أول تعليق من التعليم على امتحان الفلسفة لأولى ثانويبسمة وهبة تنفي إصابتها بالسرطان مجددا: خضعت لجراحة معقدة فقطمكتبة الإسكندرية تعزز حضورها في الاتحاد الدولي للمكتباتمحافظ كفرالشيخ: لجنة اختيار القيادات الاشرافية بمديرية الصحة بعد قليلليفربول لا يرغب في ضم ممفيس ديباي نجم ليوندي ليخت: فان دايك وراموس من أفضل مدافعي العالمجلسات علاج طبيعي لأحمد الشيخوليد أزارو ينتظم في المران الجماعي بعد تعافيه من الإصابةتحسن حالة سعد سمير"معلومات الوزراء" وهيئة تكنولوجيا المعلومات يوقعان بروتوكولا لتطوير الخدماتفتح التقدم فى الإعلان الـ11 للإسكان الاجتماعى بالمنيا للحاجزين فى 2006/2009"رياضة النواب" تهنئ الزمالك بلقب الكونفيدرالية الإفريقيةأجانب منسيون – حوار في الجول.. غدار: يبدو أن صداقتي بـ محمد شوقي سبب رحيلي عن الأهلي12 يوما إجازة لنجوم الطلائع بعد مواجهة المقاصةقصة صور.. طارق حامد "على وضعك"وليد أزارو يشارك فى مران الأهلي.. والشيخ يظهر خلال أسبوعسفارة مصر فى أنجولا تحتفل بسموحة بعد برونزية أفريقيا للسلةلطيفة تكشف حقيقة خلافها مع هشام سليم في "عايشة شو"أحب الاستفادة من تجاربى..بسمة وهبة: زوجى الأول سبب ثرائى..فيديوتأخر إقلاع 4 رحلات دولية بمطار القاهرة بسبب أعمال الصيانة وكثافة التشغيل

الشذوذ مقابل العلاج.. كشف لغز جثة طبيب كفر شكر

-  
مشرحة - صورة أرشيفية

تمكنت مباحث القليوبية من كشف غموض واقعة العثور على جثة طبيب أسنان، عثر عليه مقتولا داخل عيادته في كفر شكر، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة عاطلا قام بقتل المجني عليه بعد أن مارس معه الشذوذ ورفض علاجه، ألقي القبض على المتهم واعترف تفصيليا بارتكابه الواقعة وتولت النيابة التحقيق.

كان العميد أنور حشيش، مأمور مركز كفر شكر، تلقى بلاغا من المدعو «م»، سن 30، مدرس، باكتشافه مقتل والده المدعو «ع»، سن 70، طبيب أسنان، داخل شقته محل سكنه بكفر شكر.

تم إخطار اللواء رضا طبلية، مدير الأمن، فانتقل العميد يحيى راضي، رئيس مباحث المديرية، والمقدم إسماعيل خطاب، رئيس مباحث كفر شكر إلى مكان الواقعة.

وبمناظرة الجثة تبين وجود جروح بمنتصف الرأس ووجود سلك كهربائي ملفوف حول الرقبة وجحوظ بالعينين، وتبين عدم وجود آثار كسر بأبواب ومنافذ الشقة ووجود قطع بالسلك الخاص بشباك شرفة الغرفة المخصصة لعيادة المذكور، ووجود بعثرة بمحتويات الشقة، وتبين وجود شاكوش حديدي عليه آثار دماء ملقي على سرير غرفة النوم، وتم نقل الجثة لمستشفى بنها الجامعي والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.

وبسؤال نجل المتوفي قرر قيامه بمحاولة التواصل هاتفياً بوالده منذ يومين للاطمئنان عليه، وتبين عدم التجاوب وغلقه الهواتف الخاصة به، وأثناء توجهه للاطمئنان عليه فوجئ بمقتله.

تم تشكيل فريق بحث قادة اللواء هشام سليم، مدير المباحث، وتم فحص علاقات المجني عليه والمترددين عليه وخلافاته مع الآخرين وأقاربه، حيث أمكن التوصل إلى تحديد مرتكب الواقعة المدعو «ع م»، سن 35، عاطل، وعقب تقنين الإجراءات تمكن المقدم إسماعيل خطاب، رئيس مباحث المركز، من ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، حيث أكد في اعترافاته أنه أثناء تردده على عيادة المجني عليه للعلاج طلب ممارسة الشذوذ معه مقابل علاجه، وعقب السماح له بذلك رفض علاجه وقام بطرده من الشقة، مما دفعه للانتقام منه، فعقد العزم وبيت النية على سرقة المجني عليه.

ويوم الأحد الماضي توجه إلى شقة المجني عليه بقصد سرقته، إلا أن المجني عليه شعر بتواجده داخل الشقة، فقام المتهم بالتعدي عليه بضربه على رأسة بشاكوش، محدثاً ما به من إصابات حتى تأكد من وفاته واستولى على مبلغ مالي قدره 6200 جنيه وبعض المتعلقات الشخصية للمجني عليه، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة