيناريو مجزرة 13 مايو 2019، وسفك مزيد من الدماء السودانية الغالية".

وشددت على رفضها التام "لأي محاولة لقمع شعبنا في ممارسة حقه المشروع في التعبير السلمي، ونحمل المسؤولية لأي جهة تساهم في القمع".

وتابع البيان: "ستتواصل المحاولات لقمع واختطاف الثورة السودانية، ولن يثنيها ويهزمها شيء سوى تماسكنا والتحامنا الجماهيري ومواصلتنا في وسائل المقاومة السلمية التي خبرناها، والتزامنا الكامل بالسلمية والوحدة. ونرفض تماماً أي محاولة لقمع شعبنا في ممارسة حقه المشروع في التعبير السلمي، ونحمل المسؤولية لأي جهة تساهم في القمع".

ولفتت قوى التغيير السودانية في بيانها إلى أن "قوات تتبع للدعم السريع استخدمت الرصاص الحي والهراوات والسياط للاعتداء على الثوار، مما أدى لوقوع 9 إصابات وسط المواطنين والأعداد في تزايد". 

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة