هاني شاكر يحيي حفلا خيريا بهدف زيادة الوعي والتوعية من الأورامحكم مباراة الأهلي وبيراميدز يوجه تحذيرا لـ رامون ديازجيرالدو يرفض تسجيل هدف سهل في شباك بيراميدزالأهلي يهدر سيلًا من الأهداف.. وبيراميدز ينهي الشوط الأول بهدف كينو.. فيديورانيا المشاط: "السياحة خير لبلدنا.. واللي يشتغل فيها ياهناه يا سعده"لحماية الأطفال من الخطر.. إغلاق دار رعاية اجتماعية غير مرخصةشاهد.. كينو يمنح بيراميدز التقدم على الأهلي بالهدف الأولتركي آل شيخ يهنئ النجم الساحلي بلقب البطولة العربيةجماهير الأهلي تهاجم حكم مباراة الفريق أمام بيراميدزبالتعاون مع نيكي ميناج.. كريس براون يطرح أحدث أغانيهالنيابة تصرح بدفن شاب صدمه قطار أثناء عبوره السكة الحديد بالعياطدبلوماسي سابق: استفتاء التعديلات الدستورية مناسبة سعيدة للمصريين بالخارجرئيس بيت العائلة المصرية في ألمانيا: «بنقول نعم للتعديلات الدستورية»دبلوماسي سابق: الاستفتاء على تعديلات الدستور "فرح" للمصريين بالخارجبالخطوات.. تعرف على إجراءات تجديد رخصة سيارتك إلكترونياصور.. رئيس الوزراء يشهد إزاحة الستار عن تمثال رمسيس الثانى بعد ترميمهصور.. رئيس الوزراء يشارك فى إزاحة الستار عن التمثال الثالث للملك رمسيس الثاني بالأقصرخبير عسكري: الأمن القومي قضية محورية بالنسبة لمصررئيس حزب الحرية: وسائل لنقل المواطنين للاستفتاء على الدستور.. صورالجامعة العربية تراقب الاستفتاء على التعديلات الدستورية

تزامنا مع تنصيب آخر تماثيله.. "رمسيس الثاني" الفرعون الأكثر حضورا

   -  
"تزامنا مع تنصيب آخر تماثيله.. "رمسيس الثاني" الفرعون الأكثر حضورا"

ينصب آخر تمثال للملك رمسيس الثاني بواجهة معبد الأقصر بعد ترميمه بأيادٍ مصرية اليوم، في الأقصر احتفالا بيوم التراث العالمي غداً، الذي يوافق 18 أبريل من كل عام.

ويعد الملك رمسيس واحدا من الفراعنة الأكثر حضورًا في الاكتشافات الأثرية، وتتعدد تماثيله في مصر وخارجها.

ويوضح الدكتور حجاج إبراهيم رئيس قسم الآثار بكلية الآداب جامعة طنطا السابق، أن رمسيس من الملوك الذين لهم الكثير من التماثيل، نظرا لطول فترة حكمه فضلا عن تعدد زيجاته فنجده يبني لزوجاته مقابر ومعابد منها معبد نفرتاري جميلة الجميلات التي بنى لها مقبرة، ومعبد صغير بجانب معبده الكبير في الأقصر.

وأضاف إبراهيم، لـ"الوطن"، إلى أن رمسيس هناك الكثير من الآثار التي تركها وأيضا هناك أثارا أخرى نسبها لنفسه.

وعن أبرز الآثار التي تعود للملك رمسيس الثاني:

الرمسيوم

يقع معبد الرمسيوم الجنائزي في الأقصر وهو معبد جنائزي ضخم بناه رمسيس لآمون ولنفسه.

معبدى أبو سمبل المعبد الكبير والصغير

والمعبد الكبير منحوت في الصخر ويحرس مدخله 4 تماثيل ضخمة لرمسيس الثاني وهو جالسا، ويزيد ارتفاع كل تمثال عن 20 مترا.

والمعبد الصغير منحوت في الصخر لزوجته نفرتاري، وهذا المعبد وكان لعبادة الآلهة حتحور إلهة الحب، كما توجد في واجهة المعبد 6 تماثيل ضخمة واقفة 4 منها لرمسيس الثاني و2 للملكة نفرتاري، ويصل ارتفاع التمثال إلى نحو 10 مترا.

مسلات

بنى رمسيس الثاني العديد من المسلات منها مسلة ما زالت قائمة في معبد الأقصر، ومسلة أخرى موجودة حاليا في فرنسا بميدان الكونكورد بباريس.

مقبرة نفرتاري 

بنى رمسيس الثاني لزوجته نفرتاري مقبرة، اكتشفت عام 1904 بواسطة الإيطالي إسكيا باريللي، لكنه حين اكتشفها لم يجد سوى غطاء التابوت الذي يحمل اسم "نفرتاري" وقلادة الملكة وحذائها وبعض التماثيل الصغيرة، وجزءا من جثمانها عبارة عن الساقين.

تمثال رمسيس

نقل التمثال أول مرة قبل أكثر من 3 آلاف عام من محاجر أسوان جنوبي مصر إلى مدينة منف، عاصمة مصر الموحدة في ذلك الوقت، (ميت رهينة حاليا) جنوبي القاهرة ليستقر أمام معبد الإله بتاح، إلى أن اكتشفه عالم الآثار الإيطالي جيوفاني كافيليا عام 1820، وفي عام 1955 أصدر الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر قرارا يقضي بنقله إلى ميدان "باب الحديد" في القاهرة، الذي أصبح يعرف باسم ميدان "رمسيس" بعد ذلك، ثم نقل مرة أخرى عام 2006؛ لحمايته وحاليا استقر في بهو المتحف المصري الكبير.

كان الملك رمسيس الثاني، المعروف باسم رمسيس الأكبر، حكم مصر طوال 68 عاما من الفترة 1279 إلى 1213 قبل الميلاد، ويعتقد أنه عاش إلى أن بلغ سن 90 عاما، مخلفا الكثير من الآثار التي خلدت اسمه في شتى أرجاء البلاد.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة